Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

ساعة ذكية تكشف حجم القلق والتوتر للإنسان

البريد

طور فريق بحثي من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ابتكار ساعة ذكية تستطيع قياس منسوب هرمون الكورتيزول الذي يفرزه جسم الإنسان في حالة التعرض للقلق أو التوتر بفعل المؤثرات الخارجية.

واستنادا للدراسة التي نشرتها الدورية العلمية «ساينس أدفانسيز»، أن هذه التقنية تتميز بالدقة وعدم الحاجة إلى سحب عينات من الدم، كما تعتبر وسيلة سهلة لتحديد مستوى التوتر لدى المستخدم.

وكشف الباحث سام إمامينجاد المتخصص في مجال الهندسة الكهربائية والحوسبية في جامعة كاليفورنيا قوله: «نظراً لصغر حجم جزيئات الكورتيزول، فإن مستوى تركيزه في العرق يقارب منسوبه في جسم الإنسان».

وتم تجهيز الساعة الذكية الجديدة بشرائح رقيقة تحتوي على مادة لاصقة لجمع قطرات العرق من سطح الجلد، بالإضافة إلى مستشعرات لرصد الكورتيزول، وقياس منسوبه في العرق.

ويعكف فريق الدراسة على ابتكار أجهزة قابلة للارتداء مزودة بمستشعرات حيوية لرصد مستويات جزيئات مواد أو هرمونات معينة في الجسم من أجل تشخيص بعض الأمراض أو الحالات الصحية.

وعلى جانب آخر، يشار إلى أن جوجل، تحضر لدخول مجال جديد في عالم الإلكترونيات عبر ساعات ذكية مميزة ستنافس بها تلك التي تنتجها سامسونج وهواوي وآبل.

فإن الساعات الجديدة التي ستحمل اسم Google Pixel Watch ستحصل على شاشات لمسية بحواف منحنية تساعد على التحكم بأنظمة الصوت والتطبيقات بشكل سلس، وستحصل على زرين كبيرين على الحافة اليمنى لإطار هيكلها، وستزود بإطارات مطاطية مميزة لتثبيتها بشكل مريح على المعصم وستحصل هذه الساعات على نظام Wear OS 3 الذي طورته جوجل مع مساعد Google Assistant الصوتي.

والمميز في برمجياتها هو أن شاشتها لن تضاء بشكل كامل عند تلقي الأمر الصوتي بل ستظهر عليها ألوان جوجل الرباعية المخصصة لهذا المساعد.

وستعمل هذه الساعة على الأغلب بمعالجات مطورة عن معالجات Samsung Exynos، كما ستجهز شاشاتها بتقنيات تساعد على استعمال كل طبقة لغرض معين لترشيد استهلاك الطاقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY