Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

Capiter المصرية للتكنولوجيا المالية توقع بروتوكول تعاون مع بنك مصر

تقدم الشركة حلول مالية للتجار من الشركات الصغيرة والمتوسطة باستخدام تكنولوجيا المعلومات

أعلنت Capiter المصرية الناشئة للتكنولوجيا المالية، عن توقيع بروتوكول التعاون مع بنك مصر، لتقديم حلول مالية للتجار، من الشركات الصغيرة والمتوسطة، باستخدام تكنولوجيا المعلومات، لإنشاء نموذج التحول الرقمي وأتمتة التحصيل للتجار والموردين، وتأتي هذه الخطوة لتحقيق مجتمع غير نقدي، من خلال التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

توقيع البروتوكول

التأسيس

قام بتأسيس Capiter ويتولى منصب مديرها التنفيذي محمود نوح، وهو حاصل على بكالوريوس في الخدمات اللوجستية والنقل البحري، من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في 2013، وشارك في تأسيس شركة” Canyon Ship Building and Naval Architecture” في دبي في 2015، قبل أن يشارك في تأسيس شركة” SWVL” للنقل في 2017، واستقال من الشركة لرغبته في تحقيق أهداف شخصية مختلفة، حسب بيان الشركة في ذلك الوقت، قبل أن يشارك في تأسيس شركة” Capiter” في 2019.

وشارك في التأسيس أيضا أحمد نوح خريج الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في 2010 ، وعمل في بعض الشركات المتخصصة في لنقل البحري، وساهم أيضا في تأسيس شركة” Canyon Ship Building and Naval Architecture”.

وسيلة دفع

وتعتبر” Capiter” وسيلة دفع، تقدم حلول السيولة المالية للأعمال، حيث تدفع للموردين فورا لمبيعات بضائعهم لعملائهم، وتقوم بتحصيل المدفوعات من عملائهم بأنظمة دفع مرنة، ويتمكن الموردون من تحصيل قيمة مبيعاتهم، كفلوس سائلة في الحال، وإلغاء مخاطر الآجل والتحصيل، كما يتمكن العملاء المشترون من الحصول على رصيد مشتريات لتوسيع حجم أعمالهم وزيادة مشترياتهم بدون اقتراض وبدون

Capiter pay

وتوفر الشركة خدمة” Capiter pay” للمشترين، حيث يختار العميل نظام السداد المرن، ويطلب ويستلم بضاعته من الموارد، ثم يدفع لاحقا لكابيتر بعد بيع بضاعته لعملائه، وبذلك يستطيع العميل توفير كامل رأس ماله وسيولته وثمن بضاعته، ويكبر حجم تجارته بدون اقتراض أو فوائد أو شراكة، ويزود دخله وربحه بدون الحاجة إلى دفع أي مصاريف.

كما توفر خدمة” Capiter Vend” للمواردين، حيث يتقدم المورد للحصول على خدمات كابيتر للمبيعات، ويسلم بضاعته لعملائه، ويستلم ثمن مبيعاته من كابيتر في الحال، وبذلك يحوّل مبيعاته لفلوس سائلة في الحال، ويلغي مخاطر الآجل والتحصيل، ويكبر حجم مبيعاته بزيادة القدرة الشرائية لعملائه.

تمويل

وحصلت Capiter في العام الماضي على 33 مليون دولار، في جولة تمويل أولى من السلسلة A، أما عن أسباب الاستثمار في” كابيتر” فصرحت مونيكا براند إنجل- الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة” Quona”- بأن” Capiter ” تسعى إلى إحداث ثورة في مجال بيع التجزئة، وتقديم نموذج يُحتذى به على مستوى العالم.

وأكد بين هاربورج- الشريك في شركة” MSA Capital” العالمية أن” كابيتر” نجحت في إيجاد آلية لربط تجار التجزئة والموردين، بالإضافة إلى تسهيل نظام الدفع والمدفوعات الرقمية والمحاسبة، وإدارة المخزون للشركات الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من النظام البيئي الذي أنشأته البنوك ومؤسسات التمويل المحلية.

وأكد محمد بدران- الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لشركة صافولا للأغذية- أن كابيتر تقدم حلولا مبتكرة للكثير من التحديات، التي تمر على شركته بشكل يومي خلال عملها في مصر، حيث تتعامل المنصة بمنتهى الكفاءة مع أوجه القصور الموجودة في سلاسل التوريد، والتي كانت بمثابة نقطة ضعف للموردين والتجار على حد سواء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.