Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

س&ج| كيف تستخدم الإمارات التكنولوجيا في صناعة الأمطار؟

بنية 728

تمثل الأمطار موردا مهما من مصادر المياه على كوكب الأرض، فعلى سبيل المثال، تتكون الأنهار من سقوط الأمطار على دول المنبع، لتتدفق المياه إلى جميع دول المصب، كما في حالة نهر النيل القادمة مياهه العذبة من النيلين الأبيض والأزرق بوسط أفريقيا.

وفي المناطق الصحراوية، كما في المنطقة العربية، يندر سقوط الأمطار، غير أن التكنولوجيا تقدم حلولا للأمطار الصناعية، أو ما يعرف بالاستمطار.

من بين هذه التقنيات، ما تقدمه الشركة السويسرية Meteo Systems International، والتي تعمل بالفعل في مشروعات للأمطار الصناعية في صحراء الإمارات العربية المتحدة.

تستخدم تقنية الشركة السويسرية للأمطار الصناعية أشجار نخيل صناعية من الصلب، تسمى بالمؤينات، والتي تولد مجالا من الجسيمات سالبة الشحنة، تحفز تكوين السحب لتنتج أمطارا من صنع الإنسان في سماء صافية لا يتكون فيها المطر في الظروف الطبيعية.

وفي اختبارات، أجرتها الشركة السويسرية في أبو ظبي، تم تشغيل المؤينات 74 مرة على مدى 4 أشهر، في الأيام التي زادت فيها الرطوبة عن 30%، لتهطل الأمطار في 52 مناسبة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY