Follow ICT
شعار الموقع الاساسى
جايزة 160
جايزة 160

«جوجل» تطلق الجيل السادس من رقائق الذكاء الاصطناعي Trillium هذا العام

contact

تعزز شركة “جوجل” تواجدها في سباق الذكاء الاصطناعي، بالكشف عن الجيل القادم من وحدات معالجة Tensor، وهي رقاقات الذكاء الاصطناعي الخاصة بمركز البيانات.

وتعتزم جوجل إطلاق الجيل السادس من الرقاقات، الذي يطلق عليه اسم Trillium، في وقت لاحق من هذا العام.

بديل لوحدات معالجة الرسوميات من إنفيديا

تشبه وحدات معالجة Tensor التي كشفت عنها جوجل خلال فعاليات مؤتمرها السنوي للمطورين وحدات معالجة الرسومات الخاصة بشركة إنفيديا، التي برزت بصفتها العتاد الشائع لتشغيل أعباء عمل الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وتتطلع جوجل مع Trillium تزويد الشركات ببديل لوحدات معالجة الرسوميات من إنفيديا.

وقال سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي لشركة جوجل: “كنا روادًا في وحدات معالجة الرسومات لأكثر من عقد من الزمان”.

مزايا رقائق Trillium
وتأتي رقاقة Trillium بعدة مزايا أبرزها تعزيز الأداء بمقدار 4.7 مرات في ذروة أداء الحوسبة لكل شريحة مقارنةً بالجيل الخامس.

وحققت جوجل ذلك جزئيًا من خلال توسيع وحدات “مضاعفة مصفوفة الشريحة” ومن خلال زيادة السرعة الإجمالية.

بالإضافة إلى ذلك، ضاعفت جوجل أيضًا عرض النطاق الترددي للذاكرة لرقاقات Trillium.

ومن المزايا رقاقات Trillium أيضاً تزويدها بالجيل الثالث من SparseCore، الذي تصفه جوجل بأنه مسرع مخصص لمعالجة عمليات التضمين الكبيرة جدًا الشائعة في أعباء عمل التصنيف والتوصيات المتقدمة.

وتقول الشركة إن هذا يسمح لوحدات Trillium بتدريب النماذج بسرعة وخدمتها بزمن وصول أقل.

كما وصف بيتشاي الرقاقات الجديدة بأنها الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة من جوجل حتى الآن، وهو أمر مهم مع استمرار زيادة طلب رقاقات الذكاء الاصطناعي.

وقا بيتشاي: “نما طلب حوسبة التعلم الآلي بمقدار مليون مرة في السنوات الست الماضية، وهو ما يقرب من عشرة أضعاف كل عام”.

علاوة على ذلك تعد جوجل بأن وحدات Trillium الجديدة أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بمقدار 67 في المئة مقارنةً بشرائح الجيل الخامس.

وعلى الأرجح ستأتي وحدات معالجة Tensor في عدد من الإصدارات. ولم تقدم الشركة حتى الآن أي تفاصيل إضافية بخصوص الرقاقات الجديدة، أو مقدار تكلفة استخدامها في سحابة جوجل.