Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

اتصالات ودو وزين وبتلكو وعمانتل وSTC يوقعون اتفاقية تعاون خلال المؤتمر العالمي للجوال 2022

البريد

وقعت مجموعة من أكبر شركات الاتصالات العربية مذكرة تفاهم خلال المؤتمر العالمي للجوال 2022، من أجل التعاون لحماية البيئة، ومواجهة تحديات تغير المناخ، والحد من البصمة الكربونية خلال عملياتهم.

ضمت مجموعة الشركات الموقعة على الاتفاقية كل من مجموعة e& (اتصالات سابقا) وشركة الاتصالات السعودية STC ومجموعة زين وبتلكو ودو وعمانتل، والذين يمثلون أكبر مزودي خدمات الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتؤكد الاتفاقية الموقعة على ضرورة توحيد الجهود لتحسين صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومواجهة التحديات البيئية، والتركيز على تغير المناخ، ودفع أجندة الاستدامة الإقليمية.

وقال عبد الله عبد الرحمن الكنهل، الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسساتية في شركة الاتصالات السعودية STC: “تعد هذه المذكرة امتدادا لرؤية المملكة العربية السعودية في تعزيز الشراكة بين جميع القطاعات للحفاظ على الموارد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي حققتها دول الخليج للأجيال القادمة واستدامتها.”

وقال سالم المناعي، نائب رئيس تقنية البنية الأساسية، والمسؤول عن ملف التغير المناخي في مجموعة اتصالات (e&): “تسعى مجموعة اتصالات، من خلال هذه المذكرة، إلى تعزيز شراكاتها لمواجهة التغير المناخي، وبذل كافة الجهود الممكنة من أجل تحفيز القطاعات الأخرى للانضمام إلى هذه المساعي التي تستهدف تسريع الوصول إلى الحياد الكربوني، إضافة إلى التزامنا بمبادرة الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول لنقل صناعة الهاتف المحمول بالكامل لتحقق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.”

وأضاف المناعي: “تسعى STC من خلال هذه المذكرة إلى تبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع النظراء الإقليميين في ما يخص الدور الريادي لقطاع التكنولوجيا الذي من شأنه أن يصبح ممكناً رئيسياً للحد من التغير المناخي.”

وقالت جينيفر سليمان، الرئيس التنفيذي للاستدامة في مجموعة زين: «يمثل تغير المناخ أهمية متزايدة لأعمال مجموعة زين، لذا قمنا بإطلاق سلسلة من المبادرات في أسواقنا لتقليص بصمتنا البيئية، وإذ نتفهم المخاطر التي يجلبها تغير المناخ على الجميع، فإننا نعمل على رصد الفرص المستقبلية لدفع عجلة الحلول الخضراء الصديقة للبيئة، فهدفنا هو تعزيز أجندتنا نحو إحداث تغييرات منهجية عند التعامل مع البيئة.”

وأضافت سليمان: “في سبيل تحقيق هذا الهدف، تواصل مجموعة زين تطوير ومراجعة أعمالها، وآليات ونماذج الحوكمة المتعلقة بخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من أجل معالجة تغير المناخ وإدارة الانبعاثات الكربونية بشكل استباقي على مستوى بصمة أعمالها الجغرافية.”

وتعليقًا على هذا التعاون، صرح الشيخ بدر بن راشد آل خليفة، مدير عام التواصل المؤسسي والاستدامة في شركة بتلكو: “تولي شركة بتلكو اهتمامًا كبيرًا تجاه تعزيز الاستدامة البيئية وتقليل البصمة الكربونية، وقد باشرنا تنفيذ العديد من المبادرات التي تتماشى مع مساعي الشركة لتصبح شركة صديقة للبيئة وتحقق أهداف الاستدامة المؤسسية، وكان من أبرزها افتتاح حديقة بتلكو للطاقة الشمسية، التي تُساهم حاليًا بإنتاج طاقة نظيفة ومتجددة لتشغيل عمليات الشركة. ونتطلع بدورنا إلى الاستمرار في بذل أفضل الجهود للمساهمة في دعم البرامج البيئية وخلق مستقبل أكثر استدامة.”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY