Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

بنك القاهرة مرتب رئيسى أولي لتمويل مشترك بـ 12.5 مليار جنيه لصالح «القناة للسكر»

قام بنك القاهرة بالمشاركة فى ترتيب تمويل مشترك بقيمة 12,5 مليار جنيه كمرتب رئيسى أولى وبنك حساب خدمة الدين وذلك لصالح شركة «القناة للسكر» بالتعاون مع عدد من البنوك، وهى البنك الأهلي المصري بصفته المرتب الرئيسي الأولى ووكيل التمويل ، بنك قطر الوطني الأهلي بصفته وكيل الضمان ، البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد – أفريكسيم، بنك قناة السويس، المصرف المتحد، بنك الاستثمار العربي، البنك الزراعي المصري، بنك التعمير والإسكان، بنك التنمية الصناعية.

يأتي هذا بغرض تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لمشروع استصلاح وتطوير مساحة 181 ألف فدان بغرب محافظة المنيا في نطاق البرنامج الرئاسي لاستصلاح 1.5 مليون فدان والذي يقع منه نحو 600 ألف فدان بمنطقة غرب المنيا، الى جانب تأسيس وتشغيل مصنع لإنتاج السكر بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 900 ألف طن سكر سنوياً.

ومن جانبه، قال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، إن قيام البنوك بترتيب قرض مشترك بهذا الحجم يعكس قوة وصلابة القطاع المصرفي المصري، كما يدل على قوة الإقتصاد المصري، مشيراً إلى أن مشروع شركة القناة للسكر يعد مشروعاً قومياً يؤمن سلعة استراتيجية، كما يعمل على دعم قطاعى الزراعة والصناعة في آن واحد، ومن ثم يحد من الإستيراد ويوفر العملة الأجنبية، بالإضافة إلى إقامة المشروع في محافظة المنيا بمنطقة الصعيد مما يساعد في تنمية وتطوير المنطقة وتوفير الآلاف من فرص العمل بما يتوافق مع خطة الدولة لتحقيق رؤية مصر 2030.

أكد فايد، على أن استراتيجية العمل بالبنك تقوم على مساندة مختلف القطاعات الحيوية بالدولة، من ضمنها قطاعى الصناعة والزراعة باعتبارهم من أهم القطاعات التى تحظى باهتمام بالغ ضمن سياسة مصرفنا التوسعية فى مجال تمويل الشركات، مؤكداً أن حصول البنك على دور المرتب الرئيسى فى العديد من العمليات التمويلي وعدم اقتصاره على كونه بنكا مشاركا يعكس وبشكل واضح ما حققه البنك من جهود متواصلة فى مجال التمويل الهيكلى والقروض المشتركة كأحد البنوك الفاعلة فى هذا المجال وعدم الإقتصار على كون البنك مشاركاً فى تلك القروض فقط.

وفى سياق متصل، أشار بهاء الشافعى نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذى، أن التمويل يعد نموذجاً ناجحاً للشراكة الإستثمارية والإقتصادية بين مصر والإمارات وتتويجاً للجهود المبذولة والتعاون المثمر بين البنوك المشاركة ومؤسسات التمويل الأجنبية، موضحاً أن حجم التمويل يعكس قدرة البنوك المشاركة علي ترتيب تلك النوعية من التمويلات استمرارا لدورها الرائد في دعم المشروعات القومية الكبري بكافة القطاعات الإستراتيجية للإقتصاد المصري، كما يعد إنعكاساً لنجاح سياسات الإصلاح الإقتصادي التى تنتهجها الدولة.

وأضاف أنه نظراً لكون شركة “القناة للسكر” أحد الكيانات الواعدة التي ستعمل في صناعة وإنتاج السكر الأبيض وكذا زراعة البنجر والعديد من المحاصيل لسد الفجوة بين الإستهلاك والإنتاج للسكر والوصول إلى تحقيق الإكتفاء الذاتي من هذه السلعة الإستراتيجية فقد حرص بنك القاهرة على المشاركة كمرتب رئيسى أولى وبنك حساب خدمة الدين وبحصة مشاركة قدرها 1.5 مليار جنيه ضمن الحزمة التمويلية.

ويسهم المشروع  فى سد العجز من الاستهلاك المحلي من السكر الابيض كبديل للإستيراد من الخارج وما له من تأثير إيجابي لتخفيض قيمة الواردات وبالتالي تقليل الضغط علي موارد الدولة من العملة الاجنبية، كما يقوم المشروع على استخدام تكنولوجيا رى متطورة تسمح بترشيد استهلاك مياه الرى، بالإضافة الى أهمية المشروع  لتنمية الصعيد وتوفير فرص عمل بما يساهم فى تقليل نسب البطالة وذلك بتوفير نحو 2500 الي 3000 فرصة عمل وذلك خلال فترتي الإنشاء والتشغيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.