Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

حوار| طارق حسن: البنك الأهلي يستهدف الوصول بمحفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 165 مليار جنيه بنهاية 2022

يضع البنك الأهلي المصري، المشروعات الصغيرة والمتوسطة على رأس أولوياته خلال السنوات الأخيرة، حيث وصلت محفظة القطاع بالبنك إلى أكثر من 130 مليار جنيه، ويستهدف البنك ضخ تمويلات مباشرة بقيمة 35 مليار جنيه حتى نهاية عام 2022، والانتهاء من تصميم نحو 30 برنامج ائتماني خلال عام 2022 لتلبية كافه القطاعات الاقتصادية.

ويستهدف البنك الأهلي تقديم خدمات مبادرة رواد النيل عبر فروع البنك الإلكترونية خلال الفترة المقبلة، حيث يقدم البنك حاليًا هذه الخدمات من خلال عدد 4 مراكز لتطوير الأعمال بفرع الياسمين بمدينة العاشر من رمضان، جامعة النيل بالسادس من أكتوبر، بداخل فرع أسيوط، بفرع الفاتح بمدينة طنطا محافظة الغربية، ويعتزم افتتاح عدد من مراكز خدمات رواد النيل بمراكز الشباب خلال الفترة المقبلة.

التقت «FollowICT» طارق حسن رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري، والذي أشار إلى أن القطاع الصناعي يستحوذ على النصيب الأكبر من محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك، حيث تبلغ إجمالي محفظة التسهيلات المباشرة وغير المباشرة لهذا القطاع نحو 48 مليار جنيه بنسبة حوالي 37% من إجمالي محفظة  القطاع، وإلى نص الحوار..

ما هي محاور استراتيجية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري؟

تقوم استراتيجية البنك الأهلي المصري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة على تقديم تجربة مميزة لعملاء البنك عن طريق وضع التوجهات الاستراتيجية لنشاط تمويل تلك المشروعات وتطوير الحلول والبرامج التمويلية والخدمات غير المالية ودعم الفروع وتمكينها لتنفيذ خطط العمل وتحقيق المستهدفات وتعزيز الدور القومي للبنك الأهلي المصري ودوره الريادي في القطاع المصرفي وتراعي كافة نواحي الشمول المالي والاستدامة وإمكانية تطبيق الذكاء الاصطناعي وتعظيم الربحية.

ماذا عن التمويلات التي ضخها البنك لعملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمستهدف؟

وصلت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى أكثر من 130 مليار جنيه في نهاية أبريل الماضي، بزيادة قدرها نحو 15 مليار جنيه عن رصيد المحفظة في نهاية العام الماضي، وبمعدل نمو بلغ نحو 13% حيث بلغت الزيادة في محفظة التسهيلات المباشرة نحو 13.5 مليار جنيه، بينما بلغت الزيادة في محفظة التسهيلات غير المباشرة نحو 1.5 مليار جنيه، استفاد منها نحو 124 ألف عميل، كما يستهدف البنك زيادة محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنهاية العام الجاري بنحو 35 مليار جنيه.

المشروعات الصغيرة تستحوذ على النصيب الأكبر من إجمالي محفظة القطاع، فكم تبلغ هذه النسبة حاليًا وعدد المستفيدين منها؟

تستحوذ المشروعات متناهية الصغر على 6% من إجمالي المحفظة، حيث تم منح تمويلات بقيمة 8 مليارات جنيه لنحو 30 ألف عميل، فيما تستحوذ المشروعات الصغيرة على نسبة 61% بتمويلات تبلغ 79 مليار جنيه لنحو 92 ألف عميل، بينما بلغت حصة المشروعات المتوسطة 33% بإجمالي تمويلات تبلغ 43 مليار جنيه لنحو ألفي عميل.

كم تبلغ تمويلات البنك الأهلي للقطاع الصناعي؟

يستحوذ القطاع الصناعي على النصيب الأكبر من محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمصرفنا، حيث تبلغ إجمالي محفظة التسهيلات المباشرة وغير المباشرة لهذا القطاع نحو 48 مليار جنيه بنسبة حوالي 37% من إجمالي محفظة SMEs بمصرفنا والتي بلغت قيمتها نحو 130 مليار جنيه في أبريل 2022.

بينما استحوذ القطاع الزراعي على 22% من محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحجم تمويلات 29 مليار جنيه، لنحو 66 ألف عميل، واستحوذ القطاع الخدمي على 28% بتمويلات تبلغ 36 مليار جنيه لنحو 10 آلاف مستفيد، بينما استحوذ القطاع التجاري على 13% بإجمالي تمويلات 17 مليار جنيه مقدمة لـ 26 ألف مستفيد.

وماذا عن تمويلات البنك الأهلي ضمن مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

يعتبر البنك الأهلى المصرى داعمًا رئيسيًا لمبادرات البنك المركزى حيث بلغ إجمالى حجم التمويلات في نطاق مبادرات البنك لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة نحو 83 مليار جنيه، منها نحو 60 مليار جنيه لعدد 98 ألف عميل ضمن مبادرة المشروعات الصغيرة بعائد 5%، ونحو 1.3 مليار جنيه لعدد 118 عميل ضمن مبادرة المشروعات المتوسطة بعائد 7%، ونحو 21 مليار جنيه لعدد 1451 عميل ضمن مبادرة المشروعات المتوسطة بعائد 8%، وحوالي 48 مليون جنيه لعدد 13 عميل ضمن مبادرة المشروعات المتوسطة بعائد 12%، و 645 مليون جنيه لعدد 81 عميل ضمن مبادرة دعم السياحة.

وما هي أبرز المنتجات الجديدة المستهدف طرحها لخدمة عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

يسعى البنك الأهلى المصرى دائمًا إلى تقديم منتجات جديدة بشكل مستمر لتتماشى مع المتغيرات السائدة بالسوق، ومن المتوقع الانتهاء من تصميم نحو 30 برنامج ائتماني خلال عام 2022 لتلبية كافه القطاعات الاقتصادية «الصناعي، الزراعي، الخدمي، التجاري»، وذلك في إطار مشروع برامج تمويل مشروعات الشمول المالى Business Banking، هذا بخلاف البرامج الأخرى المزمع طرحها في إطار الشراكات والبروتوكولات التي سيتم ابرامها خلال عام 2022 والتي تلبى احتياجات كافة شرائح عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ماذا عن الخدمات غير المالية لرواد الأعمال والشركات الناشئة ؟

يقدم البنك الأهلى المصرى مجموعة من الخدمات غير المالية لعملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة عن طريق مراكز تطوير الاعمال (مبادرة رواد النيل) وبعض الخدمات الأخرى كالمشاركة في تدريب الطلبة وأصحاب المشاريع على مبادئ وأساسيات التمويل وبما يدعم دور مصرفنا في تبنى المشروعات الناشئة وتقديم خدمات غير مالية لهم، دعم مشروعات التخرج والمسابقات “رالي ريادة الاعمال” وكذا برامج ريادة الاعمال والابتكار من إرشاد وتوجيه للشركات الناشئة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن المشاركة في المبادرات القومية مثل الاقتصاد الأخضر، الشمول المالي والتحول الرقمي.

هل يستهدف البنك الأهلي افتتاح مراكز تطوير للأعمال ضمن مبادرة رواد النيل؟

يتم تقديم خدمات مبادرة رواد النيل بالبنك الأهلي حاليا من خلال عدد 4 مراكز لتطوير الأعمال بفرع الياسمين بمدينة العاشر من رمضان، جامعة النيل بالسادس من أكتوبر، بداخل فرع أسيوط، بفرع الفاتح بمدينة طنطا محافظة الغربية، وقريبا من خلال فروع مصرفنا الإلكتروني، كما أنه من المزمع افتتاح عدد من مراكز خدمات رواد النيل بمراكز الشباب خلال الفترة المقبلة.

وكم تبلغ حجم تمويلات البنك الأهلي ضمن مبادرة «مشروعك»؟

تهدف مبادرة «مشروعك» إلى التنمية المجتمعية فى جميع مدن ومراكز وقرى ونجوع مصر، حيث يؤسس لمفهوم التنمية بالمشاركة بين المواطن والدولة، وذلك من خلال تيسير إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة بالتعاون ما بين وزارة التنمية المحلية والبنوك المشاركة، بما يوفر فرص عمل تدعم شعور المواطن بالرضا والولاء تجاه الوطن، على أن تقوم الوزارة بتيسير إجراءات إصدار التراخيص عن طريق وحدات الشباك الواحد التى تنشأ بوحدات التنمية المحلية بمراكز و أحياء محافظات الجمهورية.

وبلغ إجمالي حجم التمويلات التي تم ضخها ضمن مبادرة مشروعك منذ بداية إطلاق البرنامج فى عام 2015 وحتى نهاية أبريل 2022 لنحو 4 مليار جنيه لعدد 10 آلاف عميل.

يتعاون البنك الأهلي مع الجهات الحكومية والهيئات لتنمية المشروعات الصغيرة، فما هي أبرز هذه الجهات؟

يرتبط البنك الأهلي بعلاقات عمل بالعديد من الجهات التي تنظم عمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة سواء كانت الجهات الحكومية من وزارات ومصالح وهيئات مسئولة عن تنفيذ التشريعات ومنح التراخيص اللازمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنها على سبيل المثال وزارة الري والموارد المائية، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، الهيئة العامة للتنمية الصناعية، هذا فضلاً عن الشراكات القائمة مع الاتحادات والكيانات التي تضم في عضويتها مجموعة من المشروعات وفقاً والنشاط الاقتصادي والتي يتم الاستعانة بها عند تصميم وطرح البرامج والحلول التمويلية بصفتها المؤشر الحقيقى لاحتياجات السوق ومنها عل سبيل المثال، الجمعية المصرية لمصنعي ومصدري البلاستيك، غرفة الصناعات الكيماوية، وكذا التعاون مع المطورين الصناعيين الذين يقدمون خدمة تجهيز وإقامة التجمعات الصناعية وفقا والأساليب الحديثة ومنها شركة CPC للتطوير الصناعي، شركة بولاريس.

وماذا عن تعاون البنك الأهلي مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة؟

بدأت معاملات البنك الأهلي مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في عام 1993 ، حيث بلغ عدد عقود تمويل المشروعات الصغيرة و المتوسطة التي أبرمت مع الجهاز منذ بداية التعامل حتى نهاية أبريل الماضي، لعدد 154 عقد بقيمة  19 مليار جنيه استفاد منها نحو 410 ألف مشروع، منها 193 ألف مشروع قروض مباشرة من البنك للمقترض النهائي، و217 ألف مشروع تم إقراضهم من خلال جمعيات إعادة الاقراض الممنوح لها تسهيلات من البنك في إطار عقود جهاز تنمية المشروعات.

وهل يتوسع البنك الأهلي في منح تمويلات للشركات وجمعيات التمويل المتناهي الصغر؟

أدرك البنك الأهلي المصري مبكرًا أهمية الدور الذى تقوم به مؤسسات التمويل متناهى الصغر في محاربة الفقر وتوفير فرص عمل من خلال تمويل المشروعات متناهية الصغر وبما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية حيث تم انشاء إدارة متخصصة بالمركز الرئيسى تتولى دراسة توفير التمويل اللازم لمؤسسات التمويل متناهي الصغر بغرض إعادة إقراضه لعملائها من المشروعات متناهية الصغر، حيث بلغت محفظة مؤسسات التمويل متناهي الصغر نحو 4.5 مليار جنيه بنهاية شهر أبريل 2022 استفاد منها نحو 450 ألف مشروع متناهي الصغر.

وعملاً على تعزيز مفهوم الشمول المالي من خلال الخدمات المالية المقدمة لعملاء تلك المؤسسات تم البدء فى إصدار كروت “ميزة” مسبقة الدفع بعدد وصل لنحو 430 ألف بطاقة لشريحة العملاء المستفيدين من القروض الممنوحة من خلال مؤسسات التمويل متناهي الصغر، والتي يتم استلامها فورًا من فروع البنك المختلفة، كما تم تفعيل آلية مقدم الخدمة والتي تعمل من خلالها مؤسسات التمويل متناهي الصغر كوكيل للبنك فى إصدار الكروت مسبقة الدفع وبما يسهل على المستفيدين إجراءات الصرف حيث لا يوجد حاجة من جانب المستفيد للذهاب للبنك لتفعيل تلك الخدمة.

وماذا عن تعاون البنك الأهلي المصري مع الجهات الخارجية؟

يحرص البنك الأهلي المصري على بناء شراكات مثمرة وممتدة مع شركاء التنمية سواء علي المستوي الدولي أو المحلي ذات الصلة بتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومنها البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية ، مؤسسة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ، برنامج الغذاء العالمي لتطوير صغار المزارعين في صعيد مصر ودعم القرى الأكثر فقرًا في مصر، هيئة التمويل الدولية لدعم القطاع الزراعي علي التحول من الري بالديزل الي الري باستخدام الطاقة الشمسية ، مؤسسة Wadhwani ، ومشروع تطوير التجارة وتنمية الصادرات المٌمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتقديم الدعم الفني والاستشاري للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز فرصها التصديرية وتعزيز تنافسيتها وغيرها العديد من المؤسسات الأخرى ذات الصلة.

هل يقدم البنك الأهلي المصري حوافز للقطاع غير الرسمي وجذب غير المتعاملين مع القطاع المصرفي؟

قمنا بإطلاق مشروع الـ Business Banking لتمويل مشروعات الشمول المالى وذلك لخدمة شريحة من العملاء والتي يصعب تعاملها مع البنوك كنتيجة لصعوبة الإجراءات أو لعمل أغلبها بالقطاع غير الرسمي، والمشروع قائم علي  تنميط برامج للإقراض لتناسب نماذج أعمال شائعة لتلك الشريحة والانتقال بها بأسلوب منهجي الي نظم تقييم آليه فضلاً عن التوجه الي رقمنة الإجراءات لكافة البرامج التمويلية الموجهة لهذه الشريحة المستهدفة لمواكبة مستحدثات السوق المصرفي المصري مما يساعد علي تقليص فترة اتخاذ القرار الائتماني وتم الانتهاء من تصميم نحو 32 برنامج ائتماني ضمن المشروع وتم منح تسهيلات في إطار تلك البرامج بقيمة 21 مليار جنيه لما يقرب من 44 ألف عميل حتي نهاية عام 2022.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.