Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

انخفاض مبيعات «جنرال موتورز» في الصين بنسبة 35.5% خلال الربع الثاني من 2022

أظهر بيان صادر اليوم الأربعاء عن «جنرال موتورز»، انخفاض مبيعات الشركة من السيارات الجديدة في الصين،  والتي تمثل أكبر سوق للسيارات في العالم، بنسبة 35.5% خلال الربع الثاني، بسبب عودة تفشي فيروس “كوفيد-19” في البلاد.

ووفقًا للبيان، باعت صانعة السيارات الأمريكية 484.200 ألف سيارة في الصين خلال الربع الثاني، مقارنة بـ 750.800 ألف سيارة في الفترة نفسها من العام الماضي، لكنها قالت إنها لا تزال تركز على استئناف الإنتاج، حيث شهدت بعض المبيعات تعافي خلال مايو.

وعلى مدار الربع الثاني، انخفضت مبيعات سيارات “بويك” الجديدة بنسبة 43% لتصل إلى 128.300 ألف سيارة، كما تراجعت مبيعات “شفروليه” 36.7% إلى 40 ألفًا، وهبطت مبيعات “كاديلاك” 42.2% إلى 36.9 ألف، بالتزامن مع انخفاض مبيعات كل من “وولينج” 22.7% إلى 267.800 ألف، و”باوجون” 78.5% إلى 11.2 ألف.

ويأتي ذلك بعدما كشفت الشركة الجمعة الماضية تراجع مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة بنسبة 15.4% لتصل إلى 582.401 ألف سيارة خلال الربع الثاني، مقارنة بـ688.236 ألف سيارة خلال الفترة نفسها من العام السابق، بضغط من نقص أشباه الموصلات واضطرابات الإنتاج عالميًا.

وأعلنت “جنرال موتورز” الصينية مؤخرًا أنها وقعت خطاب مع حكومة منطقة بودونج الجديدة في شنجهاي لاستثمار 100 مليون دولار لاستيراد سيارات الشركة المتميزة وبيعها في الصين، على أن تستورد السيارات الأكثر شهرة وربحية التي تم تصنيعها وبيعها في الغالب في أمريكا الشمالية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.