Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

حاتم دويدار لوزير الاتصالات: مجموعة اتصالات ستضخ استثمارات جديدة في مصر لترسيخ مكانتها

البريد

التقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، لبحث زيادة استثمارات الشركة في مصر.

جاء اللقاء على هامش مشاركة الدكتور عمرو طلعت، على رأس وفد من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي للهواتف المحمولة في برشلونة بأسبانيا.

وخلال اللقاء، أكد الدكتور عمرو طلعت أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يتميز بكونه قائم على الشراكات البناءة بين القطاعين الحكومي والخاص؛ مشيرا إلى حرص الوزارة على دعم الجهود الداعمة لنمو استثمارات شركات الاتصالات العاملة في مصر، وتحسين جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين.

من جانبه؛ أعرب المهندس حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، عن سعادته بلقاء معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدًا أن اللقاء يعد دلالة على اهتمام الحكومة المصرية بدعم الشركات العاملة في قطاع الاتصالات المصري، والتي تلعب دورًا بارزا في عملية التحول الرقمي للدولة المصرية.

وفيما يخص استراتيجية الشركة للتحول لمجموعة تكنولوجية رائدة عالمياً، أوضح دويدار أن مجموعة اتصالات تحتل المرتبة السابعة عالميًا بين مشغلي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبالانتقال إلى العلامة التجارية الجديدة، تستهدف المجموعة ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق المصري لترسيخ مكانتها الرائدة كمقدم متكامل لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

حضر الاجتماع المهندس حسام الجمل، الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والمهندس محمد نصر، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، والمهندس حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، وقيادات شركة اتصالات مصر.

كما التقى الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع سونيل بهارتي ميتال، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات بهارتي إيرتيل الهندية، لبحث سبل التعاون في مجال الكابلات البحرية.

تناول اللقاء استعراض إمكانية تقديم الشركة المصرية للاتصالات حلول متكاملة من خلال شبكتها الواسعة من الكابلات البحرية وبنيتها التحتية الدولية المتعددة والأمنة.

وخلال اللقاء؛ أكد الدكتور عمرو طلعت أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحرص على تعظيم عائدات الدولة من البنية التحتية للاتصالات الدولية من خلال الاستثمار فى الكابلات البحرية؛ مشيرا إلى أن مصر يمر بها 13 كابل بحري دولي، وتنقل هذه الكابلات أكثر من 90% من حركة البيانات فى أسيا وأوروبا، فيما يجري العمل حاليا على إنشاء خمسة كابلات أخرى.

من جانبه؛ قال المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات: “نتطلع إلى استكشاف آفاق التعاون مع شركة بهارتي إيرتيل الهندية فى مجال الكابلات البحرية خلال الفترة المقبلة، وسعداء بتسخير كافة إمكاناتنا وخبراتنا وبنيتنا التحتية المتطورة لتحسين البنية التحتية للاتصالات الدولية.”

هذا وتعد شركة بهارتي إيرتيل الهندية من كبرى مشغلي الاتصالات في الهند والعالم، حيث تمتلك بنية تحتية لخدمات الاتصالات في 18 دولة في آسيا وأفريقيا، وتعتبر من أكبر الشركات الهندية المستثمرة في مجال الكابلات البحرية دوليا، فيما تمتد شبكة المصرية للاتصالات الدولية إلى أكثر من 140 نقطة إنزال في أكثر من 60 دولة حول العالم.

وتستثمر الشركة المصرية للاتصالات في توسيع نطاق البنية التحتية للكابلات البحرية، والتي تعد أقصر الطرق وأكثرها اعتمادية بين إفريقيا وآسيا وأوروبا. كما تعمل المصرية للاتصالات على تقديم حزمة متنوعة من خدمات البنية التحتية، من خلال إنشاء محطات إنزال للكابلات البحرية الجديدة ومسارات أرضية للعبور، بالإضافة إلى الاستثمار في أنظمة وحلول الكابلات البحرية الجديدة، التي من شأنها تلبية الطلب العالمي المتزايد على السعات الدولية.

وفى سياق متصل، عقد الدكتور عمرو طلعت اجتماعا مع انكيت اجروال، المؤسس والرئيس التنفيذى لشركة “إس تي إل” STL لبحث فرص الاستثمار بمصر في مجال كابلات الألياف الضوئية.

شهد اللقاء استعراض المشروعات التي تنفذها الوزارة لبناء مصر الرقمية من خلال رقمنة الخدمات الحكومية؛ بالإضافة الى تطوير البنية التحتية للاتصالات وتنفيذ مشروع ربط 4500 قرية خلال ثلاث سنوات بكابلات الألياف الضوئية ضمن مبادرة حياة كريمة.

وتطرق اللقاء إلى جهود الدولة المصرية لبناء مدن ذكية ترتكز فى بنيتها التحتية على التقنيات الحديثة، كما تم بحث إمكانية التعاون في بناء القدرات ودعم المهارات الوطنية من المهندسين والفنيين، وكذلك التعاون في تصنيع كابلات الألياف الضوئية، والتصدير إلى الدول المجاورة المستفيدة من اتفاقيات التجارة الحرة مع مصر.

كما تم الإشارة إلى مراكز تقديم خدمات برمجيات الشبكة الذكية الخاصة بـ STL ومراكز ابتكار الشبكات الذكية التابعة لها؛ ودعا الدكتور عمرو طلعت الشركة للاستفادة من الحوافز المقدمة في استراتيجية مصر الرقمية للتعهيد (2022-2026)، كما تم توجيه الدعوة للشركة للتواجد في مركز ابتكار الإلكترونيات فى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

حضر الاجتماعين المهندس محمد نصر، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للبنية المعلوماتية الدولية، والمهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات.

يذكر أن STL شركة هندية متعددة الجنسيات للتكنولوجيا متخصصة في الألياف الضوئية والكابلات وتصميم الشبكات واسعة النطاق والنشر وبرامج الشبكات، ويقع مقر الشركة الرئيسى في مومباي، ولها مشروعات في أكثر من 150 دولة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY