Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

حوار| حسام المعداوي: الرهان على خدمات نقل البيانات مستمر في ظل تشبع الخدمات الصوتية.. ونستعرض تجربة اتصالات مصر الرائدة للمدن والمنازل الذكية في CairoICT 2021

بنية 728

ترتكز استراتيجية شركة اتصالات مصر على عملية صيانة وتحديث الشبكات وتشغيل الترددات الجديدة لتكون الشركة مستعدة لعملية التغيّر الشامل التي ستحدث في عمليات نقل البيانات، فضلاً عن مشاركتها في مشروعات الدولة التنموية ودعم خطط الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي الذي تستهدف تحقيقه بشكل متكامل، وهو ما انعكس على فوز الشركة بمناقصة مركز إدارة العاصمة الإدارية الجديدة بعد منافسة قوية مع شبكات المحمول الأخرى لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الإدارية الجديدة وتوريد وتركيب حلول متكاملة لتحويل خدمات المدينة لخدمات مميكنة وذكية إلى جانب إنشاء مركز الإدارة والتحكم، وهو ما دفعنا إلى إجراء حوار موسع مع المهندس حسام المعداوي القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر.

وإلى نص الحوار..

نشهد الفترة الأخيرة نشاطا ملحوظا للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تجاه شركات الاتصالات.. إما بتقييم جودة الخدمات أو بإصدار غرامات وإتاحة ترددات.. كيف تقيم هذا النشاط وتأثيره على اتصالات مصر؟

تحتل اتصالات مصر مكانة مميزة بخدمات الإنترنت بفضل الاستثمار المستمر في تحسين الشبكة، وهناك تنسيق دائم مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لرفع مستوى جودة خدمات الاتصالات في السوق المصري، وأظهر التقرير الأخير أن شركتنا كانت الأعلى بين شركات المحمول الأربعة بالسوق المحلية في معدل الاستجابة لشكاوى العملاء بنسبة بلغت 95%، والأعلى في نسب حل الشكاوى لعملاء الإنترنت الثابت بنحو 98%، كما اعتبر التقرير أن شركة اتصالات مصر تأخذ أقصر مدة لحل شكاوى العملاء بمتوسط مدة زمنية لا تتجاوز ساعتين من توقيت تسجيل الشكوى لدى جهاز تنظيم الاتصالات، كما أظهر التقرير أن اتصالات مصر تعد أقل شركة تقدم ضدها شكاوى حول خدمات المحمول والإنترنت الثابت، وهو ما يدل على قوة شبكتنا والخدمات التي نقدمها للعملاء.

ونحن في اتصالات مصر وجميع فروع مجموعة اتصالات حول العالم نهتم كثيراً بتقارير الأداء، ولذا فإننا نمتلك في شركة اتصالات محددات ذات درجة عالية من الصرامة لقياس الجودة بهدف إرضاء العملاء، وذلك في إطار سعينا الدائم لتحسين وتطوير شبكاتنا، ونؤكد أن إصدار مثل هذه التقارير شيء جيد للوقوف على جودة الخدمات المقدمة والعمل على تحسينها لنظل دائماً في المقدمة.

ماهي المجالات التي تركز عليها الشركة لتنفيذ سياستها التوسعية والمتلائمة مع خطط الدولة المتعلقة بالتحول الرقمي الشامل؟

حريصون على التركيز على كل القطاعات، ويتم ذلك من خلال التركيز على كل قطاع بشكل منفرد، وذلك لتحقيق نسب نجاح متكاملة في كافة القطاعات، ولكن قد تكون عملية صيانة وتحديث الشبكات وتشغيل الترددات الجديدة من أهم العوامل التي نعمل عليها في الفترة الحالية لنكون مستعدين لعملية التغيّر الشامل التي ستحدث في عمليات نقل البيانات.

فرؤية اتصالات مصر للتوسع والتركيز على مجال المدفوعات الإلكترونية وتحويل الأموال عبر المحمول، يأتي في محاولة من اتصالات لمساعدة الحكومة على تطبيق الشمول المالي، وتقليل التداول على الكاش، خاصة وأن هذا النشاط ينمو بصورة كبيرة، وكان له القدرة على المساهمة في توفير الكثير من التكاليف والأعباء المالية على شركات المحمول، كما أن الشركة حريصة على أن يكون لها دوراً مؤثراً في التحول الرقمي الذي يمثل أحد المحاور الرئيسية لدفع طاقة الدولة الإنتاجية، مع تطوير وتحسين منظومة الخدمات المقدمة للمواطن المصري

ما هو تقيمك لتسعير الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات في السوق المصري؟

أسعار خدمات الاتصالات في العالم في منحنى الهبوط التدريجي ومحددات التسعير بصفة عامة وعملية التسعير تخضع دائما لعامل تقدير القوى الشرائية في السوق، وذلك يقودنا لحقيقة واضحة بأن متوسط أسعار الدقيقة والميجابايت في مصر من أقل الأسواق عالميًا.

حسب توقعاتكم.. متى نرى تكنولوجيا الجيل الخامس بشكل تجاري في السوق المصري؟

تستهدف تكنولوجيا الجيل الخامس بشكل أكبر دعم الصناعات المختلفة المعتمدة على نقل البيانات، وهي تكنولوجيا أكبر من حصرها في زيادة سرعات الإنترنت على الموبايل للمستخدمين ولكن في واقع الأمر لابد أن تأتي تكنولوجيا الجيل الخامس بعد الاستغلال الكامل لتكنولوجيا الجيل الرابع والتي ما زالت تتمتع بفرص نمو عالية خلال الفترة المقبلة.

ومن المؤكد أن «اتصالات مصر» ستكون من أوائل المشغلين في حال طرح الجيل الخامس تجارياً خاصة أن الشركة تعتمد استراتيجيات مستقبلية من شانها تطوير الشبكة وتجهزها لاستقبال تكنولوجيا المستقبل.

هل الترددات التي حصلت عليها اتصالات في الوقت الحالي تتناسب مع ما يتطلبه تشغل تكنولوجيا الجيل الخامس؟

اتصالات تعمل على تنفيذ ملف التحول الرقمي الذي تتبناه الحكومة من خلال 3 محاور؛ وهى تحديث البنية التحتية للاتصالات، تلبية متطلبات خدمات القيمة المضافة المقدمة للعملاء، ومنها الشمول المالى، ثم المساهمة فى تنفيذ المشروعات القومية العملاقة مثل المدن الذكية، وتطوير القطاعين الصحي والتعليمي.

وتهتم «اتصالات مصر» بمواكبة أحدث تطورات التكنولوجيا، ودعم خطة الدولة فيما يخص التحول الرقمى؛ حيث إنَّ الشركة تمتلك من الإمكانيات ما يؤهلها لتقديم أفضل الخدمات من خلال أحدث تكنولوجيا وأفضل بنية تحتية والتى يدعمها خبرات كبيرة، ما يسهم فى تأكيد ريادة ونجاح الشركة فى مجال الإبداع والابتكار كجزء لا يتجزأ من استراتيجيتها، وهو الأمر الذى سينعكس على قدرة الشركة فى لعب دور مؤثر فى التحول الرقمى الذى يمثل أحد المحاور الرئيسية لدفع طاقة الدولة الإنتاجية لتشارك «اتصالات» فى قيادة المستقبل الرقمى، وإيجاد حلول تكنولوجية للتحديات التى تواجه مصر.

نموذج الأبراج التشاركية تسعى الدولة لتعميمه في الفترة الأخيرة عبر شركة جديدة، ما هي رؤيتكم وإلى أي مدى أنتم متحمسون لهذه التجربة بتأجير محطات المحمول بدلا من بنائها؟

نموذج أبراج الاتصالات التشاركية مطبق فى أسواق أمريكا وأوروبا التي تتميز بنسبة تشبع مرتفعة، ووجود شركة جديدة فى السوق تتولى إنشاء وتأجير الأبراج سترفع المنافسة بين الشركات بشرط تقديم أسعار تنافسية للمشغلين، فضلا عن تسريع إنشاء الأبراج وحل المشكلات التي تواجه إنشائها فى السوق والتوسع فى إنشاء الأبراج التشاركية فى ظل إنشاء المدن والطرق الجديدة أمر جيد وندرس كافة السبل التي تسهل علينا إنجاز اعمالنا بأفضل طريقة ممكنة.

كيف تقيّم أداء قطاع الاتصالات خلال العام الجاري وكيف استفاد من زيادة الإقبال على خدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات خلال جائحة كورونا؟

لقد كانت فترة صعبة على القطاع ككل و”اتصالات مصر”، ولكننا بجهود فريق عمل اتصالات ووجود استراتيجية مرنة لإدارة الأزمات نتمكن من تجاوز مثل هذه الاختبارات الصعبة، ولقد ساهمت جائحة كورونا بشكل ملحوظ في تسريع وتيرة تطبيق خطط الحكومة للتحول الرقمي وبناء مصر الرقمية وشجّعت المواطنين على الإقبال على استخدام وسائل التكنولوجيا والإنترنت، ما أدى إلى إقبال أعداد أكبر من المواطنين على سداد المستحقات المالية عبر وسائل الدفع الإلكتروني.

ولذلك كانت اتصالات مصر، من أوائل الشركات الجاهزة لاستقبال هذا النمو في الطلب على الخدمات بفضل الحلول المبتكرة التي نقدمها للشركات والأفراد، وبالرغم من تأثر عوائد الشركة مثل الكثير من القطاعات بسبب تراجع خدمات المكالمات الصوتية لوجود العملاء في منازلهم فضلا عن تراجع خدمات التجوال بسبب توقف حركة السفر، في المقابل تضاعف حجم استخدام نقل البيانات، ما ساهم في تحقيق الشركة مؤشرات إيجابية وتحقيق معدلات نمو جيدة.

نحن في اتصالات مصر استطعنا استيعاب النمو الملحوظ في عدد العملاء بأفضل جودة من خلال تعزيز قدرات تكنولوجيا الجيل الرابع لمواكبة الطلب والاستخدام المكثف للخدمات الإلكترونية خلال أزمة كورونا، ما أدى إلى مضاعفة سرعات الإنترنت 3 مرات عن ذي قبل، وأكثر من90 % من محطاتنا تدعم الجيل الرابع، وتجاوزت نسبة العملاء المستخدمين للانترنت أكثر من 60% من إجمالي عملائنا.

وما هي أهم التغيرات المتوقعة لقطاع الاتصالات على مستوى الأعمال وعلى مستوى الأنشطة التشغيلية والفنية خلال عام 2022؟

يتمتع الاقتصاد المصري بآفاق واعدة لما يمتلكه من إمكانيات كبيرة وبنية تشريعية طموحة وفرص نمو غير مسبوقة خصوصًا في قطاع للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث أصبحت قوة البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وسرعات الإنترنت وقوة شبكات الاتصالات من المؤشرات الرئيسية لتقييم المناخ الاستثماري للدول حول العالم، وبالتالي فإن أي استثمارات يتم ضخها لتحسين الخدمات يرفع من قدرات مصر التنافسية ويعزز من موقفها أمام المستثمرين المحليين والأجانب، لذلك يعد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قطاعاً واعدًا ويشهد نموًا وتطورًا سريعًا، بجهود مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، وهو من أكثر القطاعات نموًا في الدولة حتى في ظل أزمة كورونا.

تأثرت العديد من الدول الكبرى بجائحة كورونا بشكل عنيف، ويصعب مع تلك الهزة واستمرار تداعيات كورونا التكهن بمستقبل التعافي الاقتصادي العالمي، إلا أن مصر كانت ضمن قائمة الدول الأقل تأثراً في ظل الإجراءات الجيدة التي اتخذتها الحكومة المصرية للتعامل مع الأزمة على المستويين الاقتصادي والصحي، وهو الأمر الذي دفع الدول لوضع خطط وإيجاد سبل لتفادي تأثر الاقتصاد بسلبيات كورونا، وأعتقد أن مصر نجحت في الاستفادة من التغيرات العالمية الحالية، حيث لعب القطاع الخاص دور مؤثر في عبور هذه الأزمة وتحقيق التنمية الاقتصادية وباستمرار تلك الجهود وبدعم الحكومة ورؤيتها الطموحة.

كم تبلغ حجم الاستثمارات المستهدفة لعام 2022؟

حجم الاستثمارات المرصودة فى تطوير الشبكة خلال العام المقبل يتراوح بين 5 إلى 5.5 مليارات جنيه، مع التأكيد على إن اتصالات مصر قادرة على استيعاب أي نمو في عدد العملاء حيث نمتلك أحدث شبكة في السوق المصري وبأحدث تكنولوجيا.

وماذا عن أخر المستجدات الخاصة بمركز إدارة العاصمة الإدارية الجديدة؟

حريصون جداً على المشاركة في مشروعات الدولة التنموية ودعم خطط الدولة للتحول الرقمي والشمول المالي الذي تستهدف تحقيقه بشكل متكامل، وينعكس ذلك بفوزنا بمناقصة مركز إدارة العاصمة الإدارية الجديدة بعد منافسة قوية مع شبكات المحمول الأخرى لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الإدارية الجديدة وتوريد وتركيب حلول متكاملة لتحويل خدمات المدينة لخدمات مميكنة وذكية إلى جانب إنشاء مركز الإدارة والتحكم، وهو ما يؤكد قدرة اتصالات مصر على تقديم خدمات المدن الذكية وأننا نعمل على تلبية متطلبات المواطنين وتقديم أفضل الخدمات لهم مع الحفاظ على موارد الدولة.

أما بالنسبة لنسبة انتهاء المشروع، فقد نجحنا في إتمام نسبة 70% من المشروع طبقًا للمواعيد المحددة حيث نركز على سرعة إتمام مشروع المدن الذكية داخل العاصمة الإدارية والذي يضم 3 خدمات وهم أولًا منصة رقمية تضم خدمات المياه والكهرباء وركن السيارات التي يحصل عليها العملاء أو خدمات أخرى، ثانيًا تطبيق إلكتروني مخصص للعميل للاستفادة من هذه المنصة، ثالثًا انشاء مركز لخدمة العملاء.

وماذا عن مشاركة الشركة في معرض كايرو اي سي تي في دورته الجديدة؟

نهتم كثيراً في اتصالات مصر بالحضور القوي في معرض ومؤتمر Cairo ICT الذي يمثل ملتقى مهم يهدف إلى الخروج بآليات من شأنها تأسيس بنية تحتية ذكيّة مُستدامة، ويجمع المعرض عدة جهات وقطاعات حكومية وشركات متخصصة، مما يساعد على تبادل الآراء المختلفة، بجانب أنها فرصة كبيرة لبحث الخطط التكنولوجية القادمة والترويج لمنتجات اتصالات مصر وتعزيز مكانة الشركة محلياً وإقليماً ودولياً.

وخلال فعاليات المعرض هذا العام استعرضنا عدد من  الخدمات الرقمية المتطورة التي تم توفيرها في إطار جهود التحول الرقمي، طبقاً لأربعة محاور رئيسية منها ما يخص خدمات المواطنين مثل تقديم إدارة المرافق والشكاوى، وخدمات ركن السيارات، وإدارة المخلفات، والمنزل الذكي، النقل الذكي، بينما تضم خدمات المنزل الكواد بلاي مثل الصوت الثابت، والانترنت، التلفزيون عبر بروتوكول الانترنت IPTV  وETISALAT TV، كذلك استعرضنا أحدث خدماتنا في معرض كونكتا والتي تشمل تطبيقات اتصالات “اتصالات ميوزيك و ماي اتصالات”، وخدمات التجارة الالكترونية  E-COMMERCE، وفيها E-shop و محفظة اتصالات الـ QR.

إلى أي مدى استفادت اتصالات من عملية تنقل العملاء بين الشركات بنفس الرقم خلال 24 ساعة؟

بالتأكيد هي خطوة ايجابية، فالعميل المصري حر تمامًا حيث يملك قرار مغادرته لمشغل ما أو البقاء معه، وهذه من السنن الحسنة التي فرضها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات على جميع المشغلين، ونرى أنها ستصب في صالح اتصالات مصر، فنحن نستهدف خدمة جميع فئات العملاء بلا تفرقة فى جودة الخدمة التي ينتظرونها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY