Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

متحدث الحكومة: مؤتمر «مصر تستطيع بالصناعة» يتسق مع رؤية الدولة واهتمام القيادة السياسية بملف الصناعة

قال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن مؤتمر “مصر تستطيع.. بالصناعة” يأتي اتساقاً مع رؤى الدولة المصرية، في ظل اهتمام القيادة السياسية بملف الصناعة، وتنفيذ التوجيهات الرئاسية بدعم استراتيجية الدولة في مجال التوطين الصناعي، وتعظيم الاستفادة من خبرات المصريين حول العالم في هذا المجال.

شارك الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء في فعاليات “مصر تستطيع.. بالصناعة” في نسخته السادسة، الذي يعقد في العاصمة الإدارية الجديدة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بالتعاون مع وزارات: التجارة والصناعة، قطاع الأعمال العام، وزارة الدولة للإنتاج الحربي، الهيئة العربية للتصنيع، والهيئة العامة للاستثمار، والجهات المعنية، وفقا لبيان.

وحضر المؤتمر عدد من الوزراء والمسؤولين ونخبة من رجال الصناعة والاقتصاد، وعدد من ممثلي الشركات العالمية، والمصريين بالخارج.

وفي مستهل المؤتمر، تم عرض فيلم تسجيلي حول سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”، والتي تم تنظيمها على مدار 5 دورات، خصصت كل نسخة منها لمناقشة موضوع معين من أهداف خطة التنمية المستدامة للدولة المصرية.

وضمت النسخة السادسة من مؤتمرات “مصر تستطيع” نخبة متميزة من الخبراء المصريين بالخارج المختصين بمجال الصناعة في عدد من القطاعات الصناعية المهمة.

ويناقش المؤتمر، والذي يبلغ عدد جلساته 12 جلسة، مجموعة من محاور الصناعة، حيث تتضمن الجلسة الافتتاحية استعراض ومناقشة الاستثمار الصناعي وآلية دعم وتطوير المجتمعات الصناعية في مصر لتحقيق التنمية المستدامة، من خلال ربط سوق المال بالاستثمار الصناعي، وإيجاد آليات لتحفيز الاستثمار بسوق المال وربطها بالاستثمار وتمويل الصناعة.

كما تناقش الجلسة الثانية الصناعة الخضراء، في ضوء استعداد مصر لاستضافة الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر المناخ COP27، وتناقش الجلسة الثالثة مستقبل الصناعة بين مصر وأفريقيا. .التحديات والفرص، واستعراض سبل تعزيز الاستثمار الصناعي بين مصر والدول الإفريقية، بما يحقق تبادل المنفعة ويعظّم المصلحة المشتركة مع دول القارة، في ظل الاهتمام الكبير من القيادة السياسية بالتحرك نحو قارتنا الأفريقية.

وسيكون موضوع الجلسة الرابعة هو الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الرقمنة والبرمجيات، ويتناول سبل تعميق المكون المحلى في الصناعات التكنولوجية، فيما ستناقش الجلسة الخامسة صناعات المستقبل، ومن بينها التطور في صناعة المنسوجات باستخدام الهيدروجين المسال، وكذلك المدن الصناعية الذكية لتحقيق التنمية المستدامة، وستتناول الجلسة السادسة صناعة المركبات ووسائل النقل الصديقة للبيئة، ودعم إنتاج الهيدروجين المسال عالي الجودة بمصر.

وستخصص الجلسة السابعة لمناقشة الصناعات الطبية بما فيها من الصناعات الدوائية والأجهزة الطبية، ومناقشة سبل توفير المواد الخام للأدوية من خلال التوسع في زراعة النباتات الطبية باستخدام الأساليب الحديثة، كما تناقش الجلسة الثامنة من المؤتمر الصناعات الغذائية، واستعراض رؤية خبرائنا بالخارج في نقل التقنيات الحديثة في قطاع الصناعات الغذائية.

تأتي مؤتمرات “مصر تستطيع” في إطار توجه الدولة للاستفادة من عقولنا بالخارج ودمج خبراتهم وتجاربهم ضمن استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030، التي تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية المستدامة ولنرتقي بجودة حياة المصريين، حيث نظمت وزارة الهجرة 5 نسخ من هذه المؤتمرات تم العمل خلالها على مناقشة عدد من المحاور المختلفة التي تسهم بشكل فعّال في عمليات التنمية المرجوة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.