Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

شركات المحمول تختبر تشغيل شرائح «eSIM» ترقبًا لقرار جهاز تنظيم الاتصالات

يبدو أن الوقت اقترب لإتاحة تقنية شرائح الاتصال المدمجة «eSIM» فى مصر، من جانب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وذلك في ظل إعلان شركات المحمول عن بدء التجهيز الفني لإطلاق الخدمة وإجراء بعض التجارب العملية لتشغيلها وسط رهانات قوية أن تشكل انطلاقة جديدة للشركات وللعملاء في نفس الوقت لتمتع شرائج الاتصالات المدمجة بالعديد من المزايا التي لاتتوافر في الشرائح التقليدية.

وتوفر الشريحة المدمجة مزايا عديدة للمستخدمين، بما في ذلك تجربة استخدام سلسة وبسيطة، وأيضا اختصار الوقت المطلوب للاتصال بالشبكة، إلى جانب عملية معالجة مبسطة عموماً، وخدمة أكثر موثوقية كونها مدمجة مسبقاً في الجهاز، كما انها ستمثل فائدة كبيرة للعديد من الأفراد والمؤسسات الذين يعتمدون حالياً على أجهزة متعددة في إنجاز مهامهم اليومية.

من جانبها يفاضل الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بين عدد من العروض في الوقت الحالي من شركات عالمية متخصصة فى الحلول الرقمية لاختيار أحدها لإتاحة تقنية شرائح الاتصال المدمجة «eSIM» فى مصر.

أحمد يحيي الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في شركة اتصالات &e، قال إن شركته أجرت جميع الاختبارات الفنية الأساسية لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة esim على شبكاتها وتنتظر قرار جهاز تنظيم الاتصالات لإتاحة الخدمة للعملاء.

وأشار إلى أن «eSIM» شريحة اتصال مثبتة داخل اللوحة الأم للهاتف، ولها نفس وظيفة الشريحة التقليدية التي يستخدمها العملاء في الوقت الحالي، ويمكنها أيضا استيعاب أرقام شرائح هواتف متعددة على نفس الجهاز، كما أن مستخدم الشريحة لا يحتاج إلى مساحات إضافية لوضع الشريحة الاعتيادية، وتقي المستخدم من خطر تعرض الشريحة العادية والجهاز لضرر.

وأوضح أن شركات كآبل مثلا والتى تستخدم هذه الشرائح فى هواتفها الجديدة لن تخسر أسواق الشرق الأوسط والأسواق التى لم تعمل بعد  الشرائح المدمجة ومن المتوقع أن تطرح هواتف بميزة الشرائح التقليدية للاستفادة من عملاء هذه الأسواق لحين طرحها رسميا .

ولفت يحيي إلى أن هذا التوجه يتناسب مع خطط وطموح الشركة المستقبلية بالتحول لمشغل تكنولوجي متكامل ، والسعى الحثيث إلى مواصلة الابتكار بتطوير محفظة خدماتها، لتعزيز أسلوب حياة المشتركين، وتلبية متطلباتهم بالاعتماد على أحدث التقنيات، خاصة وأن السوق المصرية مازال يتمتع بفرص نمو واعدة على مستوى معدلات استخدامات شبكات المحمول، ولم يصل بعد لمرحلة التشبع سواء في خدمات الصوت أو الداتا.

وأعلنت شركة اتصالات مصر في يونيو الماضي عن تغيير علامتها التجارية، لتطلق “اتصالات من &e” كعلامة تجارية جديدة لتتماشي مع الهوية الجديدة للمجموعة e&. ، في وقت تواصل فيه المجموعة التسريع من عملية التحول الرقمي بهدف تمكين المجتمعات.

من جانبه قال أيمن اميري نائب الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا بشركة أورنج مصر، أن الشركة أتمت بنجاح كافة الاختبارات لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة «eSIM» على شبكاتها، وأنها جاهزة لإطلاق الخدمة فور ترخيصها .

وأضاف أن الخدمة تخضع لمرحلة التجارب الأخيرة وتنتظر موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لاطلاقها في السوق المصرية، متوقعا حدوث إقبالا كبير من المشتركين على استخدام خدمة وشريحة  eSIM الجديدة لتمتعها بالعديد من المزايا التي تناسب طموحات المستخدمين في الوقت الحالي ومتطلباتهم اليومية.

وأشار أيمن أميري ، إلى أن هذا النوع من التطور سيسمح للعملاء بمواكبة المستقبل والحصول على اتصالات موثوقة بصرف النظر عن ظروف التشغيل ويسهل عملية التنقل بين الشبكات و دعم انترنت الاشياء.

من جانبه صرح أيمن عصام، رئيس قطاع العلاقات الحكومية والقانونية بشركة “فودافون مصر، إن الشركة انتهت أيضا من كافة الاختبارات الفنية  لتشغيل شرائح الاتصالات الإلكترونية المدمجة «eSIM» على شبكاتها، وأنها ستكون جاهزة لإطلاق الخدمة فور ترخيصها من جانب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات .

وذكر أن بطاقات الـ eSIM  تتيح العديد من المزايا للمستخدمين ومنها تغيير المشغلين عن بُعد من هواتفهم دون الحاجة إلى الحصول على بطاقة SIM جديدة، وأيضًا، كما تتيح للمستخدمين تخزين ملفات تعريف متعددة على جهاز واحد، يحتوي على رقمين أو أكثر، والتبديل بينهم دون أى متاعب ، مؤكدا على أن الـ eSIM آمنة للاستخدام تمامًا مثل بطاقات SIM الفعلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.