Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

وزيرة البيئة تناقش تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج الوطني لإدارة المخلفات مع وفد بنك التعمير الألماني KFW 

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أن مصر من خلال التعاون مع شركاء التنمية، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، اتخذت خطوات جادة في ملف إدارة المخلفات، وذلك ضمن الاهتمام العالمي المتصاعد بملف التغيرات المناخية، وجهود مصر الحثيثة في هذا الشأن، ومنها إطلاق مصر للاستراتيجية الوطنية لتغييرالمناخ 2050 ، والتي تتضمن ربط الحد من إنبعاثات الإحتباس الحرارى بالإدارة السليمة والآمنة للمخلفات من خلال اعادة التدوير والمعالجة والتخلص الآمن منها والعمل على تطبيق خطة مستدامة لغلق المقالب العشوائية والقضاء على التراكمات.

وفى هذا الصدد وفى إطار خطة عمل البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات الصلبة التابع لوزارة البيئة، قام البرنامج الوطنى بعقد سلسلة اجتماعات بوفد بنك التعمير الألمانى KFW ، وذلك لمناقشة تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج الوطنى لإدارة المخلفات، بحضور الدكتور طارق العربى الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، والدكتور حازم الظنان مدير البرنامج الوطنى، وممثلى بنك التعمير الألمانى والشركات الإستشارية المنفذه للمشروع.

وخلال الإجتماعات تم استعراض خطة عمل البرنامج الوطنى الحالية والمستقبلية، ومتابعة إجراءات تنفيذ مشروعات البنية التحتية بمحافظات البرنامج الأربعة للنهوض بمنظومة إدارة المخلفات وفق الجدول الزمنى المعد لذلك، والإتفاقيات الدولية المبرمة، ومنها مشروعات مصانع التدوير والمعالجة، والمحطات الإنتقالية الوسيطة، والمدافن الصحية، وكذلك متابعة الخطط التشغيلية لتلك المشروعات من خلال وحدات إدارة المخلفات بالمحافظات المعنية إلى جانب متابعة الموقف التشغيلى لمعدات منظومة الجمع والنقل التى قام البرنامج بدعم المحافظات بها.

كما تم مناقشة سير اعمال المشروعات فى كل محافظة والوقوف على إنهاء التصميمات وإجراءات الطرح، والإشراف على التنفيذ بالتعاون مع المحافظات المعنية والهيئة العربية للتصنيع، و مناقشة اهم التحديات والمعوقات والحلول المقترحة لتذليلها.

وتم الإنتهاء من توريد عدد290 معدة متنوعة لرفع كفاءة منظومة الجمع والنقل والتخلص من المخلفات،كما تم الانتهاء من 5 محطات وسيطة بكل من محافظات قنا واسيوط والغربية، وايضا تطوير مصنعى المعالجة والتدوير بالمحلة والدفرة بالغربية، ومصنعى بيلا وسيدى سالم بكفر الشيخ ، ومصنع نجع حمادى بمحافظة قنا، بالاضافة الى توريد عدد من مهمات الوقاية الشخصية لعمال النظافة بالمحافظات الأربعة لحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا.

ومن جانبهم، أشاد أعضاء الوفد بمستوى التقدم الذى أحرزه البرنامج على مدار مراحل تنفيذه والدعم المستمر الذى يقدمه لتطوير قطاع النظافة وتدوير المخلفات والاستفادة منها في تلك المحافظات.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أهمية دور شركاء التنمية من الجهات الدولية المانحة فى دعم النهوض بمنظومة إدارة المخلفات الصلبة، وفى دعم المشروعات التنموية والبنية التحتية فى مصر على مدار السنوات الماضية، والدور الحيوي الذى تلعبه بالتعاون مع وزارة البيئة فى رفع وعى المواطنين بالمنظومة الجديدة لإدارة المخلفات، وتحفيز المشاركة المجتمعية لكافة فئات المجتمع خاصة الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.