Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

كل ما تريد معرفته عن نظام سويفت البنكي العالمي.. كيف تتأثر روسيا عند استبعادها منه؟

البريد

مع استمرار الاعتداء العسكري الروسي على أوكرانيا، والذي بدأ في 24 من فبراير الجاري، كان استبعاد المؤسسات المالية والبنوك الروسية من نظام سويفت SWIFT أحد أدوات التهديد والعقاب المطروحة من أجل تقويض الدب الروسي.

وأعلن البيت الأبيض، أمس السبت، وبالتنسيق مع المفوضية الأوروبية وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة وكندا، عن دعمهم استبعاد بنوك روسية من نظام سويفن البنكي SWIFT، والذي يربط آلاف البنوك والمؤسسات المصرفية حول العالم.

ما هو نظام سويفت البنكي SWIFT؟

نشأت فكرة السويفت في نهاية الستينيات، مع تطور واتساع التجارة العالمية، وانطلقت منظمة السويفت في عام 1973، ومقرها الرئيسي بلجيكا، وبدأت المنظمة نشاطها في عام 1977.

ومنظمة السويفت SWIFT، وهي اختصار لجمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك، هي منظمة تعاونية لا تهدف للربح، مملوكة لأعضائها، ويبلغ عدد مشتركيها أكثر من 209 دولة، ويصل عدد المؤسسات المالية والمصرفية المشتركة بها إلى نحو 11 ألف مؤسسة، وقد اشتركت مصر بالمنظمة في عام 1994، ويبلغ عدد المشتركين من مصر عن 55 مؤسسة مالية ومصرفية.

يسهل نظام سويفت SWIFT خدمات التراسل والتواصل بين المؤسسات والبنوك المشتركة به، ويسهل المعاملات المالية والتحويلات المصرفية بينها، وعن طريق نظام سويفت يتم تحويل الأموال بين البنوك حول العالم.

مميزات نظام سويفت البنكي SWIFT

يقدم نظام سويفت البنكي SWIFT أسرع وسيلة لإنجاز التحويلات المالية ووصولها إلى مستفيديها، كما أنه الطريقة الأكثر أمانا، والأقل تكلفة، والمستمر عمله طوال 24 ساعة يوميا.

وبحسب أحدث الإحصائيات، بلغ عدد التحويلات المتبادلة عبر شبكة سويفت، حتى نهاية مارس 2020، أكثر من 2,4 مليار عملية، بنسبة نمو 16,6% تقريبا عن نفس الفترة من العام السابق.

كيف تتأثر روسيا عند إقصاؤها من نظام سويفت؟

لأن روسيا، كما معظم دول العالم، تعتمد على نظام سويفت في استقبال الأموال وإيرادات بيع البترول والغاز، فإن استبعادها من النظام يمنع تحصيلها وتحويل الاموال إليها، كما سيحظر على البنوك إجراء المدفوعات والتحويلات الخارجية من أجل سداد قيمة معاملات عملائها ورجال الأعمال والتجار والمستوردين بالدولة.

وعلى سبيل المثال، عانت إيران سابقا من عقوبة استبعادها من نظام سويفت في عام 2012، كأحد العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي، وقد خسرت إيران 50% تقريبا من عائدات تصديرها للنفط، ونحو 30% من حجم تجارتها الخارجية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY