Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

HyperPay السعودية لخدمات المدفوعات تجمع استثمارًا بقيمة 36.7 مليون دولار وتستعد للتوسع بمصر

ستوجه عائدات الجولة لإيجاد حلول مبتكرة تعيد تحديد مستقبل المدفوعات غير النقدية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا

نجح مزود خدمات المدفوعات HyperPay ، ومقره المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في جمع 36.7 مليون دولار (138 مليون ريال سعودي) في جولة تمويل، بقيادة ماستركارد، باستثمارات من أموال كابيتال بارتنرز وAB Ventures، وتقدم HyperPay للتجار مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات، بالإضافة إلى معالجة الدفع، بما في ذلك إدارة المخاطر والاحتيال، ونظام المراقبة، وأنظمة الأقساط والفواتير وغيرها.

تسريع التوسع

ستساعد الصفقة مع Mastercard في تسريع توسع HyperPay، بما يتجاوز المدفوعات، لتقديم مجموعة كاملة من المنتجات المالية، التي تلبي الاحتياجات المتطورة لعملائها، عبر جميع القطاعات.

وستسمح الشراكة لـ HyperPay بتقديم خدمات جديدة، لمساعدة الشركات والحكومات والشركات الصغيرة والمتوسطة، على الانتقال من المدفوعات القائمة على النقد، إلى نظام بيئي سلس، باستخدام القدرات المبتكرة لكل من HyperPay وMastercard.

استراتيجية النمو

وعلق مهند عبويني، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة HyperPay قائلاً: يسر HyperPay الترحيب بـ Mastercard و Amwal و AB Ventures كمستثمرين جدد، ونحن واثقون من القيمة المضافة التي يقدمونها لشركتنا، لتحقيق استراتيجية النمو طويلة الأجل، إن جولة التمويل الناجحة هذه هي دليل على اهتمام المستثمرين بقطاع المدفوعات في المملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون الخليجي ككل، ووجهات نظره الجذابة طويلة الأجل.

جهود التوسع

ستدعم جولة التمويل الجديدة هذه جهود التوسع الإقليمي لشركة HyperPay، مما يوسع أسواقها إلى مصر وقطر وعُمان، كما ستمكّن HyperPay من تنمية فريقها التقني، والاستثمار في البحث عن المنتجات وتطويرها، لتقديم حلول تقنية دفع جديدة بسرعة.

وستوجه عائدات الجولة نحو إيجاد حلول مبتكرة، من شأنها إعادة تحديد مستقبل المدفوعات غير النقدية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويقول عبويني: سوف يساعدوننا في تسريع نمونا بما يتجاوز المدفوعات، ويتيح لنا تقديم مجموعة واسعة من المنتجات، لقد اكتسبنا سمعتنا من خلال السرعة في الاستجابة للاحتياجات الديناميكية لشركائنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.