Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

المدير التنفيذي لـ«سوني الشرق الأوسط»: استفدنا من كورونا وكاميرات الهواتف الذكية لا تقلقنا

بنية 728

تقدم شركة سوني Sony مجموعة متنوعة من المنتجات الإلكترونية، تشمل الهواتف الذكية واللابتوب والكاميرات الرقمية وكاميرات الفيديو والسماعات وشاشات التلفزيون ومشغلات الموسيقى وأنظمة الصوت والهوم سينما، بالإضافة إلى جهاز الألعاب الأشهر عالميا “بلاي ستيشن” PlayStation.

وبقدر اتساع أعمال سوني عالميا، بقدر ما تتأثر بالأزمات العالمية، وبمواجهتها منافسة شرسة من المنتجات المماثلة.

وبنظرة سريعة إلى أداء سوني المالي، يكشف العام المالي، المنتهي في 31 مارس 2021، وصول قيمة الإيرادات التشغيلية إلى 9,1 مليار دولار، بزيادة قدرها 15% عن العام المالي 2019، وسجلت مبيعات سوني 84 مليار دولار مقابل 77,8 مليار دولار في العام الماضي.
في هذا الحوار، يجيب تاكاكيو فوجيتا، المدير التنفيذي لشركة سوني- الشرق الأوسط وأفريقيا، عن بعض تساؤلات المهتمين بسوق التكنولوجيا، ومركز سوني الحالي في مصر والشرق الأوسط، خاصة في ظل أزمة كورونا.

كيف أثرت الجائحة على شركة سوني، مع الأخذ في الاعتبار تأثيرها الدائم على الأعمال؟

أجبرت جائحة كورونا العالم بأجمعه على تطبيق تغييرات مجتمعية واقتصادية، بالإضافة إلى وضع بعض الإجراءات الاحترازية، مما أدى إلى قيام العديد من الصناعات بالبحث عن الحلول الرقمية حتى تتمكن عملياتها من الاستمرار.

وعلى الرغم من أن الأزمة خلقت الكثير من التحديات، إلا أنها شجعت أيضًا على الابتكار وخلقت فرصًا عديدة خاصة في قطاع التكنولوجيا. ونحن في سوني، كان إدراكنا للمتغيرات سريعًا، وقررنا تحويل تلك التحديات إلى فرص نجاح وابتكار، وبالتالي جعلنا من الجائحة فرصة لتسليط الضوء على منتجاتنا المتنوعة في هذا الوضع الجديد.

على سبيل المثال، منذ بداية الوباء، تم تعزيز ظاهرة بث الموسيقى المباشر عبر الإنترنت، ليتيح بذلك فرصة لتجربة شكل جديد من الحفلات بدون جمهور، حيث يحضر الجميع من خلال الإنترنت.

وبناءً على ذلك، أخذت شركة سوني الفرصة وأطلقت مشروع ليندبيرغ، وهو مبادرة ترفيهية للواقع الممتد (XR) على مستوى مجموعة سوني، والذي يهدف إلى ربط العالم الافتراضي بالحقيقي من خلال ربط الفنانين والمعجبين عبر تقنية الواقع الافتراضي.

ما هي الأسواق التي تعتبرها سوني ذات أهمية كبيرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؟

تمثل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سوق رئيسي لشركة سوني بجميع فئاتها ومنتجاتها – بما في ذلك أجهزة التلفزيون والتصوير الرقمي والأجهزة الصوتية، وسنواصل التركيز على توسيع مجموعة منتجاتنا في عام 2021، والتطلع إلى توسيع قاعدة عملائنا الحالية وخاصة في البلاد العربية بالمنطقة، في الأسواق الرئيسية مثل مصر، ودول مجلس التعاون الخليجي مثل المملكة العربية السعودية، والكويت، والإمارات العربية المتحدة.

وتعد هذه البلدان موطنًا للعملاء الشباب المتمرسين في مجال التكنولوجيا والذين يتطلعون إلى تحديث أجهزتهم ومواكبة أحدث الابتكارات، وهو ما يشجعنا في سوني على تقديم منتجات ذات جودة عالية تحقق تطلعات المستهلكين.

ومع انتشار تكنولوجيا الاتصالات بصورة كبيرة، اتجه المستهلكين إلى أسلوب حياة أكثر تطورا وملائمة من خلال التكنولوجيا الحديثة.
وتعد سوني عملائها بالعمل على تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم من خلال طرح أحدث الابتكارات والتقنيات في المنطقة.

عادة ما تعتبر الشركات الدول النامية مثل مصر كأسواق من الدرجة الثانية، حيث أنه يتم طرح المنتجات الجديدة في هذه الدول بعد طرحها دولياً بفترة. هل هذا صحيح؟

تعتبر مصر بالنسبة لنا في شركة سوني سوقاً مهماً وواعد، ويشهد في الفترة الماضية نمواً ملحوظاً من ناحية الإبداع والابتكار، مما يزيد من معدلات الطلب، حيث يوفر السوق المصري فرصة كبيرة للتوسع في منتجاتنا بمختلف فئاتها، ومنها التلفزيونات، ومنتجات التصوير الرقمي، والأجهزة الصوتية.

كما نفتخر بالإقبال الشديد للكثير من المبدعين في مصر على مجموعة الكاميرات المتقدمة دون مرآة. إضافة إلى ذلك، تنال أجهزتنا الصوتية وخصوصاً سماعات الرأس والأذن ثقة عملائنا في مصر.

وكجزء من استراتيجيتنا التوسعية، سوف نستمر في زيادة محفظة منتجاتنا خلال عام 2021، حتى نتمكن من توسيع قاعدة عملائنا في مصر وفي المنطقة ككل. ويعتمد هذا في الأساس على توفير منتجات عالية الجودة مزودة بتكنولوجيا ومزايا عصرية فريدة من نوعها، مع حرصنا على رضاء العملاء، الذي يعد هدفنا الرئيسي، وذلك عن طريق تلبية جميع متطلباتهم وتوفير تكنولوجيا من شأنها تحسين حياتهم اليومية. إذا أضفنا كل هذا إلى تاريخ منتجاتنا في السوق المصري، نجد اننا نطمح دائماً أن تظل سوني هي من يقدم أفضل تكنولوجيا في مصر.

كيف ترون سوق الكاميرات في مصر اليوم؟

هناك نمو مستمر في المجتمع الإبداعي في مصر، وخاصة محبي التصوير الفوتوغرافي، والفيديو، وصناع الأفلام الذين يزدادون شهرة على المستوى الإقليمي والدولي. لذلك يعد السوق المصري واعداً للغاية، حيث يتضاعف عدد المهتمين بالتصوير الفوتوغرافي والفيديو نظرًا لشعبيتهم وسط الشباب.

كما ندرك أن الأجيال الجديدة تبدي اهتمامًا أكبر بالتصوير، ويأخذون في الاعتبار التكنولوجيا الحديثة مثل الكاميرات دون مرآة. إضافة إلى ذلك، صناعة السينما والتصوير في مصر تقدموا بشكل ملحوظ، مما يعطي مساحة لعدد كبير من شركات الإنتاج والاستوديوهات أن تزدهر.

على صعيد آخر، ومنذ بداية الجائحة، لاحظنا كيف أصبح مدونو الفيديو أكثر شهرة، ولاحظنا أيضًا طبيعة المحتوى الذي يتم نشره على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. وبالتالي، رفع هذا الاتجاه الجديد من معدلات الطلب على كاميرات تدوين الفيديو، مثل ZV-1، وهو ما يشجعنا على دعم مدونو الفيديو، وطرح “موديلات” جديدة من الكاميرات في مصر سواء المتخصصة في تدوين الفيديو، أو كاميراتنا المتميزة دون مرآة مثل A7SIII وذات القدرة الاحترافية مثل FX3 وFX6.

ما هي أهم الخصائص التي تميز كاميرات سوني عن منافسيها؟

نحن فخورون جدًا بأن كاميرات سوني لها بصمة مميزة في قطاع التكنولوجيا، وأهم ما يميز سوني، هو ثقافة الابتكار، والذي يعد أحد الأسباب التي جعلتنا رواد التصوير الرقمي على مدار العقود الماضية.

أعتقد أن ما يميز سوني عن منافسيها هو أننا نصغي جيداً لاحتياجات عملائنا، ونضع دائمًا مستهلكينا على رأس أولوياتنا، ونضيف جميع الخصائص الفريدة التي يحتاجونها إلى كاميراتنا، مثل سرعة تركيز العدسة ودقة الصور. ولذلك نطلق باستمرار كاميرات مدمجة وخفيفة الوزن بتصميم ملائم. إضافة إلى ذلك، نحن سعداء بأن مجموعة عدسات سوني تحتل مرتبة رائدة، والتي تجعلنا نتفوق على منافسينا في قطاع التكنولوجيا.

لا يوجد شك أن كاميرات الهواتف المحمولة تمثل منافس شرس لسوني، كيف تواجهون هذا التحدي، علماً بأنكم تصنعون الهواتف المحمولة أيضاً؟ وحدثنا أكثر عن الكاميرات الإحترافية؟

مع تطور الهواتف المحمولة، جاء تطور الكاميرات بالتبعية لتصبح أكثر ذكاءًا وأفضل أداءًا، مما أتاح الفرصة لالتقاط الصور وتسجيل الفيديوهات بشكل مستمر، ومن ثم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما أن هناك اهتمام قوي بمجالات التصوير الفوتوغرافي والفيديو ومدونات الفيديو في منطقة الشرق الأوسط وافريقيا.

حينما يدرك الناس متعة التصوير، رغبتهم في امتلاك أجهزة أفضل وأكثر تطوراً حتماً ستزيد لأنها ستحسن من مهاراتهم ومستواهم، وبناءًا على ذلك ينتقلون إلى استخدام الكاميرات المتميزة ذات الإطار الكامل. وبينما يشهد سوق الكاميرات بشكل عام هبوط في المبيعات، ينمو سوق الكاميرات دون مرآة وذات الإطار الكامل بشكل مستمر، وتعتبر سوني رائداً في هذا السوق، حيث أنها تقدم أكبر مجموعة من الكاميرات التي تناسب الجميع من هواة التصوير حتى المحترفين.

ما هي توقعاتكم لسنة 2021؟

من المخطط أن تواصل شركة سوني في دفع نمو حجم أعمالها، ونحن على يقين بأن استراتيجيتنا قادرة على أن تضعنا في مرتبة قوية تمكننا من اكتساب عملاء جدد والاستحواذ على حصة سوقية أكبر في مختلف فئات منتجاتنا، منها التلفزيونات ومنتجات التصوير الرقمي والأجهزة الصوتية.
إن معدلات النمو السنوية التي حققناها على مر السنوات هي خير دليل على قوة سوني وثقة عملائها المستمرة. ونتوقع أن يواصل عملائنا الكرام في اعتبار العلامة التجارية لسوني صاحبة التكنولوجيا المبتكرة في المنطقة، والتي تشكل جزءًا أساسياً من أسلوب حياتهم لسنوات عديدة قادمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY