Follow ICT
شعار الموقع الاساسى

«تويتر» تطور ميزتين جديدتين للرد على التغريدات‎‎ بأسلوب جديد

البريد

تختبر شركة تويتر، تطوير ميزتين جديدتين لمساعدة المستخدمين للرد على التغريدات بأسلوب جديد مميز عن الطريقة التقليدية لنشر الردود Tweet a Reply.

وبحسب ما نشرته الباحثة جاين مانشون في تغريدة لها، فإن الشركة تختبر إمكانية مناقشة تغريدة ما عبر إنشاء مساحة للمناقشة الصوتية، وهذه الميزة تسمى Start a Space about this Tweet.

ومن خلال اللقطة التي شاركتها مانشون في تغريدتها، فإن تويتر تجرب وضع الأداة الجديدة داخل قائمة منبثقة تظهر عند الضغط على زر إعادة التغريد من خلال أي تغريدة.

واقترح مايكل بورخاردت، وهو محرر تقني، على مانشون، أن الميزة التجريبية الجديدة ستؤتي ثمارها بزيادة معدل استخدام خدمة Spaces من تويتر للمناقشات الصوتية، في حال سمحت الشبكة لصاحب التغريدة الأصلي، التي سيُقيم حولها متابعوه مساحات للمناقشة الصوتية، بإضافة تلك المساحات مباشرة إلى تغريدته، بحيث يتم الإعلان عنها بجوار أو أسفل التغريدة، وإلا ستتحول تلك الميزة إلى أداة لإزعاج المستخدمين من جانب المعارضين لوجهات نظرهم.

أما الميزة الثانية التي تختبرها تويتر فهي خاصة بتثبيت رد معين Pin a Reply، وهي تسمح للمستخدم بتثبيت رد ما كتبه هو شخصيا أو كتبه شخص آخر على تغريدة له، بحيث يكون من السهل على من يقرأ التغريدة أن يرى الرد المثبت في أعلى قمة الردود.

لتلك الميزة العديد من الاستخدامات المفيدة، مثل تثبيت نقاش مثمر على تغريدة ما، بحيث تفتح آفاقا جديدة للمناقشة، أو توضح زوايا ووجهات نظر تتعلق بموضوع التغريدة.

وتشهد الأوضاع الداخلية لتويتر حالة من التغيرات منذ الأربعاء الماضي، عندما أعلن باراج أجراوال، المدير التنفيذي لتويتر، عن إقالة اثنين من مدراء الشركة، وهما بروس فلاك، مدير قطاع الخدمات الربحية بالشركة، وكيفون بيكبور، مدير قطاع خدمات المستخدمين بالشركة، على أن يتولى جاي سوليفان منصبيهما، بعد أن كان يشغل منصب نائب بيكبور منذ  مارس الماضي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=cWDx-6l6zbnRS7oWgyeZCiAtozfX6L5evqQ2wtPQqWY