Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«الضرائب» تجدد دعوتها للشركات بسرعة الانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية وتحذر غير الملتزمين

جدد مختار توفيق، رئيس مصلحة الضرائب، الدعوة للشركات الملزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الالكترونية في مراحلها السابقة، بسرعة الانضمام للمنظومة حتى لا يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

وقال توفيق، في بيان صادر اليوم، أنه طبقا لأحكام المادة 35 من قانون الإجراءات الضريبية الموحد يتم إلزام الشركات وغيرها من الأشخاص الاعتبارية بتسجيل مبيعاتهم على النظام الإلكتروني، وكذلك المادة 37 من نفس القانون، والتي تنص على إلزام كل ممول أو مكلف بإصدار فاتورة ضريبية أو إيصال في شكل إلكتروني، لافتًا إلى أن المصلحة ستقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الشركات غير الملتزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الالكترونية وفقًا لأحكام قانون الإجراءات الضريبية الموحد.

وأضاف أن المرحلة السابعة لمنظومة الفاتورة الالكترونية بدأت في 15 يونيو الماضي، لافتًا إلى صدور قرار المرحلة الثامنة لمنظومة الفاتورة الإلكترونية رقم (323 ) لسنة 2022، والمتضمن إعلان الجدول الزمنى لإلزام جميع الشركات المسجلة بالمأموريات الضريبية بكافة محافظات الجمهورية بالفاتورة الإلكترونية، وأن المرحلة الفرعية الأولى تشمل إلزام الشركات المسجلة بالمأموريات بمحافظات الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح وذلك اعتبارًا من 15 / 9/ 2022.

وأوضح رئيس مصلحة الضرائب، أن الشركات الملزمة بالانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية في مراحلها السادسة والسابعة والثامنة عليها تنفيذ إجراءات التسجيل على المنظومة من خلال خاصية التسجيل الذاتي وكذلك الحصول على الختم الإلكتروني، لافتًا إلى أن الشركات يمكنها تنفيذ إجراءات التسجيل الذاتي على منظومة الفاتورة الإلكترونية من خلال الرابط التالي: https://profile.eta.gov.eg/signUp

وأكد رئيس مصلحة الضرائب، أن المصلحة ووزارة المالية  تقدمان كل التسهيلات والدعم للشركات للانضمام الإلزامي لمنظومة الفاتورة الالكترونية سواء من خلال مراكز الدعم الخاصة بالفاتورة الإلكترونية بالأماكن الآتية مركز كبار الممولين بالحي العاشر بمدينة نصر، وقطاع الحصر والإقرارات بأغاخان، ومأمورية الشركات المساهمة، ومأمورية الاستثمار، و المقر الإداري لإدارة التعاملات الإلكترونية بصلاح سالم، أو من خلال الزيارات الميدانية، كذلك من خلال مركز الاتصالات المتكامل على رقم 16395 أو من خلال البريد الإلكتروني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.