Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«مايكروسوفت» في قفص الاتهام بسبب برنامج Office 365.. سهل التجسس على الموظفين

تواجه شركة مايكروسوفت دعوات تتهمها بتسهيل مهمة أصحاب العمل بالتجسس على موظفيهم، وذلك عبر الأدوات الموجودة في برنامج “Office 365”.

وبحسب تحقيق نشرته المجلة البريطانية Computer Weekly، فإن شركة مايكروسوفت توفر أدوات في مجموعة Office 365 الخاصة بها والتي يمكن لأصحاب العمل استخدامها لقراءة رسائل البريد الإلكتروني للموظفين ومراقبة استخدامهم لأجهزة الكمبيوتر في العمل والتجسس على سلوكهم أثناء العمل، ومراقبة المدة التي يقضونها على المكالمات وعدد الاجتماعات التي يحضرونها.

وأضافت المجلة: تم الكشف عن إمكانات المراقبة لمجموعة Microsoft Office، والتي تُستخدم على نطاق واسع من قبل الشركات في جميع أنحاء العالم، في بحث من قبل University College London (UCL).

وقال إليوت بندينيلي، كبير التقنيين في مجموعة حملات الخصوصية الدولية، التي شاركت في البحث، إن الشركة يجب أن تكون أكثر شفافية بشأن البيانات التي تمكّن الشركات التي تستخدم برامجها الخاصة، من جمعها.

وأوضح بندينيلي، أن قدرة صاحب العمل أو مسؤول تكنولوجيا المعلومات على قراءة جميع الاتصالات والمستندات، والوصول إلى البيانات حول أنشطة الموظفين عبر الإنترنت دون علمهم، هي واحدة من أكثر الميزات إشكالية في Office 365.

ووجد البحث، أنه يمكن لأصحاب العمل استخدام أدوات الحوكمة وإدارة المخاطر في Office 365 لمراجعة محتوى رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل المرسلة من قبل موظفين محددين وتحديد الأنشطة التي قام بها المستخدمون الفرديون باستخدام كمبيوتر العمل الخاص بهم.

وأشار البحث الذي نقلته المجلة إلى أنه مهما كان التفاعل الذي يتم إجراؤه من خلال البريد الإلكتروني للعمل، فإن ميزات التدقيق والبحث عن المحتوى تحدده وتسجله. مثل تسجيل وقت إرسال البريد الإلكتروني والمتلقي ومحتوى البريد الإلكتروني، كما أنه إذا كان البريد الإلكتروني يحتوي على مرفقات أو صورة، فيمكن لصاحب العمل رؤية ذلك أيضًا.

كما يمكن لمسؤولي تكنولوجيا المعلومات بالشركات المستخدمة للبرنامج أيضًا تقييم المدة التي يقضيها الموظفون على المكالمات وعدد الرسائل التي يتبادلونها وعدد الاجتماعات الفردية التي يشاركون فيها، من خلال مركز الإدارة لبرنامج الفيديو كونفيرنس الذي يعرف باسم Microsoft Teams.

ويرصد البرنامج الأجهزة التي يستخدمها الموظفون لحضور كل اجتماع أو إرسال كل رسالة؛ ما يسمح لأصحاب العمل بالتوصل إلى استنتاجات حول الموظفين.

وقد يفترض المديرون أن الموظف الذي انضم إلى اجتماع الصباح الباكر من هاتفه، بدلاً من جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به، قد يكون فعل ذلك وهو مستلق على السرير.

وتوفر مايكروسوفت للشركات بيانات مجمعة توضح كيفية استخدام الموظفين عبر المؤسسة أو المجموعات الفردية لتطبيقات Office 365. كما أنها توفر لهم درجة إنتاجية توضح مدى جودة استخدام الموظفين لإمكانيات Office 365 مقارنة بالشركات المماثلة.

وبحسب تصريحات أدلى بها متحدث الشركة للمجلة، لم تتعارض شركة مايكروسوفت مع البحث المقدم من الجامعة، لكنها قالت في بيان إنها تستخدم معلومات مقنعة أو سرية حول مستخدمي Office 365 ”بشكل افتراضي“.

وأشار متحدث الشركة إلى أن معظم أدوات تحليلات Microsoft 365 التي توفر رؤى حول التبني والاستخدام تعتبر جزءًا مهمًا من مساعدة المؤسسات على العمل بفاعلية وتحقيق أقصى استفادة من استثماراتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.