Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

«إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية» تعلن ارتفاع إيراداتها بنسبة 59.3% 

contact

أعلنت اليوم شركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، ارتفاع الإيرادات بمعدل سنوي 59.3% لتبلغ 1,963.3 مليون جنيه خلال عام 2021، بفضل المساهمة القوية من شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس» وشركة تكنولوجيا تشغيل البطاقات الذكية «e-cards».

وارتفع صافي الربح بمعدل سنوي 46.9% ليسجل 519.7 مليون جنيه خلال عام 2021، مقابل 353.9 مليون جنيه خلال عام 2020. وخلال الربع الأخير من عام 2021 منفردًا، ارتفعت الإيرادات بمعل سنوي بمعدل 59.6% لتسجل663.7 مليون جنيه.

يعكس التغير بهوامش الأرباح وارتفاع تكلفة الإيرادات، المساهمة في الإيرادات من توريد الأجهزة المتعلقة بمشروع تطوير سكك حديد مصر، حيث تتسم تلك الأجهزة بانخفاض هوامش أرباحها.

كما يعكس تكاليف توظيف الطاقات البشرية بالشركات التابعة الجديدة التي تم تأسيسها مؤخرًا، النتائج المعدلة تمثل نتائج الربحية بعد استبعاد أثر المصروفات غير المتكررة المتعلقة بالطرح العام الأولي البالغة 14.4 مليون جنيه خلال عام 2021، بما يتماشى مع معايير المحاسبة المصرية.

ويأتي النمو القوي لإيرادات المجموعة خلال عام2021، في ضوء ارتفاع إيرادات جميع شركاتها التابعة، وفي مقدمتها شركة «تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إي فاينانس» التي استحوذت على نصيب الأسد من إجمالي الإيرادات المجموعة.

ورصدت نمو الإيرادات بمعدل سنوي 29.8% لتسجل 1,529 مليون جنيه خلال عام 2021، أو ما يعادل 77.9% من إجمالي إيرادات المجموعة خلال العام، علمًا بأنها ساهمت بنسبة 48.1% في معدل نمو إيرادات المجموعة خلال نفس الفترة. ويأتي ذلك بفضل نمو إيرادات خدمات الحوسبة السحابية بمعدل سنوي 53.3 خلال عام 2021.

وارتفعت إيرادات شركة تكنولوجيا تشغيل البطاقات الذكية «e-Cards» بمعدل سنوي 921% لتسجل 340.1 مليون جنيه خلال عام 2021، مقابل 33.4 مليون جنيه خلال عام 2020، لتساهم بذلك بنسبة 17.4% في إجمالي إيرادات المجموعة خلال العام، وبنسبة 42.1% في معدل نمو إيرادات المجموعة خلال نفس الفترة.

من جانبها، نجحت شركة «خالص» لخدمات المدفوعات الرقمية في اختتام عامها التشغيلي الثاني كشركة مستقلة تابعة للمجموعة بنمو قوي للإيرادات بمعدل سنوي 183.6% لتسجل 59.9 مليون جنيه خلال عام 2021.

وارتفع إجمالي الربح بمعدل سنوي 55.0% ليسجل 922.9 مليون جنيه، وصاحب ذلك استقرار هامش إجمالي الربح ليسجل 47.0% خلال عام 2021، دون تغير سنوي ملحوظ. ويأتي ذلك بفضل التوسع القوي بالأنشطة التشغيلية للمجموعة وما أثمر عن ذلك من نمو ملحوظ للإيرادات خلال العام، مما ساهم في الحد من أثر ارتفاع تكلفة الإيرادات بنسبة سنوي 63.4% خلال نفس الفترة.

وارتفع صافي الربح بمعدل سنوي 46.9% ليسجل 519.7 مليون جنيه خلال عام 2021، بينما سجل هامش صافي الربح 26.5% خلال عام 2021 مقابل 28.7% خلال العام السابق.

وخلال الربع الأخير من عام 2021 منفردًا؛ ارتفع إجمالي الربح والأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك وصافي الربح بمعدلات سنوية 77.5% و54.6% و37.2%، على التوالي، بفضل نجاح المجموعة في جني ثمار تكثيف العمليات التشغيلية في الشركات التابعة التي تم إطلاقها مؤخرًا.

سجلت المجموعة صافي ربح معدل (بعد استبعاد أثر المصروفات غير المتكررة المتعلقة بالطرح العام الأولي البالغة 14.4 مليون جنيه خلال عام 2021، بما يتماشى مع معايير المحاسبة المصرية) بقيمة 534.2 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 50.9%، مقابل 353.9 مليون جنيه خلال عام 2020. وبلغ هامش صافي الربح المعدل 27.2% خلال عام 2021.

وفي هذا السياق، أعرب إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، عن اعتزازه الشديد بالإنجازات الاستثنائية والنجاحات الباهرة التي أحرزتها مجموعة «إي فاينانس» خلال عام 2021؛ وتتويجها بأداء مالي وتشغيلي قياسي؛ يجسد بوضوح القيمة الفريدة والمكانة الرائدة لأنشطتها وأعمالها، ويمهد الطريق أمامها لمواصلة انطلاقتها المشهودة نحو مرحلة جديدة من النمو التي استهلت بها مسيرتها كشركة مدرجة بالبورصة المصرية.

وارتفعت إيرادات المجموعة بمعدل سنوي 59% لتبلغ 1,963.3 مليون جنيه خلال عام 2021، بفضل النمو الملحوظ لإيرادات جميع الشركات والاستثمارات التابعة.

ويعكس هذا الأداء المشرّف؛ المردود الإيجابي لمختلف أنشطة وأعمال المجموعة سواء القائمة أو التي نجحنا في إطلاقها مؤخرًا في إطار التحولات الهيكلية ونموذج تطوير الأعمال الذي نتبناه.

وأضاف سرحان أن نجاحات مجموعة شركات إي فاينانس في تفعيل المشروعات القومية بالشراكة مع الحكومة المصرية أثمرت إرساء دعائم التحول الرقمي بمفهومه الشامل الذي يتضمن تبسيط الإجراءات وميكنتها على نحو يتكامل مع تحديث البنية التشريعية بما ساهم في تعظيم جهود تحفيز الاقتصاد، وتعزيز حوكمة منظومة الإيرادات والمصروفات والحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن وتحقيق المستهدفات الاقتصادية وتلبية الاحتياجات التنموية.

وأكد سرحان أن هذه النجاحات مع الحكومة المصرية؛ أدت إلى ثقة الحكومة في اختيار الشركة للطرح في البورصة، لتحقق نجاحًا غير مسبوق أشاد به رئيس مجلس الوزراء والوزراء وجميع الجهات المتخصصة في مجالات الطرح في البورصة.

وأشار سرحان إلى أن الأداء القوى لمجموعة إي فاينانس كان محل تقدير وإشادة من وزير المالية، حيث وصف المجموعة بأنها الذراع القوية والمرنة والسريعة للدولة في التحول الرقمي، وأن ما أنجزته مجموعة إي فاينانس هو ثمرة نجاح خمسة عشر عامًا من العمل المتواصل والجهد الحقيقي والذى ساهم في تحسين كفاءة وفاعلية الأداء الحكومي والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتعزيز الحوكمة والشفافية من خلال التوظيف الأمثل للتكنولوجيا المتطور على نحو يتسق مع التوجه العالمي في الانتقال من بيئة العمل الورقية إلى النظم التكنولوجية.

أضاف: «أصبح لدينا نظام قوى لإدارة المالية العامة من خلال دمج وضبط وحوسبة كافة العمليات المالية الحكومية بدءً من إعداد الموازنة العامة للدولة وتنفيذها ورقابتها، بما يساعد على تحقيق الانضباط المالي واستخدام موارد الدولة بكفاءة وفاعلية».

وأوضح سرحان أن الإدارة تستشرف المستقبل بتسريع وتيرة الاستثمارات المخططة للارتقاء بالبنية التكنولوجية للمجموعة، للحفاظ على موقعها الريادي الذي تنفرد به على مستوى السوق المصري وتحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تتبناها.

أشار إلى قوة المركز المالي للمجموعة بفضل وصول النقدية وما في حكمها إلى 2.877 مليون جنيه تقريبًا، مما يؤكد جاهزيتها التامة لتنفيذ خططها الاستثمارية على أكمل وجه، التي تستهدف تنمية كافة أعمال وأنشطة المجموعة، بما يساهم في تعظيم العائد والمردود الإيجابي للسادة المساهمين بصفة مستدامة.

ولفت سرحان إلى أن الخطط الاستثمارية التي تستهدفها المجموعة تركز على محورين رئيسيين، يتمثل الأول في ترسيخ مكانة المجموعة وتعزيزها قدرتها على اقتناص فرص النمو الجديدة التي يطرحها القطاع الخدمات المالية بالسوق المصري عقب التحولات الهائلة التي مرّ بها خلال الفترة الماضية، وأبرزها تبنيه للحلول الرقمية الابتكارية على غرار الأسواق الدولية.

لفت إلى أن المحور الثاني يتبلور في تزويد المجموعة بمقومات تنافسية هائلة، تجعلها صاحبة النفوذ والريادة المطلقة في المجالات والقطاعات التي تعمل بها، لتصبح خططنا الاستثمارية بذلك؛ نواةً حقيقية للتطوير المستمر لقدرات المجموعة والارتقاء الدائم بأدائها عامًا بعد عام.

واستطرد سرحان أن الشركة تمضي قدمًا في مسارِ موازٍ نحو تحقيق أفضل نموذج للتكامل بين جميع أنشطتها وأعمالها، وتوظيف البنية التكنولوجية المشتركة بين الشركات التابعة من أجل الترويج لمختلف الحلول والخدمات المقدمة، خاصة وأن أنشطة الشركة المختلفة تتميز بالقدرة على تحقيق الدمج والتكامل بينها.

قال: «يمكن دمج حلول التجارة الإلكترونية وتجميع وتحصيل الفواتير وحلول البطاقات الذكية ومجموعة من الخدمات الأخرى التي نتميز بها في باقة خدمات متكاملة وغير مسبوقة على مستوى سوق المعاملات الرقمية بأسره».

وأعرب سرحان عن تطلع المجموعة أيضًا إلى التوسع بقاعدة عملائنا لتشمل شرائح وفئات جديدة تتجاوز الهيئات الحكومية والمؤسسات المصرفية، مثل تجّار التجزئة وشركات القطاع الخاص، علمًا بأن العديد من الشركات التابعة انطلقت بالفعل في هذا الاتجاه.

ومن ناحية أخرى، ستواصل المجموعة مساعيها للتوسع بحصتها في قطاع البنوك الرقمية. وتحقيقًا لهذه الغاية، تستهدف ضخ استثمارات إضافية لتعزيز البنية الأساسية لخدمات الحوسبة السحابية التي تنفرد بها، وكذلك لابتكار المزيد من الخدمات التي تحقق التكامل مع خدمات الحوسبة السحابية وتساهم في تنمية قاعدة عملائها.

وأكد سرحان أن المجموعة تمتلك بنية أساسية راسخة لخدمات الحوسبة السحابية، تؤهلها بجدارة لتحقيق الريادة على مستوى قطاع الخدمات المالية في مصر، من خلال باقة خدماتها وحلولها الابتكارية المقدمة.

ولفت إلى أن الإدارة تقوم حاليًا باستكشاف الفرص المواتية لتحقيق تلك الريادة المنشودة، من بينها فرص التوسع بأنشطة المجموعة إلى قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، الذي شهد نموًا متسارعًا في السوق المصري على مدار السنوات الأخيرة، ولاسيما أن الحلول والخدمات المتكاملة التي تقدمتها منصاتها ستكون بمثابة قيمة مضافة لأنشطة وعمليات ذلك القطاع.

واختتم سرحان أن المجموعة لديها القدرة على توظيف البنية التكنولوجية المتطورة لخدمات الحوسبة السحابية التي تنفرد بها، في ابتكار باقة متكاملة من الخدمات؛ تثمر عن تزويد العملاء من الشركات والأفراد بتجربة فريدة من نوعها على مستوى قطاع الخدمات المالية غير المصرفية.

جدير بالذكر أن مجلس الإدارة اقترح توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن السنة المالية 2021 بقيمة 0.10 جنيه للسهم، بما يعادل 177.7 مليون جنيه، بزيادة سنوية قدرها 45٪، وهو ما يمثل عائدًا على السهم بنسبة 0.55٪ بناءً على سعر الإقفال في 8 مارس 2021.