Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

«ميتا» تدرس التعاون مع «ماجيك ليب» لتطوير تقنيات الميتافيرس

contact

تخطط شركة “ميتا”، إلى الدخول في شراكة تمتد لسنوات مع شركة النظارات الذكية “ماجيك ليب”؛ سعيًا منها لتعزيز جهودها في مجال تطوير تقنيات الميتافيرس.

وتدرس ميتا حالياً العديد من الطرق لتتمكن من الاستفادة من خبرات “ماجيك ليب” الطويلة في مجال صناعة نظارات الواقع المعزز.

وذلك إما من خلال الحصول على تراخيص لاستخدام تقنياتها، أو من خلال استخدام إمكانياتها الصناعية للمشاركة في تصنيع منتجات ميتا للواقع المعزز داخل أمريكا الشمالية، بعيداً عن الصين، بحسب صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية.

وتنتج “ماجيك ليب” مكوناتها الخاصة، بما في ذلك العدسات عالية التطور والبرامج المرتبطة بها، وهي تقنيات أساسية قد تكون مطلوبة لبناء النظارات الذكية، والتي تراها ميتا أداة رئيسية لدخول الميتافيرس.

وقال أشخاص مطلعون على المحادثات، إنه من غير المتوقع أن تسفر الشراكة عن إطلاق نظارة جديدة تحت علامتيّ الشركتين التجارية.

كما أشار موظفان سابقان في “ماجيك ليب”، إلى أن أكبر إمكانياتها تتمثل في تقنية “التوجيه الموجي Waveguide”، وهي التقنية التي تسمح لعدسات النظارات بعرض عناصر رقمية مجسمة تتوافق مع أبعاد العالم الحقيقي أمامه لتظهر واقعية.

ويأتي اهتمام ميتا، الشركة الأم لفيسبوك، المستمر بالواقع المعزز والافتراضي في الوقت الذي تستعد فيه شركة أبل للكشف عن نظارتها الجديدة للواقع المختلط Mixed Reality الشهر المقبل، خلال مؤتمرها للمطورين WWDC 2023.

وتراهن كل من ميتا وآبل على أن نظارات الواقع المعزز، لتكون المنصة الثورية القادمة التي تحل محل الهواتف الذكية.

وتأسست شركة “ماجيك ليب” في عام 2010 ومقرها فلوريدا، وهي من بين الشركات الناشئة الأكثر تمويلاً في مجال الواقع المعزز. ونجحت في حصد استثمارات فاقت قيمتها 3.5 مليار دولار في جولات تمويلية متعددة، بقيادة شركات كبرى مثل جوجل وعلي بابا وكوالكوم.