Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

رئيس الوزراء يشهد افتتاح مركز التصنيع الرقمي بمصنع محركات «العربية للتصنيع»

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، افتتاح مركز التصنيع الرقمي بمصنع المحركات بحلوان.

واستمع رئيس الوزراء، إلى شرح خلال تفقده للمركز حول معدات المصنع وما يتم إنتاجه في مجال تنقية المياه ومحطات المياه وقطاع الطائرات.

وأكد اللواء جمال رمضان، رئيس مجلس إدارة مصنع المحركات التابع للهيئة العربية للتصنيع، أن مركز التصنيع الرقمي سيوطن ويعمق التصنيع المحلي لمعدات طلمبات المياه لاستخدامها في مشروعات مبادرة “حياة كريمة”، وأن الهدف الرئيسي للمصنع عمرة وإصلاح المحركات وملحقاتها، ويستغل طاقته الإنتاجية وقدراته التكنولوجية لخدمة المشروعات القومية والتنموية، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف رئيس مصنع المحركات، في كلمته خلال افتتاح رئيس الوزراء لمركز التصنيع الرقمي، أن المصنع يعمل على إنتاج الفرامل ومعدات للسكة الحديد، وقطع غيار المصانع والشركات الكبرى للمساهمة في عمل المصانع ودعم الاقتصاد القومي، فضلاً عن محطات المياه والصرف الصحي، والطلمبات لصالح المشروعات التنموية.

ولفت، إلى أن المصنع يمتلك 16 خط عَمرة لمحركات مختلفة، معتمدة من كبرى الشركات العالمية، ومنها شركة جنرال الكتريك الأمريكي وشركة رولز رويس الإنجليزية وأخرى، ومن بينها محركات الطائرات.

وأوضح، أنَّه يتم تعمير محركات كل الطائرات من طرازات عاملة في العالم بمصر، مشيرا إلى توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتشكيل لجنة لتقييم منتجات الهيئة العربية للتصنيع، وتم التوصية بزيادة الطاقة الإنتاجية لتصبح 200 طلمبة شهرياً بدلاً من 2 طلمبة شهرياً، ليتم إنشاء مركز التصنيع الرقمي بتكلفة 230 مليون جنيه، بمكون محلي يزيد على 78 بالمائة.

ونوه، بأنه يتم توطين محطات تحلية المياه والصرف باستخدام تكنولوجيا الطحالب، مع التعاون مع شركة أوربية عاملة في صناعة الطلمبات مع زيادة العمر الافتراضي لها.

من ناحيته، أكد اللواء مختار عبداللطيف، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، أن مركز التصنيع الرقمي الذي يفتتحه الدكتور مصطفى مدبولي، سيسهم في زيادة إنتاجية طلمبات الصرف الصحي بدلاً من استيرادها من الخارج، وإتاحتها للاستخدامات المختلفة في المشروعات القومية والتنموية، وفي المبادرة الرئاسية لتطوير الريف “حياة كريمة” .

وأضاف، أن مركز التصنيع الرقمي، هو تتويج لجهود وشراكة مستمرة يعتز ويشرف بها بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الإسكان بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية، بما أدى لتوطين تكنولوجيا تصنيع الطلبمات بكل الأنواع والاستخدامات.

وشدد على أنَّ المركز مزود بأحدث التكنولوجيات العالمية بمعايير الثورة الصناعية الرابعة لتلبية احتياجات وزارة الإسكان والمشروعات التنموية للدولة، والتصدير للدول العربية والإفريقية، مع توافر كوادر فنية مدربة، مشيراً إلى قدرة الهيئة على تصنيع 200 طلمبة شهرياً بنسبة تصنيع محلي 78 بالمائة، تحت شعار “صُنع في مصر”.

وأوضح، أنَّ مركز التصنيع الرقمي يأتي ضمن خطة مستمرة تنتهجها الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ توجيهات الرئيس بتعميق التصنيع المحلي وتقليل الواردات، واستغلال قدرات الهيئة، وزيادة فرص الاستثمار بالشراكة مع كبرى الشركات والخبرات العالمية.

ولفت، إلى وجود توجيهات من القيادة السياسية لتوطين تكنولوجيا صناعة الطلمبات، بالاستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بمصنع المحركات وخبراته لتوطين هذه التكنولوجيا بالتعاون مع الشركات العالمية المتقدمة، مما أسفر عن إنتاج أنواع مختلفة من الطلمبات بقدرات وطاقات مختلفة واعتمادها من الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.