Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

من هو فارس عقاد المدير الإقليمي الجديد لشركة «ميتا» في الشرق الأوسط؟

عينت شركة «ميتا» فارس عقاد مديراً إقليميًا لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اعتبارا من أول مارس المقبل.

وبموجب مهام منصبه الجديد، سيتولى فارس مهمة قيادة وتنمية الأنشطة التجارية للشركة عبر مجموعة تطبيقاتها وخدماتها في المنطقة.

وقال ديريا ماتراس، نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا لدى «ميتا «: «تحفل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمجتمعاتها الزاخرة على منصاتنا، من شركات ناشئة وشركاء وأشخاص، يستفيدون من الخدمات والأدوات التي نوفرها لهم لتنفيذ طموحاتهم كل يوم، وهي بذلك تعد منطقة مهمة بالنسبة لنمو أعمالنا».

تابع: «تحتاج منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا إلى شخص لديه معرفة إقليمية وخبرات متعمقة في القطاع، حتى يتمكن من الوصول بالمنطقة إلى تحقيق كامل إمكاناتها».

أوضح أن الخبرات العالمية والإقليمية التي سيقدمها فارس لمنصبه الجديد في «ميتا»، محفزًا لأعمالها ودفعها نحو المزيد من التقدم وتعزيز بيئة تتيح لمنصاتنا أن تكون مكاناً للنمو وإحداث التأثير الإيجابي، حيث تواصل العمل على بناء عالم «ميتافيرس».

وقبل اختياره لمنصبه الجديد، شغل فارس عقاد منصب رئيس شراكات الأخبار في أسواق النمو (الشرق الأوسط وأفريقيا، آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية) في «ميتا»، حيث قدم الدعم للصحفيين والناشرين ومساعدتهم على إنشاء نموذج أعمال مستدام يناسب استحقاقات العصر الإعلام الرقمي.

وقبل انضمامه إلى «ميتا»، قاد فارس مهمة تطوير الأعمال الرقمية وتوزيعها لمجموعة «ام بي سي»، والتي انضم لها بعد عمله لأكثر من عقد في مجال الاستشارات الإدارية في كل من المنطقة والولايات المتحدة.

وأطلق «فارس» العديد من الشركات الناشئة ومولها وتخارج منها في كل من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والولايات المتحدة، وما يزال يواصل عمله مستشارًا ومستثمرًا في قطاع الشركات الناشئة.

وقال فارس عقاد: «ما شهدناه خلال السنوات القليلة الماضية هو التأثير الحقيقي للتحول الرقمي، وفهم ما يعنيه التحول إلى منهج «الرقمنة أولاً» لكل من الأفراد والشركات وكيف ساعد الاقتصادات ليس فقط على البقاء، بل وعلى النمو أيضاً.

أضاف: «أواصل العمل مع أعضاء فريق «ميتا» في المنطقة للمساعدة على ترسيخ أهمية التحول الرقمي واتاحة الفرص للجميع في أنحاء المنطقة للإبداع وتحقيق النجاح والنمو».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.