Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

نساء «جوجل» ينتصرن.. الشركة تدفع 118 مليون دولار تعويض لهن.. وعاملات «أوراكل» يتعثرن

وافقت شركة جوجل، على دفع 118 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية تتعلق بالتمييز بين الجنسين مع حوالي 15500 موظفة، بموجب قانون الأجر المتساوي بولاية كاليفورنيا بأن الشركة تدفع أجورا للرجال أعلى من الأجور التي تدفع للنساء مقابل نفس العمل.

بالإضافة إلى ذلك، سيقوم خبير مستقل بتحليل ممارسات التوظيف في جوجل، فيما سيقوم خبير اقتصادي مستقل بمراجعة دراسات المساواة في الأجور للشركة، وفقاً لما ذكرته بلومبرج.

من جانبها، قالت هولي بيس، إحدى المدعيات، في بيان: بصفتي امرأة أمضت حياتها المهنية بالكامل في صناعة التكنولوجيا، فأنا متفائلة بأن الإجراءات التي وافقت Google على اتخاذها كجزء من هذه التسوية ستضمن المزيد من المساواة للنساء.

ومن المقرر عقد جلسة الموافقة المبدئية على التسوية من جانب القاضي في 21 يونيو.

وقالت النساء اللائي يترأسن دعوى جوجل في دعوى قضائية إن الشركة دفعت للموظفات ما يقرب من 16.794 دولاراً سنوياً أقل من “الرجل في نفس المنصب الوظيفي”، مستشهدة بتحليل أجراه الخبير الاقتصادي في جامعة كاليفورنيا، ديفيد نيومارك.

وفي المقابل، قام قاض في قضية أخرى طويلة الأمد تتعلق بالتحيز في الأجور في وادي السيليكون – تشمل شركة أوراكل كورب – بإلغاء التصديق مؤقتاً على حالة الدعوى الجماعية، وقرر أنه لن يكون من الممكن المضي قدماً في المحاكمة مع فئة أخرى.

وتستعد نساء شركة “أوراكل” لخسارة تصنيف قضيتهن بوصفها دعوى جماعية بمقتضى حكم مؤقت صدر عن أحد القضاة يوم الجمعة بعد أن فزن بهذا التصنيف في وقت سابق ومنحهن ثقلاً وتأثيراً قوياً في معركة قضائية استمرت خمسة أعوام مع صاحب العمل.

اتفق قاضي في ولاية كاليفورنيا مع مع وجهة نظر شركة “أوراكل” على عدم إمكانية الاستمرار في مباشرة دعوى جماعية تشمل أكثر من 3000 امرأة عاملة في 125 فئة وظيفية مختلفة.

في 2020، حققت النساء الثلاثة اللاتي تقدن الادعاء القضائي ضد شركة “أوراكل” إنجازا فارقا بأن أصبحن أول من فاز بتصنيف الدعوى الجماعية في قضية من قضايا التمييز ضد شركة كبيرة من شركات التكنولوجيا. ويسمح تجميع الدعاوى نيابة عن مجموعة كبيرة للمدعين بتعبئة الموارد ومشاركتها والتفاوض على تعويضات مالية أكبر.

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.