Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«إنستجرام» توسع استخدام القطع المشفرة NFT لأكثر من 100 دولة

أعلن مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، التوسع في استخدام القطع المشفرة غير القابلة للتبديل (NFT) عبر منصة إنستجرام لأكثر من 100 دولة.

وتأتي تلك الخطوة بعدما أطلقت ميتا، في مايو الماضي، الدعم التجريبي للخدمة لعدد محدود من المستخدمين في الولايات المتحدة فقط.

ومع هذا التوسع، سيتمكن المستخدمون والشركات في أكثر من 100 دولة في أفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط والأمريكيتين، من مشاركة NFT الخاصة بهم على منصة إنستجرام.

وأعلنت ميتا عن تعاونها مع شركتي Coinbase Wallet وDapper Wallet في هذا الصدد، واعتبارهما محافظ إلكترونية مؤهلة يستطيع المستخدمون من خلالها شراء وبيع وحفظ قطعهم المشفرة المميزة.

ومن خلال ميزة الـNFT، يمكن للمستخدمين ربط محافظهم الرقمية ومشاركة قطعهم المشفرة ووضع علامات (tags) للتعريف بالصانع والمالك. كما يمكن مشاركة القطع المشفرة غير القابلة للتبديل عبر خلاصة تطبيق إنستجرام (Feed) أو القصص (Stories) أو الرسائل المباشرة (DMs).

ولنشر القطع المشفرة على التطبيق، يجب ربط المحفظة الإلكترونية بحساب إنستجرام أولاً.

وأصبحت إنستجرام تدعم الآن محافظ شركات Rainbow وMetaMask وTrust Wallet وCoinbase Wallet وDapperWallet.

وفي لفتة طريفة، استغل زوكربيرج إعلان التوسع الجديد وأبلغ متابعيه أنه سيقوم بتحويل بطاقة البيسبول الخاصة به، والتي تعود لعام 1992، إلى NFT قريبا.

وقالت ميتا في منشور: نحن نتفهم أن تقنية blockchain وNFTs تثير شكوكا حول الاستدامة، لكننا نعمل على تقليل التأثيرات السلبية التي قد ترتبط بعرض المقتنيات الرقمية على إنستجرام.

ومن خلال الاختبار، سيتمكن صانعو المحتوى المؤهلون للاختبار، من إظهار قطعهم المشفرة NFT تحت علامة تبويب جديدة، كما سيكون لهم ملصق مخصص باسم مقتنيات رقمية”.

وصرحت الشركة بأنها تعمل على طريقة حتى يستطيع المستخدمون النشر المتبادل لقطعهم المشفرة NFT بين منصتي فيسبوك وإنستجرام.

وأكدت الشركة أن الميزة مجانية دون أي رسوم إضافية مرتبطة بنشر أو مشاركة المقتنيات الرقمية، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها لن توفر القدرة على تحويل القطع المشفرة إلى إعلانات في الوقت الحالي.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.