Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«الرعاية الصحية» تستخدم لأول مرة تقنية «الميتافيرس» للترويج للسياحة العلاجية

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة الدكتور أحمد السبكي، عن استخدامها تقنية الميتافيرس «الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد» لأول مرة بمصر للترويج لمشروع هيئة الرعاية للسياحة العلاجية (نرعاك في مصر)، لدى المتعاملين من العرب والأفارقة والأجانب.

جاء ذلك على هامش مشاركة الهيئة في المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الأول AFRICA HEALTH ExCon، والذي تنظمه الهيئة المصرية للشراء الموحد للإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، تحت شعار «بوابتك نحو الابتكار والتجارة»، في الفترة من (7-5) يونيو 2022، بمشاركة نحو 350 شركة عارضة من أكثر من 102 دولة، تستعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال الرعاية الصحية.

وأوضحت الهيئة، أن إطلاق استخدام تقنية الميتافيرس للترويج لمشروع السياحة العلاجية (نرعاك في مصر)، تتيح تجربة فريدة للمتعاملين من العرب والأفارقة والأجانب من كل أنحاء العالم، لزيارة المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل «بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية» عبر رحلة شاملة في العالم الافتراضي باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد، وذلك للتعرف على إمكاناتها وتجهيزاتها الهائلة والغرف والتجهيزات الفندقية بها، ومدى مطابقاتها لاحتياجاتهم وتطلعاتهم قبل التعامل معها.

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، إن إطلاق استخدام تقنية الميتافيرس «الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد» الجديدة للترويج لمشروع هيئة الرعاية للسياحة العلاجية (نرعاك في مصر) تعتبر ثمرة لجهود الهيئة، وحرصها على توفير خدمات افتراضية ذكية تليق بمكانة مصر، وتمهد الطريق نحو مستقبل ذكي مليء بالخدمات المتميزة الافتراضية التي تلبي تطلعات المتعاملين وتسهم في ترشيد الوقت والجهد.
وتابع: «كما تنسجم مع طموحات الهيئة، واستراتيجيتها الرامية إلى التحول في خدماتها نحو العالم الرقمي، والذكاء الاصطناعي، لتعزيز دور الهيئة الريادي في مجال الرعاية الصحية عالميًا، وتحقيق رؤيتها نحو تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية في مصر وبجودة عالمية».

وأضاف أن توفير هذه النوعية من الخدمات الافتراضية يقود إلى تحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة لرؤية مصر 2030 اعتمادًا على التكنولوجيا الرقمية الحديثة، ويثمر عن مخرجات إيجابية في واقع عمل قطاع الرعاية الصحية، فضلاً عن كونها خطوة تضاف إلى خطوات التحول نحو ذكاء اصطناعي خدماتي شمولي، وإنجاز آخر يضاف إلى سجل الهيئة الزاخر بالإنجازات.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.