Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

عمرو طلعت يبحث مع السفير الفرنسي التوسع في الاستثمارات الفرنسية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 

التقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مارك باريتى سفير فرنسا بالقاهرة؛ لبحث سبل تعزيز آفاق التعاون بين مصر وفرنسا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وضخ المزيد من الاستثمارات الفرنسية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، بالإضافة إلى تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الصلة وعلى رأسها تلك المتعلقة بالتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي.

حضر اللقاء؛ المهندس عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، والمهندسة شيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، وفابيو جرازي مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في مصر، وميشيل أولدنبرج المستشار الاقتصادي للسفارة الفرنسية بالقاهرة.

وأكد الدكتور عمرو طلعت، على تعدد ملفات التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بين مصر وفرنسا في ضوء تواجد العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الفرنسية في السوق المصري؛ فضلا عن التعاون في مجال بناء القدرات الرقمية والذكاء الاصطناعي والمدن الذكية، والابتكار وريادة الأعمال.

كما أشار عمرو طلعت، إلى أن الحكومة المصرية قدمت العديد من الحوافز التي تشجع على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر؛ معربا عن تطلعه إلى زيادة استثمارات الشركات الفرنسية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث تم الاتفاق على عقد منتدى للشركات الفرنسية في مصر لاستعراض مقومات القطاع وما يتضمنه من فرص استثمارية واعدة.

من جانبه؛ أعرب مارك باريتي، سفير فرنسا بالقاهرة، عن تطلعه إلى تفعيل إعلان النوايا الذى تم توقيعه في مجال الذكاء الاصطناعي بين الحكومتين المصرية والفرنسية في أكتوبر 2021 إبان زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء للعاصمة الفرنسية باريس.

كما تناول اللقاء استعراض آليات تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال الذكاء الاصطناعي والاستفادة من الخبرات الفرنسية في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى دعم برامج التدريب في مستويات مختلفة. وكذلك بحث سبل دفع التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والوكالة الفرنسية للتنمية لتقديم الدعم التقني لمشروعات التحول الرقمي في مصر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.