Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

شركة سبلينداب Splendapp المصرية الناشئة تتلقى تمويلًا أوليًّا من مستثمريين ملائكيين سعوديين

أعلنت شركة سبلينداب Splendapp المصرية الناشئة، المتخصصة في إنشاء وتصميم تطبيقات الموبايل، عن نجاحها في أول جولة تمويل أوليّة من مستثمرين ملائكيين من المملكة العربية السعودية، دون الإفصاح عن قيمتها المالية، وذلك كبداية قوية لانتشار أعمال الشركة محليا وإقليميا.

وتأسست سبلينداب Splendapp، التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، في النصف الثاني لعام 2020، حيث قام كل من: محمد خالد ومحمد شاهين باستغلال خبراتهما في تأسيس الشركة التي تتخصص في إنشاء وتصميم تطبيقات المحمول خلال 48 ساعة عمل فقط، مع تطويع التطبيقات للعمل عبر أنظمة التشغيل iOS وأندرويد.

وخلال فترة وجيزة، نجحت سبلينداب Splendapp في بناء مساعدة عملائها في 3 دول مختلفة في بناء تطبيقاتها، وتخطط الشركة للتوسع في تواجدها داخل دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأشهر الستة المقبلة.

وأعرب محمد خالد، الشريك المؤسس والمدير العام لشركة سبلينداب Splendapp، عن سعادته بالإعلان عن نجاح أول جولة تمويلية للشركة والتي اكتملت بنهاية ديسمبر 2021، لافتا إلى أن هناك خطة لخوض جولة تمويلية جديدة سيتم الإعلان عنها قريبًا.

وأضاف: “نخطط لاستخدام أموال الاستثمار في عدة أوجه للإنفاق، أبرزها مواصلة تطوير المنتجات التي نقدمها، بجانب التوسع الجغرافي داخل مصر وخارجها، وكذلك دعم فريق العمل من أجل مواكبة النمو في حجم الطلب”.

وتوفر شركة سبلينداب Splendapp تجربة رائعة لعملائها من خلال توفير تطبيقات الهاتف المحمول الخاصة بهم، عبر نموذج جديد لحلول SaaS مع خيارات بناء الـ UX الخاص بالتطبيقات وكذلك النشر على المتاجر الخاصة بأندرويد وiOS، كذلك يقوم محرك Splendapp بالتكامل مع أكثر منصات التجارة الإلكترونية شيوعًا مثل Shopify وWoocommerce وWix وMagento وغيرها، دون مخاطر وخلال وقت قصير، استنادا إلى خطة أسعار تنافسية للغاية.

كما يتمتع عملاء Splendapp بلوحة تحكم في تطبيقاتهم تتميز بالسهولة والمرونة، بحيث يمكنهم إجراء جميع التغييرات في تطبيقاتهم دون الحاجة إلى خبرة تقنية أو برمجية وبدون كود (بتقنية السحب والإفلات)، بحيث يتم تنفيذ التطبيق وتصميمه بالكامل خلال زمن قياسي لا يتجاوز 48 ساعة فقط.

وفي الوقت الحالي يقوم فريق سبلينداب Splendapp بالتركيز على بناء تطبيقات التجارة الإلكترونية، بالإضافة لإنشاء أنواع أخرى من التطبيقات، وذلك نظرًا للنمو المتواصل للتجارة الالكترونية خاصة بعد جائحة كورونا، فضلا عن أهمية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تعد ثاني أسرع الأسواق نموًا في سوق التجارة الإلكترونية في العالم، مما يحتم التركيز على هذا المجال في الوقت الحالي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.