Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

وزير الإسكان: نسعى لاستخدام التكنولوجيات الحديثة في قطاع المرافق بمشروعات «حياة كريمة»

أكد عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، السعي للاستفادة من التكنولوجيات الحديثة فى قطاع المرافق بمشروعات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وأوضح عاصم الجزار، في بيان صادر، اليوم الجمعة، أنه يتم التفاوض مع عدد من الشركات لتوطين هذه الصناعات فى مصر، خاصة أن الدولة تدعم حاليا القطاع الخاص، وتقدم المحفزات والتيسيرات اللازمة.

جاء تصريحات الجزار خلال تفقد أجنحة الشركات العالمية المشاركة بمعرض “IFAT” الدولي، بمدينة ميونيخ الألمانية، وهو من أكبر وأهم المعارض الدولية، لعرض أحدث التكنولوجيات البيئية، والمخصصة لتنقية مياه الشرب، ومعالجة الصرف الصحي، والحمأة، والنفايات، وجميع المعدات والمهمات المرتبطة بتنفيذ تلك المشروعات.

وأشار الجزار، إلى أنه تم زيارة مجموعة من الأجنحة المتعلقة بتصنيع المعدات والمهمات المطلوبة لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وتطوير التكنولوجيات الخاصة بتجميع ومعالجة الصرف الصحي، وتحقيق أقصي استفادة من المياه المُعالجة، وإعادة استخدامها، فضلاً عن أعمال معالجة الحمأة، وما توصلت إليه الشركات العالمية الرائدة في هذه المجالات.

وأوضح سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، أنه تم زيارة جناح شركة PASSAVANT (Energy & Environment)، وهى إحدي الشركات العاملة في مجال معالجة الصرف الصحي والحمأة، حيث استعرض ممثلو الشركة حجم المشروعات التي تم تنفيذها والمشاركة فيها بمصر بالتعاون مع الشركات المحلية، وتم مناقشة أحدث تكنولوجيات معالجة الحمأة، وكيفية الاستفادة منها في توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لأعمال تشغيل المحطات.

وألمح إسماعيل، إلي ضرورة النظر لحجم المشروعات المطلوب تنفيذها حالياً في مصر ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، واستهداف القطاع لتعظيم الاستفادة من الحمأة الناتجة من عملية معالجة الصرف الصحي، وضرورة الاستفادة من أحدث التكنولوجيات الحديثة التي تتفق مع الضوابط والمحددات في مصر، وتم الاتفاق علي ضرورة استكمال المناقشات في الفترة القادمة، والتواصل بين الشركة والوزارة لتحديد حجم العمل المطلوب، وطرح أحدث التكنولوجيات من قبل الشركة علي الجهات العاملة بالقطاع لتحقيق أقصي إستفادة من الاستثمارات.

وأضاف إسماعيل، أنه تم زيارة الجناح الخاص بشركة GRUNDFOS وتعد من أكبر الشركات المصنعة للطلمبات المستخدمة في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، حيث قدم مسئولو الشركة نبذة عن حجم التصنيع بجميع فروعها، والذي يخدم تنفيذ المشروعات بأحدث أنواع الطلمبات.

واستعرض الطرفان، أحدث نظم التحكم في الطلمبات عن بعد ومراقبة تشغيلها، كما تناول إسماعيل، حجم الشروعات المستهدف تنفيذها في قطاع المرافق، وضرورة النظر في إمكانية تواجد فروع للشركة داخل مصر للمساهمة في توطين الصناعة محلياً.

وأكد، أهمية أنظمة مراقبة شبكات مياه الشرب لتحقيق أقصى استفادة من كل قطرة مياه وتقليل الفاقد منها قدر المستطاع، كما تم الإتفاق علي دراسة تجربة تلك الأنظمة داخل مصر لتوضيح حجم الاستفادة منها.
كما شملت جولة مسئولى قطاع المرافق بوزارة الإسكان بمعرض “IFAT” الدولي، زيارة الجناح الخاص بشركة AERZEN، وتم استعراض أحدث التكنولوجيات المستخدمة في صناعة نوافخ الهواء المستخدمة في محطات تنقية مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي.

وأشار ممثلو الشركة، إلى أن المعدات الحديثة تستهدف تقليل مساحة الأرض اللازمة لتنفيذ المشروعات، وتركيب المهمات، وتقليل حجم الضوضاء، وتقليل حجم الاستهلاك الكهربي، والحصول على كفاءة عالية مقارنة بالإصدارات القديمة من تلك المهمات، وتتضمن استخدام أحدث أنظمة المراقبة على كفاءة التشغيل وأداء المعدات.
وناقش الطرفان، إمكانية تأهيل المهمات القديمة المستخدمة في ذات المجال، وأكد مسئولو الوزارة ضرورة استمرار التواصل مع الشركة وتقديمها مقترحات لتنفيذ نموذج تجريبي من تلك التكنولوجيات في إحدي محطات المعالجة في مصر، ورصد ودراسة جميع الجوانب الإيجابية من تنفيذ التجربة.

وزار مسئولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، أيضاً، أجنحة مجموعة من الشركات العالمية المتخصصة في مجال محطات معالجة الصرف الصحي المدمجة، والتي تستخدم في معالجة الصرف الصحي للتجمعات السكنية الصغيرة، ومنها شركة BIOROCK، وتم مناقشة التكنولوجيا المعروضة من تلك الشركات.

وأشار سيد إسماعيل، إلي ضرورة التواجد في مصر لتغطية حجم مشروعات محطات المعالجة ذات السعات المنخفضة والمدمجة، والمستهدف تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، مع التأكيد علي جودة مياه الصرف الصحي المعالج من تلك المحطات لإعادة الإستخدام.

واختتم مسئولو قطاع المرافق بوزارة الإسكان، جولتهم بمعرض “IFAT” الدولي، بمدينة ميونيخ الألمانية، بزيارة الجناح الخاص بشركة CAMBI والتي تعمل علي تطوير تكنولوجيات معالجة الحمأة لتوليد الطاقة النظيفة، والحصول على حمأة معالجة وجافة لاستخدامها كسماد عضوي.

وأوضح ممثلو الشركة، أنه قد تم تنفيذ تلك التكنولجيا في مختلف الدول حول العالم، وأبدوا رغبتهم في تنفيذ تلك التكنولوجيا داخل مصر، وتم مناقشة التكنولوجيا المعروضة من الشركة، والاتفاق على ضرورة استمرار التعاون وتقديم الدراسات اللازمة لتوضيح حجم الاستفادة من تنفيذ تلك التكنولوجيا مقارنة بالتكنولوجيات المستخدمة حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.