Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

الحكومة و «الدولية الإسلامية» توقعان برنامجًا لتنفيذ مشروعات داعمة للاقتصاد المصري

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع برنامج عمل بين وزارة التجارة والصناعة والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الاسلامية؛ لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات وبنك الصادرات والواردات الأفريقي، لصالح جمهورية مصر العربية في إطار برنامج “جسور” التجارة العربية الأفريقية.

ويستهدف الاتفاق- الموقع على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الإسلامي للتنمية 2022 التي عقدت بمدينة شرم الشيخ-، تنفيذ مشروعات داعمة للاقتصاد المصرى، وتعزيز قدرات القطاعات التصديرية في مصر خلال عامي 2022-2023، وفقا لبيان صحفي صادر، اليوم الجمعة.

وحضر التوقيع محمد الجاسر، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وهالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، محافظ جمهورية مصر العربية، رئيس مجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

ووقع برنامج العمل نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة المصرية، وهاني سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، وأسامة القيسى، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الاسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، وبنديكت أورامـا، رئيـس بنك التصدير والاستيراد الأفريقي (أفريكسم بنك ).

وقالت جامع، إن برنامج العمل يأتي في إطار جهود دعم الصادرات المصرية بالأسواق الأفريقية، وتعزيز الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية.

وأشارت، إلى أن الأنشطة المقترحة للبرنامج تشمل تنظيم بعثات تجارية مصرية لعدد من الدول الأفريقية، ودعم مشاركة الشركات المصرية بعدد من المنتديات الاقتصادية والمعارض التجارية بدول القارة، إلى جانب دعم مشاركة الشركات المصرية بعدد من ورش العمل والمؤتمرات، فضلا عن تأمين صادرات ومشروعات استثمارية مصرية بأفريقيا، بالإضافة إلى توفير تمويلات وضمانات للصادرات المصرية للأسواق الأفريقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.