Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

فادي إسماعيل يكتب: آليات تطبيق ممارسات الحوكمة في الشركات الناشئة

cib

استكمالا لما بدأته في مقال سابق حول تطبيق مفاهيم الحوكمة والامتثال والمخاطر في الشركات الناشئة، فقد تلقيت العديد من الأسئلة عن آليات تطبيق الحوكمة في الشركات الناشئة، ولذا خصصت هذا المقال لاستعراض الممارسات والآليات لتطبيق الحوكمة في الشركات الناشئة وفوائدها.

في البداية، تعد الحوكمة الصحيحة والشفافة أمرًا مهمًا لنجاح الشركات الناشئة، حيث تساعد في توجيه الشركة نحو النمو المستدام وتحقيق الأهداف المحددة.

ومع ذلك، يواجه رواد الأعمال الذين يقودون شركاتهم الناشئة تحديات في تطبيق الحوكمة بسبب مواردهم المحدودة وانشغالهم بإدارة العمليات اليومية لتحقيق نمو سريع، مما يضمن لهم جولات استثمارية أكبر في المستقبل، ما يستلزم توضيح لمفهوم الحوكمة طبقا لطبيعة تلك الشركات.

تتألف الحوكمة في الشركات الناشئة من مجموعة من الآليات والممارسات التي تضمن سير العمليات بشكل صحيح وشفاف، وتحقق التزامات الشركة ومصالح جميع الأطراف المعنية من المساهمين والعملاء والموظفين، وتساعد على تحسين العمليات التشغيلية وتطوير العمليات التي تدعم النمو المستدام.

سوف استعرض عدد من الآليات التي يمكن تطبيقها في الشركات الناشئة لتعزيز مفاهيم الحوكمة وتعزيز نجاحها

(1) اختيار مجلس إدارة قوي

يجب أن يكون مجلس الإدارة الذي يتحكم في إدارة الشركة قويا ومتميزاً، وأن يتألف من مجموعة متنوعة من الخبراء الذين يمتلكون المعرفة والخبرة اللازمة في مجال الأعمال، كما يجب أن يكون مجلس الإدارة مستقلًا عن المدير التنفيذي للشركة.

(2) توظيف مدير تنفيذي قوي

يجب أن يكون لدى الشركة الناشئة مدير تنفيذي قوي يتمتع بالخبرة والقدرة على إدارة الأعمال، ويجب على المدير التنفيذي أن يكون مسؤولاً عن تنفيذ استراتيجية الشركة والمحافظة على الحوكمة الصحيحة.

وعادة ما يكون المؤسس هو المدير التنفيذي، إلا أنه عند مرحلة نمو معينة للشركة، يفضل تعيين مدير تنفيذي لتفعيل الأدوار التي ذكرتها سابقا.

(3) تعزيز الشفافية

يجب أن يكون هناك نظام شفاف وواضح يتبعه المجلس الإداري والإدارة التنفيذية، ويجب أن تتوفر المعلومات المالية والمصيرية للشركة لجميع أعضاء المجلس والمساهمين.

(4) اختيار المدققين الماليين

يجب اختيار مدققين ماليين مستقلين ومتميزين لإجراء تدقيق دوري على الحسابات المالية والتقارير المصيرية للشركة.

(5) وضع سياسات وإجراءات فعالة

يجب على الشركات الناشئة وضع سياسات وإجراءات واضحة وفعالة تحدد مهام وصلاحيات كل عضو في المجلس والإدارة التنفيذية، بما في ذلك سياسات التقارير المالية والحسابات.

(6) تحديد هيكل التحكم

يتضمن هذا الهيكل تحديد الجهات المسؤولة عن اتخاذ القرارات ومراقبة أداء الشركة، وتحديد المهام والمسؤوليات والأدوار المناسبة لكل جهة.

(7) تحديد أهداف مستدامة

يجب على الشركة الناشئة تحديد أهداف مستدامة، ووضع خطط لتحقيقها، ويجب عليها العمل على تحديث وإعادة تقييم هذه الأهداف بانتظام.

وعند تطبيق ممارسات الحوكمة بشكل صحيح في الشركات الناشئة، وخصوصا في مراحل النمو، يكون لدى هذه الشركات قابلية أكبر للنمو المستدام، وتحقق لها عددا من الفوائد، منها:

(1) جذب المستثمرين

تعد الحوكمة المؤسسية أحد العوامل الرئيسية التي يبحث عنها المستثمرون عند الاستثمار في الشركات الناشئة، حيث تشير إلى أن الشركة تتبع ممارسات جيدة وتتمتع بإدارة مؤهلة، وهذا يجعل المستثمرين يشعرون بالثقة في الشركة ويرغبون في دعمها ماليًا.

(2) تعزيز الثقة بين الشركاء والعملاء

يؤدي تطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية إلى تحقيق الشفافية والمساءلة داخل الشركة، وبالتالي يتعزز الثقة بين الشركاء والعملاء في الشركة، مما يساعد على جذب المزيد من العملاء والشركاء التجاريين ويعزز العلاقات التجارية.

(3) تحسين الأداء العام للشركة

يساعد تطبيق ممارسات الحوكمة المؤسسية على تحسين الأداء العام للشركة، حيث تساعد على تحسين عمليات الإدارة واتخاذ القرارات الصائبة، وتشجع على الإبداع والابتكار والتطور المستمر للشركة.

(4) تحسين علاقات الشركاء والموظفين

تساعد ممارسات الحوكمة وآلياتها على تحسين العلاقات بين الشركاء والموظفين، حيث توفر لهم الثقة والشفافية في عمليات الشركة وتحد من الخلافات التي قد تحدث بينهم.

(5) توفر المصداقية

تعمل ممارسات الحوكمة وآلياتها على توفير المصداقية للشركة الناشئة، حيث توفر للمستثمرين والعملاء الثقة في الشركة، وتؤكد لهم أن الشركة تدير عملها بطريقة شفافة ومسؤولة.

إن تطبيق آليات ممارسات الحوكمة في الشركات الناشئة يعد أقل شيوعا في عالمنا العربي، إلا أنني أرى، وفي ظل تطور قطاعات الاقتصاد الرقمي، أننا نحتاج كثيرا إلى تطبيق تلك الممارسات لدعم النمو المستدام للشركات، مما ينعكس علي نمو اقتصاديات بلادنا العربية.

وأخيرا، فإنني أشدد على أن تطبيق مفاهيم الحوكمة يحتاج إلى فهم وإرادة من المستثمرين والمؤسسين لتحقق له النتائج المرجوة، ولذا بدأت تلك المقالات للتوعية بأهمية هذا الأمر لكل رواد الأعمال وشركاتهم الناشئة.
و أخيرا فانني ارحب بالاجابة عن أي سؤال لتطبيق ممارسات الحوكمة في الشركات الناشئة ومساعدة رواد الاعمال علي تحقيق النمو المستدام

تحليل كتبه: د/ فادي إسماعيل

استشاري الأعمال وحوكمة الشركات