Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«إنتل» تحاول الضغط على الكونجرس: إما تمرير قانون تنشيط صناعة الرقائق أو خفض الاستثمارات

تحاول شركة إنتل الضغط  على الكونجرس من أجل تمرير قانون تنشيط صناعة الرقائق، لافتة إلى أن حجم استثمارها في الولايات المتحدة يتوقف على ما إذا كان سيتم تمرير القانون أم لا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة إنتل، بات جيلسنجر، إن السياسيين الأمريكيين وصلوا إلى اللحظة الأخيرة لتمرير مشروع قانون تنشيط صناعة الرقائق، مما يضع خطط الشركة للتوسع محليا موضع شك.

وأضاف جيلسنجر، خلال مقابلة معه الخميس الماضي: حان الوقت للتمييز بين الغث والسمين، والتطرق للقضايا الأساسية واتخاذ القرارات خلال الأسبوعين المقبلين.

وأضاف: أعتقد أن كلا جانبي الممر الآن – كلا الحزبين والمجلسين – يدركان الحاجة الملحة لإنجاز ذلك قبل عطلة أغسطس.

كان جيلسنجر في مبنى الكونجرس للضغط على أعضاء الحزبين لتمرير مشروع القانون قبل انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر 2022.

قبل وقت قصير من الجلوس لإجراء مقابلة مع السناتور روب بورتمان والنائب رو خانا، أعلنت شركة إنتل أن نطاق وحجم استثمارها في الولايات المتحدة سيعتمدان على ما إذا كان سيتم تمرير التمويل المرتبط بمشروع القانون.

وتعهدت إنتل ببناء واحد من أكبر مراكز صناعة الرقائق بالعالم في ولاية أوهايو – تنفق ما يصل إلى 20 مليار دولار- لإقامة مواقع تصنيع متعددة، أو مصانع لتصنيع أشباه الموصلات.

لكن إنتل ألغت مشروعًا جديدًا مخططًا للمجمع أول أمس الخميس وحذرت من أنها قد تضطر إلى خفض طموحاتها بدون مساعدة من التشريع، المعروف باسم مشروع قانون بقديم حوافز مفيدة لإنتاج أشباه الموصلات.

قال جيلسنجر: إما نتحرك ببطء وبشكل متواضع، أو سنصبح كيانا كبيرا وجريئا استنادا إلى القانون الخاص بأشباه الموصلات.

“نحن ملتزمون ببناء اثنين من مصانع تصنيع أشباه الموصلات هناك. لا أريد موقعًا يتكون من مصنعين هناك. أريد موقعا مكونًا من ثمانية أو 10 مصانع لتصنيع أشباه الموصلات.. أريد أن يصبح هذا مركزا تقنيا يمثل أكبر موقع تصنيع وأحد المراكز التقنية العظيمة في العالم. هذا هو هدفنا.

خلال المقابلة ، كان على جيلسنجر التوقف مؤقتًا لتلقي مكالمة من مسؤول كبير في البيت الأبيض كان قلقًا بشأن تقليص إنتل لخططها. تؤكد الضرورة الملحة للاتصال الهاتفي على المخاطر التي تواجهها إدارة تبحث عن فوز تشريعي قبل انتخابات التجديد النصفي التي من المتوقع أن تنهي سيطرة الديمقراطيين على الكونجرس.

قال خانا، وهو ديمقراطي من ولاية كاليفورنيا: “وجهة نظري هي أن علينا تقديم تنازلات التوصل إلى حل وسط.

وأوضح أن الكونجرس بحاجة إلى إرسال مشروع قانون (تقديم حوافز مفيدة لإنتاج أشباه الموصلات) إلى مكتب الرئيس .. لقد كان طريقا طويلاً جدًا. لقد كنت أدافع عن ذلك في مجموعتي الحزبية وسأواصل ذلك.

يرى بورتمان، وهو جمهوري من ولاية أوهايو ومن المتوقع أن تستفيد ولايته من استثمارات إنتل، وأن العطلة في أغسطس هي لحظة “الموت” لإنجاز التشريع. وقال: يجب علينا الدفع ضد هذا الموعد النهائي لاتخاذ أكبر عدد ممكن من القرارات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.