Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«مؤسسة سارة سيف» تساعد الشباب على بدء حياتهم المهنية في صناعة الإعلام والاتصالات في مصر

بنية 728

حرصت سارة سيف، طوال الأعوام القليلة الماضية، على تقديم يد العون للشباب للعثور على وظيفة مناسبة، وتطوير حياتهم المهنية والتفوق فيها، خاصة في مجال الاتصالات.

قررت سارة سيف بدء مشروع مؤسستها “مؤسسة سارة سيف” Sarah Seif Foundation لتقديم مساعدة أكثر تفوقا وتميزا واحترافية، خاصة بعد جائحة كورونا، التي تسببت في ارتفاع معدلات البطالة وفقدان الشباب لوظائفهم.

تركز مؤسسة سارة سيف على الشباب، من الطلاب والخريجين الجدد، للمساعدة في بدء حياتهم المهنية، وتوصيل الموهوبين منهم إلى متخصصي الموارد البشرية والتوظيف بالشركات.

وعبر البوابة الإلكترونية لمؤسسة سارة سيف، يمكن التقدم بالسيرة الذاتية، ليتم مشاركتها مع كثير من المؤثرين في صناعة الإعلام والاتصالات في مصر، كما تعقد المؤسسة جلسات استشارية مهنية، وتقدم مدونة ومحتوى وسائط اجتماعية حول قطاع الاتصالات، والحياة المهنية به.

وكما تقول سارة، فهناك فريق عمل مكون من 5 أفراد، وخلال الشهر الجاري سيتم انضمام 5 آخرين، مؤكدة أن المبادرة لم تعتمد نهائيًا على أي أساس مادي أو عائد من أي طرف من أطراف حلقة التواصل، بالإضافة إلى تطوع أفراد العمل أيضًا.

من هي سارة سيف؟

تخرجت سارة من الجامعة الأمريكية في القاهرة، في تخصص التسويق والاتصالات والمسرح، كما تستكمل دراساتها العليا في نفس المجال، وهي أخصائية اتصالات ومستشارة في مجال الاتصالات الاستراتيجية، كما تعمل في المجال التطوعي.

وتعمل سارة سيف كمشرف حسابات في وكالة سعدي جوهر الإعلانية، منذ أبريل 2021، لتدير حسابات قطاعات الهيئات الحكومية والأغذية والمشروبات والتكنولوجيا المالية والعقارات، وتتولى التعاون مع الفريق الإبداعي والرقمي والعملاء بالوكالة حتى إطلاق الحملات الدعائية والإعلانية، كما عملت مستشارة اتصالات في إحدى الجهات الحكومية في مصر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY