Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

إنشاء أول مول تجاري متخصص في الذهب بمصر بقيمة بيعية تتجاوز 600 مليون جنيه

أسفر التعاون بين شركتي “البطل” للتطوير العقاري، و”ايدج ستون” للتوكيلات والاستثمارات العقارية، عن إطلاق مشروع “روك جولد”، وهو عبارة عن مول تجاري متخصص في الذهب.

وللمرة الأولى في مصر، يتم انشاء مول تجارى خاص بسوق الذهب المصري فقط بالتجمع الخامس ليصبح الواجهة الرئيسية للمهتمين بهذه الصناعة الفريدة.

ويعد مشروع “روك جولد” أول تعاون بين شركتي البطل للتطوير العقاري، وايدج ستون للتوكيلات والاستثمارات العقارية.

وسيتم إطلاق اول مرحلة من المشروع خلال شهر أغسطس الجاري بقيمة بيعية مستهدفة تتخطى 600  مليون جنيه وبإجمالي مبيعات مستهدفة للمشروع تصل الى أكثر من 1.5 مليار جنيه.

يذكر أن المصريون انفقوا ما يقرب من 1.3 مليار دولار أي ما يعادل 20 مليار جنيه مصري على شراء الذهب خلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي.

وتعد شركة ايدج ستون واحدة من الشركات الرائدة في مجال إدارة المشاريع و الأفكار المتجددة في المجال التجاري ومجال المولات.

ويأتي ذلك المشروع يعد نجاحها في انشاء مول توكانو الكائن بمدينة نصر، والذى استقطب كبرى العلامات التجارية في السوق المصري والعالمي مثل الشايع مصر وامريكانا وسبينيز و غيرها.

كما تعد شركة البطل واحدة من أكبر المطورين العقاريين في السوق المصري، حيث تتواجد من خلال مشاريعها في مناطق التجمع وأكتوبر والعاصمة الإدارية والعبور ومصر الجديدة، باستثمارات تتخطى ال 12 مليار جنيه.

بهذه المناسبة، قال شادي سمير ،رئيس قطاع المبيعات وعضو مجلس اداره شركه ايدج ستون، إن التعاون مع شركه البطل في “مشروع روك جولد ” مبني علي فكر مختلف يلبى حاجة قطاع صناع الذهب في مصر، وإيجاد حلول لمشاكل تواجدهم في المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأضاف: يعد هذا المول أول مول يجمع اكثر من ١٥٠ محل بالدور الأرضي والأول به بمساحات مختلفة تناسب متطلباتهم ويخدم منطقه يسكنها أكثر من ٥ مليون شخص، و يقدم أنظمه سداد تصل إلى ٤ سنوات وأسعار تنافسيه للمرحلة الأولي منه، بالإضافة إلى توفيره أحدث طرق التأمين والحراسة العالمية لهم، مستهدفًا العملاء من أصحاب العلامات التجارية العالمية والمصرية في مجال الذهب والالماس.

وأشار شادي سمير، إلى أن شركة ايدج ستون تقوم حاليًا بالتجهيز لإطلاق مشروع تجاري اداري جديد في منطقه شرق القاهرة في الربع الأول من عام ٢٠٢٣.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.