Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«ضجة زائفة».. محمود نوح مؤسس كابيتر يرد على قرار عزله من منصبه

في رد رسمي منه على عزله من منصبه، وصف محمود نوح، الشريك المؤسس لشركة كابيتر، الأنباء المتداولة عن عزله من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة بـ”الدعاية الزائفة”.

وقال نوح، عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: “في ظل الكلام عن عزلنا بسبب عدم التزامنا بواجباتنا من أسبوع، ده السجل التجاري انهرده اللي يثبت إننا لسه الرؤساء التنفيذيين لحد دلوقتي وإن الكلام اللي نزل خالي من الصحة”.

وأضاف نوح، الذي نشر صورة من السجل التجاري لكابيتر: “كل اللي نزل كدب وافتراء هدفه حرب شخصية علينا لنرضى و نرضخ وأسباب تانية كتير للضغط علينا وهنشرح مع الوقت التفاصيل.. لو إحنا مش كفء ليه إحنا لسه مكانا لحد دلوقتي”.

اقرأ أيضا: خاص| عزل مؤسسي شركة كابيتر «الأخوين نوح» من مناصبهم التنفيذية بقرار مجلس الإدارة

تعود أزمة كابيتر إلى قرار من مجلس إدارة الشركة القابضة لها بعزل محمود نوح، الرئيس التنفيذي، وأخيه أحمد نوح، الرئيس التنفيذي للعمليات، بدءا من 6 سبتمبر الجاري، وتعيين ماجد الغزولي الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة كابيتر، كرئيس تنفيذي مؤقت للشركة.

اقرأ أيضا: «الأخوان نوح».. من تأسيس سويفل إلى أزمة عزلهم من مناصبهم في كابيتر

وصدر هذا القرار، بحسب بيان مجلس الإدارة، لعدم وفاء محمود وأحمد نوح كشركاء مؤسسين للشركة بالتزاماتهم وواجباتهم التنفيذية تجاه الشركة خلال الأسبوع الماضي وعدم الحضور أمام ممثلي مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين خلال زياراتهم المتكررة لمقر الشركة الأسبوع الماضي لإتمام إجراءات الفحص النافي للجهالة لعملية دمج محتملة للشركة مع كيان آخر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.