Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

وزير التعليم العالي يبحث سبل التعاون مع معهد KAIST الكوري للعلوم والتكنولوجيا 

contact

ناقش د.أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، آليات التعاون العلمي والتكنولوجي مع المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا (KAIST).

وأكد الوزير، خلال لقائه د.سونج يونج كيم الأستاذ بكلية الدراسات العليا لسياسات العلوم والتكنولوجيا بالمعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا والوفد المرافق لها، على عمق العلاقات التاريخية بين مصر وكوريا الجنوبية.

وأشار وزير التعليم العالي، إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في المجالات التعليمية، والبحثية، والتدريبية، وتدعيم الشراكة بين الجامعات المصرية والكورية، والاستفادة من الخبرة الكورية في مجالات التعليم التكنولوجي والهندسي.

وأعرب عاشور، عن اعتزازه بالشراكة القائمة بين جامعة بني سويف التكنولوجية وجامعة كوريا للتكنولوجيا والتعليم (كورياتك) وشركة سامسونج الكورية.

وأشار إلى اهتمام الوزارة بتدويل التعليم العالى، وتعظيم الشراكة مع الجامعات والمؤسسات التعليمية الدولية المرموقة، خاصة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا المتقدمة، والاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في ربط التعليم بالصناعة؛ بهدف تهيئة بيئة علمية متميزة، وربط الخريجين باحتياجات سوق العمل، بما يسهم في تطوير الصناعة الوطنية؛ تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).

ومن جانبها، أكدت د.رشا راغب، أهمية بحث سبل التعاون مع المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا في مجالات التكنولوجيا الحديثة، والبحوث المتقدمة التطبيقية التي تخدم متطلبات الثورة الصناعية الرابعة، واحتياجات التطوير للموارد البشرية، حيث تصنف كوريا الجنوبية من أكثر البلدان ابتكارًا على مستوى العالم، وتحتل المركز السادس في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2022.

تناول اللقاء أيضاً بحث سبل تعزيز التعاون مع معهد KAIST في مجالات التعليم الهندسي، واستحداث تخصصات جديدة، وبرامج تدريبية لتطوير المهارات والقدرات البشرية، ونشر ثقافة ريادة الأعمال والابتكار، ونقل التكنولوجيات الصناعية الحديثة للصناعة الوطنية المصرية، من خلال ربط البحث العلمي والبحوث التطبيقية باحتياجات الصناعة، وإقامة شراكات حقيقية مع القطاعات الصناعية والإنتاجية.

ومن جانبها، أشادت د.سو يونج كيم، بعلاقات التعاون المتميزة بين مصر وكوريا الجنوبية فى كافة المجالات التعليمية، والعلمية، والبحثية، مستعرضة دور المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا (KAIST) في النهضة الكورية العلمية والتكنولوجية، وتسويق نتائج البحوث العلمية ذات الصلة باحتياجات الصناعة، وتأسيس الشركات الناشئة، وحاضنات الأعمال، وخلق فرص العمل، مشيرة إلى أن المعهد تأسس عام 1971، ويعتبر أول مؤسسة بحثية متخصصة في مجالات العلوم والهندسة بكوريا الجنوبية.