Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

لأول مرة في الشرق الأوسط.. «ميتا» تطلق تحدي «Spark AR»العالمي بالشراكة مع مقر المبرمجين ومتحف المستقبل

أطلقت شركة ميتا، بالتعاون مع مقر المبرمجين ومتحف المستقبل وLenslist، تحدي Spark AR العالمي تحت شعار: “المستقبل الآن – استكشاف العقد القادم”، والهادف إلى تخيل تأثير التكنولوجيا والابتكار على أنماط الحياة والتنقل والعمل والتواصل المستقبلي، من خلال تصميم تأثيرات الواقع المعزز واستخدام أحدث قدرات Spark AR لفهم المتغيرات الجديدة، وإيجاد أفضل الحلول للتحديات بما يسهم في صناعة مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال المقبلة.

ويركز مقر المبرمجين من خلال تحدي Spark AR العالمي الذي يعقد لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط في الفترة من 23 مايو إلى 17 يونيو، على دعوة المجتمع العالمي لمنشئي المحتوى والمبرمجين للمشاركة بإبداعاتهم وابتكاراتهم المتعلقة بالمستقبل، عبر الواقع المعزّز والمنافسة للوصول إلى أفضل الصور والأنماط المستقبلية في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية بالاستفادة من التكنولوجيا الحديثة بما ينعكس إيجاباً على تحسين حياة الناس.

وأكد عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن حكومة الإمارات بقيادة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تتبنى حلول الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة والبرمجيات لتعزيز جاهزيتها للمستقبل واستكشاف فرص جديدة لتشكيل مستقبل أفضل.

وقال وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، إن تحدي Hackathon Spark AR العالمي الذي ينظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط يواكب التطورات المتسارعة في القطاعات الأكثر ارتباطاً بحياة الإنسان والمدفوعة بالتكنولوجيا الحديثة والبيانات والحلول الرقمية، ويسهم في تحفيز الابتكار وإيجاد حلول استباقية قابلة للتطبيق ومواصلة التحسين المستمر لبناء اقتصاد رقمي قائم على المعرفة والابتكار.

ومن جهته، قال فارس عقاد، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ميتا: نحن متحمسون لإطلاق أول تحدي Spark AR عالمي في الشرق الأوسط ونسعى من خلاله إلى تشكيل منصة يتلاقى فيها هذا المجتمع لاستكشاف المستقبل، وإظهار الأثر الذي يمكن أن يضيفها الواقع المعزز على المجتمعات.

وأضاف: خلال عملنا لإنشاء الميتافيرس، سيسهم المجتمع المكون من المتخصصين ومنشئي المحتوى والمبرمجين بدور أساسي في سد الفجوة بين العوالم الواقعية والمعززة والافتراضية. وانطلاقاً من هذا الهاكاثون سيكون المبدعون حول العالم روادًا في استكشاف القدرات التحويلية لعالم الميتافيرس.

ويأتي تنظيم تحدي Spark AR العالمي نتيجة التعاون البناء بين ميتا ومقر المبرمجين الهادف إلى تمكين المبرمجين بمجموعة متنوعة من المهارات الرقمية وتدريبهم على استخدام لغات البرمجة بما يتماشى مع الجهود الوطنية الساعية إلى تمكين المبرمجين ودعم مشاركتهم في مسيرة التحول الرقمي في دولة الإمارات.

ويساعد Spark AR (استديو ميتا للواقع المعزز) نخبة المبدعين على تخيل وإنشاء ومشاركة تأثيرات الواقع المعزز لتصل إلى مليارات الأشخاص حول العالم من خلال “فيسبوك وانستجرام”.

وتم تحديد مسارين رئيسيين لتحدي Spark AR من قبل الشريكين الاستراتيجيين طيران الإمارات وشركة أكسنتشر، حيث سيتم تكليف المشاركين بإنشاء تأثيرات الواقع المعزز بناء على موضوع “مستقبل التنقل”، وموضوع “مستقبل العمل”.

وسيحظى الفائزون في المسابقة بترخيص لاستخدام إبداعاتهم الفائزة على حسابات مواقع التواصل الاجتماعية الرسمية التابعة لطيران الإمارات و”أكسنتشر”، كما سيحصل المشاركون على فرصة للفوز بجوائز نقدية يصل مجموعها ل50,000 دولار للفائزين.

كما تقدم ميتا للمشاركين من خلال التحدي فرصة لصقل مهاراتهم عبر ورش العمل، بالتعاون مع اثنين من أفضل مطوري تقنية الواقع المعزز، “كيم فيالا” أحد شركاء شبكة “Spark AR” ومؤسس مشارك في Pixel Chefs، وهي وكالة رقمية مقرها جوهانسبرج بجنوب إفريقيا، و”بالراج بينز” المصمم الإبداعي المستقل ومدير المشاريع ومنشئ الواقع المعزز المقيم في لندن بالمملكة المتحدة واللذان سيشاركان مع نخبة من مصممي تأثيرات الواقع المعزز قبيل انتهاء المسابقة في جلسة تفاعلية مباشرة للرد على أسئلة واستفسارات المشاركين في التحدي.

ويمكنكم مشاهدة التسجيلات عبر موقع الهاكاثون حيث سيقوم كيم بتوضيح أسلوبه في إنشاء تأثير World AR وسيشرح بالراج كيفية العمل على إنشاء تأثيرات تتبع اليد والجسد مع جينغزبرت وولتر وال وبيث ويكرسون، كما يمكن للراغبين الحصول على معلومات تفصيلية، والتسجيل في تحدي سبارك Spark AR العالمي، عبر زيارة الرابط الإلكتروني.

وأطلقت حكومة  الإمارات مقر المبرمجين ضمن مشاريع البرنامج الوطني للمبرمجين تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ لتعزيز التنافسية الخلاقة بين مجتمعات البرمجة وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم وتوفير فرص عالمية للمنافسة على تصميم حلول مبتكرة وخلق أفضل جيل من المبرمجين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.