Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«عام ونصف خلف القضبان»..نائب رئيس سامسونج يحصل على عفو من عقوبة السجن بتهمة الرشوة

بنية 728

أوصت لجنة بوزارة العدل الكورية بأن يتم الإفراج المشروط عن الملياردير “جاي واي لي” نائب رئيس شركة “سامسونج إلكترونكس” من السجن، مما يمثل انعكاساً دراماتيكياً لمشهد السياسة والأعمال في كوريا الجنوبية قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في وقت مبكر من العام المقبل.

وقررت وزارة العدل أمس الإثنين الإفراج المشروط عن القائد الفعلي لشركة “سامسونج” قبل يومين من عيد التحرير في كوريا الجنوبية الذي يحتفل به في 15 أغسطس.

وقال “بارك بوم كي” وزير العدل،  إن السلطات توصلت إلى القرار، بعد الأخذ في الاعتبار “مشاعر لي تجاه المجتمع وسلوكه أثناء فترة سجنه”، بالإضافة إلى تأثير تفشي فيروس كورونا لفترات طويلة على الاقتصادات الوطنية والعالمية.

وأُعيد “جاي واي لي” نائب رئيس شركة “سامسونج إلكترونكس”  والذي يبلغ من العمر (53 عاماً)، إلى السجن للمرة الثانية في أواخر يناير الماضي، بعد إدانته باستخدام الرشوة لكسب التأييد لخلافته الرسمية في شركة “سامسونج”.

وكان “جاي واي لي” قد أمضى ستة أشهر من أصل 18 شهراً كان من المتوقع أن يقضيها خلف القضبان، بالإضافة إلى العام الذي سُجن فيه قبل إطلاق سراحه لأول مرة في عام 2018.

وأدت أزمة الإمدادات في صناعة أشباه الموصلات العالمية ودور “سامسونج” في تسهيل صفقة لقاح كورونا مع الولايات المتحدة، في الأشهر التي أعقبت سجنه، إلى دعوات من قادة الأعمال والسياسيين لتحرير الرئيس الفعلي للشركة المتعددة الأنشطة في كوريا الجنوبية وصانع الرقائق.

ومع ذلك، انتقد النشطاء قرار الإفراج عن “لي”، قائلين إن هذه الخطوة دليل على المعاملة التفضيلية لطبقة رجال الأعمال الأقوياء في البلاد والمعروفة باسم “التشايبول”.

وبينما من المقرر إطلاق سراح “جاي واي لي” من السجن قبل يوم التحرير، لا يزال الملياردير بحاجة إلى الحصول على إعفاء من قيود التوظيف لمدة 5 سنوات قبل أن يتمكن من العودة إلى إدارة تكتل الشركات.

ويمكن لعودة “لي” إلى منصبه في “سامسونج” تسريع المبادرات الرئيسية، مثل خطة استثمار بقيمة 17 مليار دولار في الولايات المتحدة، أو عمليات الاندماج والاستحواذ الكبرى.

من جانبه قال بيتر لي، المحلل في “سيتي جروب”، في مذكرة: “إذا تم العفو عن “لي” في يوم التحرير الوطني لكوريا، فإننا نعتقد أن سامسونج ستبحث بنشاط عن المزيد من عمليات الاندماج والاستحواذ على نطاق واسع لدفع النمو على المدى الطويل”.

وأضاف في المذكرة “تحتاج عمليات الاندماج والاستحواذ على نطاق واسع إلى موافقة من “لي”، وهو ما كان ينقص الشركة بسبب غيابه، لا تزال الإدارة ملتزمة باستخدام الاحتياطي النقدي لإتمام عمليات اندماج واستحواذ ذات مغزى على مدى السنوات الثلاث المقبلة “.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY