Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

مع أزمة كابيتر.. هل يجب أن تقلق الشركات الناشئة المصرية؟

أثارت أزمة كابيتر Capiter مؤخرا تساؤلا مهما حول مستقبل الشركات الناشئة المصرية، وأوجدت قلقا كبيرا حول استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية على بيئة ريادة الأعمال في مصر.

وكابيتر Capiter هي شركة مصرية ناشئة، أطلقت منصتها لربط المصنعين والموردين والتجار في مجالات السلع الاستهلاكية سريعة الدوران، واستطاعت أن تجمع تمويلا بقيمة 33 مليون دولار من عدة صناديق استثمارية عالمية في سبتمبر من العام الماضي، وتواجه حاليا أزمة عنيفة بعد مرور عام على هذا التمويل الضخم.

اقرأ أيضا.. حوار| أحمد نوح مؤسس «كابيتر»: نستعد لجولة تمويلية جديدة للوصول بحجم استثماراتنا إلى 1.5 مليار جنيه.. وهذه خطتنا لكي نصبح Unicorn

وانطلقت كابيتر في القاهرة في يوليو 2020، بهدف ربط جميع أطراف منظومة تجارة التجزئة والسلع الاستهلاكية والأغذية والمشروبات في مصر، عبر منصة أو تطبيق ذكي واحد.

ظلت قصة نجاح كابيتر متداولة على الألسنة، إلى أن استيقظ رواد الأعمال في مصر وخارجها، صباح الجمعة الماضية، على قرار مجلس إدارة الشركة القابضة لـ”كابيتر” بعزل محمود وأحمد نوح من مناصبهما التنفيذية بالشركة.

«الأخوان نوح».. من تأسيس سويفل إلى أزمة عزلهم من مناصبهم في كابيتر

كابيتر.. حالة فردية

يؤكد محللون على ضرورة اعتبار أزمة كابيتر حالة فردية بين الشركات الناشئة، وهو نوع من الأزمات يواجه الشركات الناشئة في حالات مثل نقص السيولة النقدية أو التضخم والوضع الاقتصادي المتردي لأسواقها أو المبالغة في الإنفاق أو عدم تناغم فريق العمل والمستثمرين أو الفشل في الحصول على عرض استثماري جيد لإخراج الشركة من الحالة الوشيكة للإفلاس.

مصر على مؤشر النظام البيئي العالمي للشركات الناشئة

يقول مؤشر النظام البيئي العالمي للشركات الناشئة لعام 2022 بتحسن مركز مصر على المؤشر، على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعالميا.

وبحسب المؤشر، فقد تقدم مركز مصر بين دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من المركز 11 في 2020 إلى المركز 7 في 2022، وعالميا من المركز 81 في 2020 إلى المركز 65 في 2022.

بالإضافة إلى ذلك، قفزت القاهرة 20 مركزا، لتحتل المرتبة 160 عالميا، والرابعة أفريقيا، بين أفضل المدن الداعمة لريادة الأعمال في العالم.

النظام البيئي لريادة الأعمال في مصر

وفي نظرة عامة على بيئة الشركات الناشئة في مصر، قال مؤشر النظام البيئي العالمي للشركات الناشئة لعام 2022 أن مصر واحدة من أقوى بلدان شمال أفريقيا، والتي تكتسب قوتها بالحجم الهائل للسوق المصري، والمهارات والمواهب التي يملكها مجتمع ريادة الأعمال بها.

وبحسب التقرير، شهدت ريادة الأعمال وتمويل رأس المال الاستثماري والسياسات المتعلقة ببدء التشغيل طفرة في مصر خلال السنوات الأخيرة، ما جعل مصر بيئة جاذبة للاستثمار، كما كان لحاضانات الأعمال والمسرعات العالمية تأثير إيجابي، ساهم في ظهور وتطور قطاع التكنولوجيا، وعلى الأخص، الشركات الناشئة العاملة في مجال التجارة الإلكترونية.

ويدلل التقرير على قوة النظام البيئي للشركات الناشئة في مصر خلال عام 2021 بتفوق فوري للمدفوعات الرقمية، والتي أصبحت أول شركة يونيكورن في مصر.

دعم حكومي للشركات الناشئة

كما يؤكد تقرير مؤشر النظام البيئي العالمي للشركات الناشئة لعام 2022، يوجد في مصر العديد من شركات رأس المال الاستثماري، ومبادرات الدعم الحكومي، والتي تقدم تمويلا للشركات الناشئة، من بينها مبادرات “فكرتك شركتك” و”إنكلود” Nclude، والأخير صندق استثماري للتكنولوجيا المالية يحظى بدعم أكبر البنوك المصرية مع جلوبال فينشرز، من أجل ضخ استثمارات في قطاع التكنولوجيا في مصر.

وقال التقرير أن مصر تتمتع بثقافة تجارية قوية، وينعكس ذلك في مشهد الشركات الناشئة، كما أشاد التقرير بالتحسن الأخير في جودة الإنترنت، وتطوير البنية التحتية الحيوية بها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.