Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

كيف ترفض مليار دولار؟ .. كتاب يحكي حقيقية محاولة استحواذ «فيسبوك» و«سناب شات»

بنية 728

 

كيف ترفض مليار دولار؟.. هو عنوان كتاب يروي القصة الخفية لمحاولة استحواذ “فيسبوك” على “سناب شات”.

وفي عام 2013 كان رفض مؤسسا “سناب شات” لعرض فيسبوك للاستحواذ على تطبيق الصور ومقاطع الفيديو أمرًا مثيرًا للدهشة، خاصة أنه كان يتجاوز المليار دولار.

وأطلق في 2011، إيفان شبيجل وبوبي ميرفي، تطبيق الصور ومقاطع الفيديو “سناب شات”، والذي حقق خلال سنوات قصيرة انتشارًا كبيرًا.

تطبيق أطلقه ثلاثة طلاب

وفي محاولة للإجابة عن هذا السؤال يتتبع بيلي جالاجر في كتابه “كيف ترفض مليار دولار..قصة سناب شات” تاريخ التطبيق، الذي أطلقه ثلاثة طلاب هم إيفان شبيغل وبوبي ميرفي وريجي براون.

وكانت البداية حين ذهب براون إلى شبيجل، وأخبره بفكرته لتطبيق جديد يتيح إمكانية حذف الصور بعد عرضها لمدة 24 ساعة.

وأعجبت تلك الفكرة شبيجل، وحينها استعانا بـ”ميرفي” الذي كان لديه خبرة في البرمجيات، وأطلق الثلاثة التطبيق من داخل غرفة معيشة شبيجل في يوليو 2011، وكان اسمه في البداية “بيكابو”.

ويتناول جالاجر في كتابه الخلاف الذي ظهر فيما بعد، حيث كان شبيجل له دور واضح داخل الشركة، وكان مسؤولاً عن التصميم والأفكار، بينما كان ميرفي مسؤولاً عن البرمجيات.

إقصاء براون من الشركة

ولم يكن براون يقوم بدور كبير، ورغم ذلك طالب بإعادة التفاوض على حصته في الشركة، وكان ذلك بداية الخلاف الذي انتهى بإقصاء براون من الشركة.

وعندما وصلت قيمة الشركة لمليار دولار، أقام براون دعوى قضائية، انتهت بحصوله على نحو 160 مليون دولار.

وإقرار من الشركة بمشاركته في المرحلة المبكرة من تأسيس التطبيق، ويحكي جالاجر أيضًا في كتابه بالتفصيل كيف تواصل مارك زوكربيرج مؤسس “فيسبوك” مع شبيجل، وعرض عليه الاستحواذ على “سناب شات”.

وكان ذلك بعد استحواذ الشركة على تطبيق “انستجرام” مقابل مليار دولار، ويروي جالاجر الجانب الخفي من القصة.

وعندما اعترض شبيجل على العرض، أمسك زوكربيرج بهاتفه ليعرض على شبيجل تطبيق كانت شركة “فيسبوك” على وشك إطلاقه، وهو تطبيق “Poke”، الذي كان نسخة مماثلة من “سناب شات”.

وكانت رسالة زوكربيرج من وراء هذا الاستعراض واضحة، فإما أن يبيع شبيجل التطبيق له، أو يطلق هذا التطبيق الذي ينافس سناب شات، وقد يقضي عليه، ورغم ذلك لم يبع شبيجل التطبيق له.

وفي النهاية نجح جالاجر في كتابه في تقديم نظرة شاملة لتاريخ “سناب شات”، الذي بدأ كتطبيق مرح وتحول إلى شركة ضخمة وبارزة في صناعة التكنولوجيا.

وقدم جالاجرالكثير من التفاصيل، مستشهدًا بأحداث وقعت خلال اجتماعات، ورسائل بريد إلكتروني، مما يساعد القارئ على فهم ما مرت به الشركة منذ إطلاقها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY