Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

الدولار الرقمي.. هل يصدر «المركزي الأمريكي» عملته الرقمية قريباً؟

كشفت وكالة بلومبرج، أن البنك المركزي الأمريكي اتخذ خطوة أساسية بشأن الإصدار المحتمل للدولار الرقمى، وهي خطوة قال البنك إنها يمكن أن تساعد في ضمان تغيير النظام المالي الأمريكي بشكل كبير.

لم يقدم البنك المركزي استنتاجات حازمة بشأن ما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة إصدار دولار رقمي، حيث قال إنه لا ينوي المضي قدماً دون دعم واضح من البيت الأبيض والكونجرس. لذلك فأنه من غير المحتمل أن يتم إصدار دولار أمريكي رقمي في أي وقت قريب.

لكن رغم ذلك، قام البنك بطلب ردود فعل من خلال ورقة مناقشة مؤلفة من 35 صفحة حول عملة مدعومة من الحكومة، والمعروفة باسم عملة البنك المركزي الرقمية أو (CBDC).

وقال البنك: «إن إدخال عملة البنك المركزي الرقمية سيُمثل ابتكاراً مهماً للغاية في الأموال الأمريكية»، علاوةً على ذلك، قال بنك الاحتياطي الفيدرالي، الذي سيجمع مدخلات حتى 20 مايو، إنه يُفضل أن يُمرر المشرعون تشريعاً يُصرح بالعملة.

وحدد البنك المركزي سلسلة من الفوائد المحتملة لعملة مدعومة من الولايات المتحدة، بما في ذلك ضمان بقاء الدولار العملة البارزة في النظام المالي الدولي.

وقال الاحتياطى الفيدرالى، إن العملة الرقمية يمكنها تحسين المدفوعات عبر الحدود، وزيادة الشمول المالي، وتيسير استخدام العملة الأمريكية في التكنولوجيا الجديدة.

وعلى الرغم من ذلك، حذر أيضاً من الآثار السلبية المحتملة، بما في ذلك استنزاف الودائع من البنوك التقليدية وجعل عمليات التهافت على الشركات المالية أكثر احتمالية أو أكثر شدة. وكان مصدر القلق الآخر هو الخصوصية، حيث يمكن للحكومة أن يكون لها اطلاع مباشر على معاملات المواطنين الأفراد.

وقدم التقرير القليل من التفاصيل حول كيفية حل ذلك، قائلاً «إن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيحتاج إلى تحقيق توازن مناسب بين حماية حقوق خصوصية المستهلك وتوفير الشفافية اللازمة لردع النشاط الإجرامي».

ولفت إلى أنه قد تكون البنية التحتية لهذا النظام الجديد هدفاً مغرياً للقراصنة، لذلك، فإن حماية عملة البنك المركزي الرقمية الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد تكون أمراً «صعباً بشكل خاص».

وقال مسؤول في بنك الاحتياطى الفيدرالى في لقاء مع الصحفيين، إن البنك المركزي سيُقيّم الخطوات التالية بعد الموعد النهائي للتعليق، إلا أنه لم يُقدم جدولاً زمنياً لموعد تنفيذ الدولار الرقمي في نهاية المطاف.

يُشار إلى أن الورقة هي نتيجة تحول قوي نحو مشاركة أعمق في أنظمة الدفع الرقمية من قبل رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مايو.

ومن المتوقع قريباً أن يُصدر بنك الاحتياطى الفيدرالى في بوسطن ورقة منفصلة عن التكنولوجيا التي يمكن أن تُدير عملة البنك المركزي الرقمية.

وتأتي الورقة في الوقت الذي تمضي فيه البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، وعلى الأخص بنك الشعب الصيني، قدماً في عملاتها الرقمية الخاصة، حيث عززت الصين هذا العام من برنامجها التجريبي لليوان الرقمي ومن المتوقع أن تُعلن عن استخدامه في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في فبراير.

ويقول بعض الخبراء إن الصين وغيرها من الجهات التي تبنت أولى العملات الرقمية يمكن أن تضع معايير لدول أخرى، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن أنظمة العملات الرقمية في البلدان المختلفة ستحتاج في نهاية المطاف إلى التنسيق للمدفوعات عبر الحدود.

قد يجعل ذلك أبحاث الاحتياطي الفيدرالي مهمة حتى لو لم يتم إطلاق الدولار الرقمي الأمريكي لسنوات، لأن العديد من البلدان ستسعى إلى تكييف أنظمتها الخاصة للتكامل مع الولايات المتحدة.

وفي حال عدم وجود دولار رقمي صادر عن بنك الاحتياطي الفيدرالي، أطلقت الشركات الخاصة نسختها على شكل عملات مستقرة تقوم على احتياطيات تهدف إلى ضمان إمكانية استبدال العملات الرقمية بالعملة الورقية على أساس واحد مقابل واحد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.