Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«ماستركارد» تتعاون مع «كاشات» للتكنولوجيا المالية لتوسيع نطاق الخدمات المالية في مصر

وقعت ماستركارد وتطبيق كاشات المصري للتكنولوجيا المالية، اتفاقية لمدة خمس سنوات لرقمنة إنشاء حسابات المستخدمين على التطبيق، وسحب وسداد التمويل لأول تطبيق للتمويل متناهي الصغر في مجال الخدمات المالية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وستتمكن كاشات من خلال هذه الشراكة الجديدة، من إصدار بطاقات مسبقة الدفع للمستخدمين وتقديم طرق آمنة ومريحة لسحب وسداد التمويل باستخدام تقنيات ماستركارد للمدفوعات الرقمية، حيث تسلط الشراكة الضوء على التزام كلا الكيانين بدفع الشمول المالي في مصر.

وتعليقاً على هذا التعاون، قال محمد عاصم، مدير شركة ماستركارد في مصر: “نحن ملتزمون بدعم شركات التكنولوجيا المالية ونقدر الدور المهم الذي تلعبه في استكمال جهود الحكومة والبنك المركزي لتنمية الشمول المالي والاقتصاد الرقمي في مصر. رحلتنا الجديدة مع كاشات تبشر بمزيد من التعاون في المستقبل، ونتطلع إلى توفير حلولنا وخدماتنا وخبراتنا إلى كاشات، ودعم سياسات الشمول المالي بين مجتمعاتنا“.

ومن جانبه قال سومير فاروقي، الشريك المؤسس لتطبيق كاشات للتكنولوجيا المالية: “من خلال شراكتنا مع ماستركارد، سنكون قادرين على إطلاق حلول ملائمة وبطاقات مسبقة الدفع آمنة مما سيساعدنا على بناء علاقة دائمة مع مستخدمينا، ومواصلة تقديم خدمات مالية موثوقة ومبتكرة. سنواصل دعمنا لخدمة من هم خارج دائرة التعامل مع البنوك، كما سنعمل مع الدولة في بناء مصر أكثر شمولاً من الناحية المالية“.

وتعتبر كاشات بمثابة نقطة دخول إلى الشمول المالي من خلال تمكين من هم خارج دائرة البنوك من إنشاء هوية مالية، حيث إنها تُمكن مستخدمي الهواتف الذكية من التقدم للحصول على تمويلات إنتاجية صغيرة وقصيرة الأجل على الفور من تطبيق الهاتف المحمول المرخص من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية.

وفي ديسمبر الماضي، ضاعفت كاشات سوقها الخدمي إلى 67 مليون مصري، بعد توسيع عملياتها لتشمل 14 محافظة، وستسمح بطاقات ماستركارد مسبقة الدفع لكاشات بتوسيع نطاق خدماتها لتشمل كافة الجماهير.

الجدير بالذكر انه تم إطلاق كاشات في أوائل عام 2020، مستفيدة من فرص النمو الكبيرة في مجال التكنولوجيا المالية والعالم الرقمي في مصر، ومع الانتشار المتزايد للإنترنت بين المصريين والمقدر بحوالي 60%، ولا يزال جزء كبير من البالغين غير قادرين على الوصول إلى الخدمات المالية والاستفادة منها، حيث جمعت كاشات استثمارات أكثر من 4.5 مليون دولار حتى الآن.

ومن خلال شراكاتها في مجال التكنولوجيا المالية، تعمل ماستركارد على تعزيز الابتكار وتقديم مجموعة متنوعة من التجارب السلسة التي تتيح مستقبلًا أكثر شمولاً للجميع، حيث تعمل مجموعة منتجات وحلول ماستركارد المنتقاة والمخصصة، والتي تشمل المدفوعات والبيانات والأمن والتحليلات والحد من عمليات الاحتيال، على تمكين شركات التكنولوجيا المالية من العمل كلاعب موثوق به في سوق متطور.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.