Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

طلعت” يبحث مع سفير كوريا الجنوبية التعاون بمجالات الذكاء الاصطناعى والإلكترونيات

بحث الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع هونج جين ووك سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، تعزيز التعاون بين مصر وكوريا الجنوبية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة في مجالات الذكاء الاصطناعى وبناء القدرات وصناعة الالكترونيات وانشاء مراكز للتميز ولخدمات التعهيد.

واستعرض اللقاء سبل التعاون مع الجامعات الكورية في إطار مبادرة بُناة مصر الرقمية التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كمنحة مجانية مقدمة للمتفوقين من خريجى كليات الهندسة والحاسبات والمعلومات للحصول على درجة الماجستير المهني من كبرى الجامعات العالمية فى احدى التخصصات المتعمقة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتناول اللقاء بحث سبل التعاون من خلال جامعة مصر للمعلوماتية التي يجرى العمل على إنشائها في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة بهدف تخريج كوادر متخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات – خاصة وأن كوريا الجنوبية لديها جامعات مصنفة عالميا ضمن أفضل100 جامعة في العالم.

وناقش اللقاء التعاون مجالات المشترك في تقديم برنامج البكالوريوس للحصول على درجة مزدوجة في الهندسة الصناعية مع إحدى الجامعات الكورية، بالإضافة إلى تدريب طلاب الجامعة في كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كوريا، وتقديم منح دراسية لأعضاء هيئة التدريس، ودعم المعامل المتخصصة بالجامعة.

وتطرق اللقاء إلى بحث التعاون بين البلدين في مجال الذكاء الاصطناعى وإمكانية توقيع مذكرة التفاهم في هذا الشأن في المجالات المتعلقة باستخدام الذكاء الاصطناعي في الحكومة، وبناء القدرات، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي وتأثيرها.

وتناول الاجتماع الجهود التي تبذلها الدولة لتحفيز الشركات العالمية على الاستثمار في مصر، وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الشركات الكورية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى.

وتطرق اللقاء إلى التعاون في مجال خدمات التعهيد من مصر من خلال إنشاء مراكز إقليمية للتميز في مصر لخدمة منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بما في ذلك مراكز البحث والتطوير والابتكار، ومراكز الدعم الفني لتكنولوجيا المعلومات، وكذلك مراكز الخدمات المشتركة ومراكز الاتصال.

وخلال الاجتماع؛ تم الاتفاق على عقد وبينار بين كافة الجهات ذات الصلة من أجل التعرف عن قرب على الإمكانات والقدرات التنافسية لكل دولة بشكل يسهم في التعرف أكثر على مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.