Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

مصر تحافظ على مراكزها المتقدمة في مؤشر نيتشر للبحث العلمي

بنية 728

 

حافظت مصر على مراكزها في حصة البحث العلمي، على مؤشر “نيتشر” لتحتل المركز الأول في شمال أفريقيا، والمركز الثاني في أفريقيا، والمركز الثالث بين الدول العربية.

والمركز السابع في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، على الجداول السنوية لمؤشر نيتشر لعام 2021 ، في حصة البحث العلمي .

وقالت نتائج المؤشر التي تم الإعلان عنها الإثنين، جاءت النتائج بالرغم من جائحة كورونا، وتواصل مصر تحقيق زيادة ثابتة في إجمالي حصة البحث العلمي للعام الرابع على التوالي.

وضمَّت الجداول السنوية لمؤشر نيتشر لهذا العام 17 دولة عربية، وقد تصدرت السعودية والإمارات ومصر المراكز الثلاثة الأولى في القائمة على الترتيب منذ عام 2017، وعلى مستوى أفريقيا.

مصر في المركز الثاني بعد جنوب أفريقيا، في حين حافظت على مركزها الأول بين دول شمال أفريقيا، وضاعفت الفجوة بحصة البحث تقريبًا بينها وبين كينيا التي حلَّت في المركز الثالث في عام 2020.

وحجز مصر مركزا لها ضمن قائمة الـ50 العالمية لأكثر الدول حصةً في أبحاث الكيمياء منذ إصدار الجداول السنوية لمؤشر نيتشر في عام 2016، وفي هذا العام.

وارتقت مصر أربعة مراكز لتحل في المركز الـ44، محققةً زيادة بلغت 17.5% في حصتها المُعدَّلة، وبذلك تكون قد حققت أعلى مستوى لها إلى الآن.

وقلَّصت مصر الفجوة بينها وبين جنوب أفريقيا، التي تسبقها في الترتيب، إلى أدنى مستوياتها، ولقد تفوقت أيضا على الإمارات في هذا المجال لهذا العام لتصبح ثاني دولة عربية بعد السعودية، وخامس دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وحول ترتيب المؤسسات الأكاديمية في مصر، صعدت الجامعة البريطانية في مصر أربعة مراكز لتتصدر باقي الجامعات وتزيح جامعة عين شمس عن الصدارة؛ لتحل الأخيرة في المركز الثاني لأول مرة منذ عام 2017. وحافظت جامعة القاهرة على المركز الثالث رغم تراجع حصتها المُعدَّلة.

وانضمَّت الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة بنها إلى قائمة أفضل 10 جامعات هذا العام، بعد صعودهما 9 و6 مراكز لتأتيا في المركزين الرابع والخامس على الترتيب، وبعد تحقيق نمو كبير في حصة المقالات، وعلى القائمة ذاتها.

وحلَّت جامعة سوهاج في المركز السادس وجامعة دمياط في المركز التاسع، بعد صعودهما 17 و12 مركزًا على الترتيب.

وجاءت جامعة المنصورة في المركز السابع هذا العام، وتلتها جامعة طنطا التي ارتقت للمركز الثامن. وعادت الجامعة الألمانية بالقاهرة إلى جداول مؤشر مصر لهذا العام لتحتل بذلك المركز العاشر أكاديميًا.

وقال قال ديفيد سوينبانكس، مؤسس مؤشر نيتشر: إن مؤشر نيتشر هو مؤشر واحد للأداء البحثي المؤسسي.

وتستند مقاييس «العدد»، و«الحصة» المستخدَمة في ترتيب قوائم مؤشر نيتشر إلى نتائج منشورات المؤسسة أو الدولة في 82 دورية للعلوم الطبيعية، يجري اختيارها بناءً على السُّمعة بواسطة لجنة مستقلة من العلماء الروّاد في مجالاتهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY