Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

أكبر ترقية على الإطلاق لشبكة «إيثريوم» تدخل حيز التنفيذ

أكملت بلوكتشين إيثريوم، أكبر ترقية لبرامج التشفير وأكثرها طموحًا حتى الآن، في خطوة تستهدف توفير الطاقة وتحسين أداء الشبكة، بحسب تغريدة للمؤسس المشارك “فيتاليك بوتيرين” اليوم الخميس.

وتعد هذه أكبر ترقية على الإطلاق لشبكة “إيثريوم” تدخل حيز التنفيذ، في خطوة تستهدف خفض استهلاك الطاقة، فيما يطلق عليه خبراء الصناعة تغيير قواعد اللعبة لقطاع التشفير بأكمله.

وغالبًا ما يتم انتقاد العملات المشفرة مثل الإيثيريوم والبيتكوين بسبب عملية التعدين لتوليد عملات جديدة، حيث يعمل المعدنون في جميع أنحاء العالم من خلال أجهزة الحاسب الآلي والتي تعمل على حل المعادلات الرياضية من أجل التحقق من صحة المعاملات، وهي عملية تستخدم الكثير من الطاقة.

ولكن بعد عملية الترقية التي يطلق عليها اسم “الدمج”، انتقل الإيثيريوم إلى نظام يُعرف باسم إثبات الحصة، والذي يستبدل المعدنون بالمدققين، الذين يستفيدون من ذاكرة التخزين المؤقتة الحالية للإيثر كوسيلة للتحقق من المعاملات وصك الرموز الجديدة، وهذا يتطلب طاقة أقل بكثير من التعدين.

وبحسب “بلومبرج”، يقول الخبراء إن هذه الخطوة ستجعل البروتوكول أكثر أمانًا واستدامة، كما ستساهم في انخفاض ​​استهلاك الطاقة في شبكة إيثريوم بنسبة تقدر بـ 99%.

وغيّرت عملية الدمج أيضًا خصائص عملة “إيثريوم” المشفرة، مما جعلها أقرب إلى الأوراق المالية التي تحمل عائدًا قد يصل إلى 5.2% بعد الترقية، وفقًا لبيانات “ستاكينج ريوردز”، ومن المفترض أن يجعل ذلك العملة أكثر جاذبية للمستثمرين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.