Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

د. عصام الجوهري يكتب: عالم ميتا.. عالم ميتين!

بنية 728

أنت مبهور بعالم مارك.. عالم كله تكنولوجيا الهولوجرام في العالم الافتراضي والواقع المعزز وكأنك في فيلم أفاتار، متعة بصرية منتظرة لو عندك إمكانيات وكأنك شايف ما تحب وقت ما تحب.

اتفرجت على الفيديو الدعائي اللي عمله مارك انبسطت جالك طاقة أمل؟

استمعت للإعلام والمتسلقين اللي ملهمش غير في الكلام وتفنيد تقنيات مارك صاحب الفيس بوك؟

منتظر تدخل العالم الجديد بالنظارة وأنت بتكح تراب عارف إن النظارة بـ 299 دولار بعد ما رخصت ولسه الصورة فيها بتقطع مارك عايز يبيع منها أربعة ونصف مليار نظارة بعون الله في سنتين!

قعدت تحلم يبقى ليك شخصية كارتونية تلبسها على هواك والناس تشوفها على هواك وتقعد في البيت وماتروحش الشغل زي الفيديو ما بيقول، فوق الله يكرمك أنت هتودينا في داهية!

بقى فيلم مارك يخيل عليك؟ مش عيب! الراجل عايز يعوض خسائره ويسحر الناس بالتكنولوجيا الجديدة ويقنع المساهمين ما يفقدوش الثقة ويدعم نفسه أمام أي جهات تحقيق وأنت قاعد تحلم وتهلل له والله عيب لو مش عارف هو بيعمل إيه!

أيوه بيستثمر في الواقع الافتراضي والمعزز من كام سنة بس عشان يسيطر على الزباين ويكبرهم ويعمل إنترنت تحت سيطرته ويتحكم في حضرتك، أيوه أنت، لا مش حضرتك عشان لو مش فاهم متبقاش حضرتك، بقى أنت ومعاك موبايل لخبط حياتك وبقيت بتقضي 7 ساعات مع السوشيال ميديا لما يبقى مع حضرتك نضارة و البيت كله ماشى بنظارات عالم افتراضي يخبط في بعضه هتصاحب امتى هتحب امتى وتتجوز امتى وتربي امتى وتعيش حياة البشر امتى؟ هتدفع ثمن المتعة دي منين ولا هتدفع وتقول مرتبي مش مكفيني كما الحاصل الآن.. رب الأسرة بيشتري 4 موبايلات ويصرف عليهم ويشحنهم للأولاد ويصينهم ويدفع إنترنت شهري وباقات عشان إيه؟ عشان نلعب والسلام ونستهلك وخلاص مبقاش في رياضة للممارسة ولا تحسين لصحتنا ولا في تربية والأولاد عائمة في قاذورات الإنترنت.

ياريت تكون فهمت مارك بيعمل إيه.

نروح بقى لعالم الأموات المقترح.. حضرتك قولي فوايد زيادة لما تستخدم الهولوجرام أو الشخصيات الكرتونية بدل الفيديو في التواصل والاجتماعات مثلا وقولي إيه فايدة الإنفاق على بنية تحتية جديدة للإنترنت وصرف مبالغ بمليارات الدولارات (مصر ستنفق 2 مليار دولار لتحديث الإنترنت الحالي على سبيل المثال) للإنترنت الجديد اللي مارك بيطوره عشان يستوعب الجرافكس العالي دا، قولي حضرتك لما البيت عندك كله يبقى لابس نظارات ومعدات وكل واحد عايش في عالم خيالي هنعيش مع بعض إزاي والآثار الاجتماعية والنفسية الكئيبة هاتبقى عاملة إزاي، حياتك المراقبة والمحللة لديه حتى حركاتك ليس لديك مشكلة فيها إن الفيس وغيره عارفها!

طيب سيبك من الآثار الاجتماعية و الاقتصادية، أنت واعي للاستعمار المادي واستنزاف الأفراد والشركات لصالح شبكات التواصل الاجتماعي ومكاسبه بمئات المليارات من غير إرسال قوات ولا يستوطن عندك، لا أنت اللي روحت سلّمت نفسك نصف الكوكب مدمن وسلم نفسه وتم استعماره بالفعل من أمريكا عشان كده الصين الواعية خرجت بره الإطار ده وعندها شبكتها المحلية، لأن الموضوع أمن قومي الآن للدول وأهم أدوات حروب الجيل الخامس هي منصات التواصل الاجتماعي.

هو مارك معملش الأبحاث والاستثمارات دي عشان تبقى في مجال التعليم والتجارب المعملية والتدريب ليه مثلا؟

آخر حاجة وركز كده.. استعد للاحتكار في التكنولوجيا.. في التسويق.. في الإعلام.. في المحتوى.. في الصناعة.. في الموبايلات.. بعد ما نسيطر تماما هاتسمع عن اندماجات ومصالح تفوق خيالك ياريت نفوق كلنا ونستعد حتى على مستوى الحكومات وتسعى بقوة لإقرار الميثاق الأخلاقي للتكنولوجيات الناشئة ونطوّر شبكاتنا للتواصل الاجتماعية المناسبة لينا قبل فوات الأوان.

مقال كتبه: د. عصام الجوهري

أستاذ نظم المعلومات وإدارة التحول الرقمي وعضو الهيئة العلمية بمعهد التخطيط القومي ورئيس مجلس إدارة مجموعة مينى ماكس للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY