Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

تنفيذاً لتوجيهات الرئيس.. العربية للتصنيع تبحث تعزيز التعاون مع الوفد الليبي وإعادة تأهيل المصانع الليبية

أكد الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز التعاون مع الأشقاء العرب، موضحاً أهمية مشاركة العربية للتصنيع في دعم طرابلس، ونقل تجربة مصر في البناء والتنمية، وإعادة تأهيل المصانع الليبية طبقاً لمعايير الجودة العالمية.

جاء هذا في إطار فعاليات اليوم الثاني لمعرض وملتقى «شركاء العمران من أجل إعادة إعمار ليبيا» ، والذي يمتد بين الفترة من 23 إلى 27 مايو 2022، بمدينة بنغازي، شرق ليبيا، بحضور ومشاركة كبرى الهيئات والمؤسسات والشركات المصرية، وعدد 47 شركة قطاع خاص، والذي يأتي استجابة لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي للمشاركة في إعادة إعمار ليبيا.

وأوضح رئيس وفد العربية للتصنيع، أن وفد الحكومة الليبية أعرب عن سعادته بدعوة الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، لوفد الحكومة الليبية، لزيارة الهيئة، مؤكدين قبول الدعوة والتواصل مع المسؤولين في مصر لتلبية الدعوة والاجتماع في أسرع وقت، وأبدى الجميع أن ليبيا تحتاج سرعة تعاون المصريين في كافة قطاعات البنية التحتية المختلفة.

وشهد الملتقى حضور د.علي فرج القطراني نائب رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الليبية، وعضو مجلس النواب عائشة الطبلقي، ونائب محافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري، والمدير العام لصندوق إعمار بنغازي- درنة، والقنصل العام المصري، وعدد من ضباط قوات القيادة العامة، ومسؤولو بعض القطاعات وعدد من الشخصيات العامة .

وعلى هامش فعاليات المعرض عقد وفد رفيع المستوى من الحكومة الليبية برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الليبية، يرافقه د. أسامة حماد وزير المالية والتخطيط، والمهندس عوض البدري وزير الكهرباء، المهندس سالم الإدريسي وزير الاتصالات، د. محمد دومة وزير المياه، اجتماعاً مع وفد الهيئة العربية للتصنيع.

وشهدت الاجتماعات استعراض إمكانيات الهيئة العربية للتصنيع، في صناعة ونقل ولحام واختبار مواسير البولي ايثيلين حتى قطر 1600 مللي والمستخدمة في مياه الشرب والصرف الصحي والغاز الطبيعي، وUPVC، وتم استعراض إمكانيات الهيئة في تصنيع الأجهزة المنزلية مثل الميكرويف والغسالة والثلاجة والتابلت والتليفزيون.

وتم استعراض منتجات الهيئة من “التابلت” و”اللاب توب” الذي يتم تصنيعه بالتعاون مع مؤسسة طلال أبو غزالة، بالإضافة إلى العدادات الذكية للشوارع وعدادات مسبقة الدفع للمنازل، وعدادات “سمارت” الخاصة بالمياه، والشاشات التفاعلية الخاصة بوزارة التربية والتعليم والجامعات، وتوافر أيضاً شاشات التلفزيون المنزلية بمختلف أحجامها ومقاساتها.

كما تم استعراض توافر باقي الأجهزة المنزلية الأخرى مثل الميكرويف والعدادات الذكية للمياه والغاز والكهرباء، وكشافات انارة الشوارع الخاصة بالشوارع وتخفيض الطاقة من 400 وات إلى 100 وات.

وتم استعراض تعاون الهيئة مع وزارة التنمية المحلية والتي تم خلالها توريد 3 ملايين كشاف لإنارة شوارع الجمهورية، بالإضافة إلى كاميرات وأنظمة المراقبة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي التي تتعرف على الوجوه وأرقام السيارات.

وتم استعراض ولاعات الغاز الطبيعي للأفران والأغراض الصناعية، بالإضافة إلى استعراض إمكانات الهيئة في تصنيع وتركيب واختبار وتشغيل محطات الطاقة الشمسية.

واستعرضت الهيئة نماذج لتلك المحطات نفذتها الهيئة في مصر وبعض الدول الأفريقية، حيث نفذت العربية للتصنيع محطات خارج مصر في أوغندا بقدرة 4 ميجا وات تم تسليمها، ولدينا تعاقدات بنحو 8 ميجا وات مع الكونغو وإريتريا، وجارٍ التعاقد على تنفيذ محطات شمسية بدولة جيبوتي ونتوسع حالياً في الدول الإفريقية لتنفيذ محطات طاقة شمسية أخرى.

ولفت إلى أنه تم استعراض لقدرات الهيئة العربية للتصنيع، في صناعة عربات المطافئ وتوافر 10 عربات الآن جاهزين للدفع، وإمكانات الهيئة في تصنيع سيارات الإسعاف، بالإضافة إلى عرض إمكانات الهيئة في تصنيع الأسرة الطبية واللوحات المعدنية للمركبات، بالإضافة إلى إمكانية الهيئة في توريد محولات الكهرباء والرنجات والكابلات والموزعات.

كما تم استعراض إمكانية تصنيع وتوريد وتشغيل محطات تحلية وتنقية المياه، وطلمبات الضغط العالي، واستعراض قدرات الهيئة في تصنيع السيارات الجيب بالتعاون مع شركة جيب الأمريكية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.