Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

كما انفردت FollowICT.. تحالف مصر الرقمية وIHS يتولى تنفيذ الأبراج التشاركية للاتصالات لهذه الأسباب

بنية 728

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، منذ أيام توقيع اتفاقية شراكة بين شركة مصر الرقمية (أكبر مساهمى شركة ابراج مصر للخدمات التكنولوجية) وIHS Netherlands GCC B.V وIHS Netherlands EGY B.V معاً (IHS Towers) للحصول على ترخيص من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات يتيح لها إنشاء وتأجير أبراج الاتصالات داخل مصر من خلال الشركة المزمع تأسيسها بينهما، وهي شركة (IHS Telecom Towers Egypt SAE)، وهو ما انفردت FollowICT بتفاصيله على مدار الأسابيع الماضية.

وتهدف الشراكة إلى تلبية الاحتياجات الخاصة بالسوق المصرى من خلال بناء نحو 6000 برج اتصالات لاسلكية على مدار الثلاث سنوات القادمة، وتحقيق خطة الانتشار وفقاً لمخطط العمل واشتراطات الترخيص ذات الصلة.

وكانت FollowICT قد انفردت في تقرير سابق تم نشره في يناير الماضي، بتفاصيل الشركة الجديدة التي ستتولى إدارة أبراج المحمول في السوق المصري المرحلة المقبلة، حيث تم تشكيل مجلس إدارة خاصة لشركة «أبراج مصر» وهي الشركة التي تتمثل مهمتها في إعادة تنظيم وضبط منظومة أبراج المحمول للشركات العاملة في السوق المصري، وتم تشكيل مجلس إدارة الشركة برئاسة الدكتور محمد سالم وزير الاتصالات الأسبق وممثلين عن الجهات المالكة للنسب المحددة بالشركة، وأن شركة (أبراج مصر) وضعت تصورا شاملا وكاملا لشكل أبراج المحمول في السوق المصري في المرحلة المقبلة، على أن تكون مسئولية بناء وإدارة أبراج المحمول من اختصاصات الشركة الجديدة وتكون هي المالكة للأبراج ومن ثم تقوم بتأجيرها لشركات المحمول الأربعة العاملة في السوق المصري.

انفراد FollowICT عن خطة الأبراج التشاركية في مصر
انفراد FollowICT عن خطة الأبراج التشاركية في مصر

ويتيح الترخيص الجديد للتحالف إمكانية الاستحواذ على أبراج اتصالات لاسلكية مملوكة للغير وذلك بغرض استخدامها فى تقديم الخدمات محل الترخيص.

وقع الاتفاقية كلا من المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ورئيس مجلس ادارة شركة مصر الرقمية للاستثمار، وليم سعد الرئيس التنفيذى للعمليات لـ IHS Towers، بحضور الدكتور محمد سالم، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأسبق، ورئيس مجلس إدارة شركة أبراج مصر للخدمات التكنولوجية، والمهندس محمد نصر الدين، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، والمستشار جوزيف ادوارد المستشار القانونى لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتعقيبا على التوقيع؛ أكد المهندس محمد نصر الدين، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، على أن الأبراج التشاركية تساعد مشغلى الاتصالات فى التركيز بشكل أكثر فعالية على رضا العملاء وانتشار الخدمة وتحسينها بسرعة وفاعلية وكذلك تنوع الخدمات والتوسع فى تغطية الشبكات من خلال تقليل العبء الداخلى لإدارة الأصول بتخفيض كل من تكاليف التشغيل وتكاليف رأس المال؛ حيث تقوم شركة الأبراج التشاركية بانشاء الابراج وتحمل التكاليف الرأسمالية والتشغيلية، ومن ثم تقوم بتأجير الابراج لمشغلى الاتصالات لوضع اجهزة الاتصالات الخاصة بهم.

توقيع اتفاقية تحالف مصر الرقمية وIHS

يجدر الإشارة إلى أنه لمشغلي الاتصالات الحق في بناء أبراج الاتصالات الخاصة بهم إضافة إلى الأبراج التشاركية، وأن اختيار التشارك على الأبراج هو خيار تجاري وفني لمشغلي الاتصالات مما يتيحه من مزايا تجارية وسرعة في تنفيذ خطط التغطية وأيضا الوصول إلى أكبر قدر من التغطية في حال وجود ندرة في أماكن إنشاء الأبراج، وخاصة في الأماكن المحرومة والتي تسعى الدولة إلى تغطيتها بشبكات الاتصالات لتحقيق خططها من أجل مجتمع رقمي وذلك من خلال تحقيق التوازن وتحفيز المنافسة بين الشركات.

هذا وستمتلك شركة مصر الرقمية للاستثمار 20% من شركة IHS Telecom Towers Egypt SAE، في حين ستمتلك شركة IHS Towers نسبة 80%.

كما وقع التحالف الجديد على وثيقة الترخيص ومن المتوقع إنهاء إجراءات الحصول على الترخيص خلال هذا الأسبوع بعد سداد رسوم الترخيص.

ويمثل ملف تطوير البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية أحد البنود الهامة في جدول أعمال القيادة السياسية، فالرئيس عبد الفتاح السيسي كلّف في منتدى أفريقيا للاستثمار نهاية عام 2019 بضرورة إنشاء 20 ألف برج محمول في مصر لتحسين جودة خدمات الاتصالات في أقل وقت ممكن، وفي أعقاب هذا التصريح شهد الرئيس ووزير الاتصالات العديد من المقابلات مع الرؤساء التنفيذيين لكبرى شركات الاتصالات العالمية العاملة في مصر لمناقشة هذا الملف الحيوي، حيث من المتوقع إنشاء شركة متخصصة فى مجال تدشين أبراج المحمول خلال الفترة المقبلة كحل مثالي!

مصادر بشركات المحمول رحبت بفكرة وجود شركة تقوم بمهام بناء الأبراج التشاركية، مؤكدين على أنه في حالة تم إطلاق الشركة سيدرسون عروض الأسعار للإيجار، وكذلك عروض بيع الأبراج الحالية التي تمتلكها شركات المحمول والبالغ عددها في المتوسط بين 25 و 30 ألف، وذلك وفقًا للاستثمارات التي تم ضخها في الأبراج المبنية حاليًا بالمقارنة مع عوائد الاستثمار المتوقعة منها بشكلها الحالي.

اقرأ أيضًا: 8 معلومات عن تحالف IHS Telecom Towers Egypt المسؤول عن تنفيذ أبراج المحمول

وأكدوا أن مشاركة الأبراج بين الشركات يحمل الكثير من الفوائد الاستثمارية والتشغيلية، وسيدفع الصناعة إلى مستويات أفضل على مستوى تقديم خدمات عالية الجودة، بتكلفة أقل، مستشهدين بالشراكة الناجحة بين المصرية للاتصالات واتصالات مصر، حيث تقدم المصرية للاتصالات خدمات المحمول عبر شبكة شركة اتصالات مصر بعدما قامت بتوقيع اتفاقات تجارية معها تتعلق بالتجوال المحلي وخدمات الصوت الدولية وذلك لمدة خمس سنوات.

وتستثمر شركات الاتصالات العاملة في السوق المحلية  نحو 20 مليار جنيه سنويًا لتطوير وتحديث البنية التحتية لشبكاتها، ويبلغ متوسط تكلفة إنشاء محطة واحدة للمحمول ما بين 60 و100 ألف دولار، بينما ارتفعت أسعار إيجارات متر الأراضي التابعة لوزارة الموارد المائية والرى والمخصصة لإقامة محطات بث شبكات التليفون المحمول بنسبة 1100% لتصل إلى 3 آلاف جنيه سنوياً للمتر الواحد.

ووفقا لتقارير لجولدمان ساكس تصل نسبة مشاركة الأبراج بين شركات المحمول في أوروبا إلى 20 %، ومن المتوقع أن ترتفع تلك النسبة إلى الضعف خلال السنوات المقبلة مع التحركات التي شهدها قطاع الاتصالات في دول القارة من عمليات بيع الشركات لأبراجها خلال عام 2020 كحل استثماري لتوفير سيولة مالية ولإدارة هذه الأبراج بكفاءة، وترتفع نسبة المشاركة في أبراج المحمول إلى 70% في دول أمريكا الشمالية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وطالبت المصادر بضرورة تسهيل تراخيص إنشاء أبراج المحمول التى تواجه معضلات كبيرة خلال الفترة الحالية وذلك كحل عاجل لحين إنشاء الشركة المنتظرة، خاصة في ظل نمو السوق العرضي ، ودخول العديد من المدن الجديدة وشبكات الطرق.

أبراج المحمول

الدكتور عثمان لطفي أستاذ الهندسة بجامعة القاهرة وعضو مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات سابقا، يرى أن أبراج المحمول في مصر تمثل مشكلة دائمة بسبب عدم التنسيق في بنائها ما يؤثر بشكل كبير على الشكل العام وعلى جودة الخدمات خاصة في المناطق السكنية ذات الكثافات العالية، مشيرًا إلى أن تطور التكنولوجيا يتجه إلى Mini Cells والـ Micro Cells، وهو ما يعني انخفاض الاعتماد على الأبراج الضخمة بشكلها التقليدي ونشر أوسع للتغطية على متوسطات الارتفاع المنخفضة.

وأضاف أنه مع دخول الجيل الخامس ستحتاج شركات المحمول إلى تغيير معداتها من على المحطات الحالية ولكن الأمر يرتبط بنوع الترددات المتاحة وقت إطلاق الجيل الخامس وحتى الآن الرؤية في هذا الملف غير واضحة في السوق المصري، مؤكدًا أن الابراج التشاركية ستكون حلا مثاليا في ظل الظروف الاقتصادية التي يمر بها العالم حاليًا من تخفيض النفقات وتمنح الشركات قدرة أكبر على الانتشار.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY