Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

رئيس الوزراء يبحث التعاون مع «جون كوكريل انرجي» لإقامة مشروع لتصنيع مكونات المحللات الكهربائية

contact

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، فرانسوا ميشيل، الرئيس التنفيذي لشركة “جون كوكريل انرجي” لتصنيع مكونات المُحللات الكهربائية (Electrolysers)، وذلك على هامش حضوره منتدى “البوابة العالمية”، الذي تنظمه مفوضية الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية، بروكسل.

وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس مجلس الوزراء، بالرئيس التنفيذي للشركة، معربًا عن تقديره لمجال وكفاءة أعمال الشركة وتخصصها المهم في مجال مكونات المحللات الكهربائية المنتجة للهيدروجين الأخضر، قائلًا: أرغب في الاستماع إليكم لمعرفة كيف يمكن لنا معًا أن نبدأ في التعاون المشترك على الفور، لاسيما وأن مسئولي الشركة سبق وأن زاروا مصر العام الماضي للاطلاع على الفرص المتاحة في السوق المصرية.

وتطرق رئيس الوزراء إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية لتيسير إجراءات مشروعات الهيدروجين الأخضر ومن بينها تشكيل المجلس الوطني للهيدروجين الأخضر ومشتقاته، مُعربًا عن اهتمام الحكومة بتوطين صناعة مكونات المحللات الكهربائية في مصر، لاسيما أن مصر وقعت العديد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون الخاصة بإقامة مشروعات للهيدروجين الأخضر في مصر ونحن ندرك أهمية هذا المجال في المستقبل.

وأكد في هذا الصدد حرص الدولة المصرية على تقديم مختلف التسهيلات والمحفزات التي من شأنها دعم وتعزيز دور قطاع الصناعة بالنظر لما يمثله قطاع الصناعة من أهمية للاقتصاد المصري.

وأكد رئيس الوزراء دعمه الكامل للمشروع الذى تعتزم الشركة تنفيذه في مصر خلال المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى ضرورة استمرار تواصل مسئولي الشركة مع المهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس الوزراء ورئيس الأمانة الفنية للمجلس الوطني للهيدروجين الأخضر ومشتقاته.

وخلال الاجتماع، استعرض الرئيس التنفيذي للشركة أوجه التعاون الممكنة مع الجانب المصري في مجال توطين صناعة المحللات الكهربائية، مشيرًا إلى أن الشركة تبحث مع إحدى الشركات الخليجية الكبرى إقامة مشروع خاص بتصنيع مكونات المحللات الكهربائية المُنتجة للهيدروجين الأخضر.

وأضاف أن الشركة ترى أن منطقة قناة السويس هي الأنسب لإقامة هذا المشروع؛ نظرًا لتواجد عدد كبير من الشركات العالمية بالمنطقة، لافتًا إلى أن الشركة تعمل على الانتهاء من اللمسات النهائية للمشروع مع الشريك الخليجى.

وتطرق الرئيس التنفيذي للشركة، خلال حديثه مع رئيس الوزراء، إلى مسألة تخصيص الأرض الخاصة بالمشروع، موضحًا أن إنتاج المشروع سيخصص للسوق المصرية مع احتمالية تصدير جزء منه للخارج، نظرا لأن المشروع سيسهم فى توريد المحللات الكهربائية لمشروعات الهيدروجين الأخضر المقرر تدشينها في مصر.

كما أشار إلى برامج التدريب الفني التي ستوفرها الشركة للفنيين المصريين التي سيتم توظيفها في المشروع بوصفه مشروعًا يعتمد على تكنولوجيا حديثة. وأضاف أن الشركة: تقوم بتطوير نظير للمصنع في عدة دول أخرى.