Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

وزير التعليم العالي يوجه بالتوسع في إقامة شراكات بين الجامعات التكنولوجية والجهات الصناعية

أكد دكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الجامعات التكنولوجية تمثل رافدًا حديثًا ومهمًا من روافد التعليم العالي في مصر، حيث تستهدف تقديم كوادر فنية مُدربة على أعلى مستوى للالتحاق بسوق العمل، محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، والمشاركة في عملية التنمية المستدامة وفقًا لرؤية مصر (2030)، موجهًا الشكر للقيادة السياسية على دعمها غير المسبوق للتوسع في إنشاء جامعات تكنولوجية جديدة؛ بما يدعم خطة الوزارة لتطوير التعليم الفني والتكنولوجي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير مع رؤساء الجامعات التكنولوجية، بحضور أحمد الصباغ مستشار الوزير للتعليم الفني والتكنولوجي، وأحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومحمد غانم رئيس الإدارة المركزية لأمانة مجالس الجامعات الخاصة والأهلية والتكنولوجية.

وأشار د.أيمن عاشور، إلى بدء الدراسة هذا العام في 7 جامعات تكنولوجية جديدة، (6 أكتوبر التكنولوجية، برج العرب التكنولوجية، شرق بورسعيد التكنولوجية، طيبة التكنولوجية، أسيوط الجديدة التكنولوجية، سمنود التكنولوجية، مصر الدولية التكنولوجية)، بالإضافة إلى 3 جامعات تكنولوجية (القاهرة الجديدة التكنولوجية، الدلتا التكنولوجية، بني سويف التكنولوجية)، بدأت الدراسة بها منذ ثلاث سنوات عام 2019؛ ليصبح إجمالي عدد الجامعات التكنولوجية في مصر 10 جامعات، تم تجهيزها بأحدث الأجهزة والمعامل الخاصة بالبرامج الدراسية.

وأكد الوزير اهتمامه بالمتابعة الدورية لانتظام العملية التعليمية بالجامعات التكنولوجية؛ لضمان نجاح هذه التجربة التعليمية المتميزة، وتوفير تعليم تكنولوجي يقدم خدمات تعليمية وتدريبية متكاملة ذات جودة مناظرة لنظم الجودة العالمية، مشددًا على الاستمرار في إقامة شراكات مع جامعات دولية مرموقة، وتبادل الخبرات مع الجهات الأجنبية، والتعاون مع الجهات الصناعية في توفير التدريب المناسب للطلاب، ودعم وتنفيذ المشروعات البحثية والعلمية القابلة للتطبيق؛ لخدمة قطاعات التصنيع المختلفة، فضلاً عن العمل على تطوير البرامج واللوائح الدراسية وفقًا للتغيرات العالمية، واحتياجات سوق العمل، والتسويق لها بالشكل الأمثل؛ لجذب الطلاب الوافدين.

وخلال الاجتماع، استمع الوزير إلى عرض تفصيلي من رؤساء الجامعات التكنولوجية حول أداء عمل الجامعات التكنولوجية منذ بدء العام الدراسي الحالي، وأداء الطلاب لامتحانات الفصل الدراسي الأول، ومواعيد إعلان النتائج، وأفضل الخطط المناسبة للارتقاء بالتعليم التكنولوجي، بما يسهم في خلق بيئة تعليمية مناسبة.

وفي ضوء ذلك، وجه الوزير بضرورة توفير كافة أوجه الدعم اللازمة للجامعات التكنولوجية، خاصة في مجال البنية المعلوماتية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية؛ بما يدعم الخطط المستهدفة لتطوير هذه الجامعات.

كما ناقش الاجتماع آليات تعزيز العلاقة بين الجامعات التكنولوجية والجهات الصناعية، وتفعيل بروتوكولات التعاون مع قطاع الصناعة لتدريب الطلاب، وتوفير تدريب للعاملين بقطاع الصناعة لرفع كفاءتهم، وإجراء دراسات مستمرة لسوق العمل واحتياجاته، وربطها بالبرامج الدراسية الجديدة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.